أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

البورصة مرشحة لاختبار دعم رئيسي قرب‮ ‬6000‮ ‬نقطة


كتب ــ فريد عبد اللطيف:
 
تتجه الانظار في فتح تعاملات الأسبوع الحالي للاسهم الكبري لاستقراء قدرتها علي التماسك امام الضغط البيعي العنيف الذي تعرضت له في الجلسات الاخيرة من قبل الاجانب والعرب.

 
كانت مبيعات الأجانب والعرب قد دفعت مؤشر »30 EGX « لفقدان كل مكاسبه في بداية الاسبوع التي وصلت به لاعلي مستوياته منذ اندلاع الازمة المالية العالمية، ليغلق علي تراجع بنسبة %1، مسجلاً 6163 نقطة، مقابل 6193.4 نقطة في اقفال الاسبوع الأسبق.
 
أشار محمد الزيات، مدير قسم التحليل الفني بشركة التجاري الدولي للسمسرة وعضو مجلس ادارة الجمعية المصرية للمحللين الفنيين، إلي أن البورصة ستحدد مسار حركتها علي المدي القصير الأسبوع الحالي، وألمح إلي ان تمكن المؤشر من التماسك قرب دعمه الرئيسي البالغ نحو 6000 نقطة في بداية الاسبوع سيكون دليلا علي ان البورصة لا تزال في اتجاه صاعد قصير الاجل، لتعود لاستهداف 6600 نقطة.
 
وقد جاء تراجع البورصة الأسبوع الماضي وسط تعاملات مكثفة بلغت قيمتها 9.6 مليار جنيه، مقابل 7.980 مليار جنيه، واتجه الأجانب نحو البيع بكثافة بإجمالي قيمة 1.530 مليار جنيه، وإجمالي مشتريات 1.305 مليار جنيه، منها عملية نقل ملكية بقيمة 202 مليار جنيه، ليبلغ صافي مبيعاتهم بعد استبعادها 432 مليون جنيه.
 
من جهة أخري أشار الزيات إلي انه في حال اختراق الدعم، ستتسارع وتيرة هبوط البورصة لتشهد اول تصحيح حقيقي لها منذ تولد الموجة الصعودية التي شهدتها ابتداء من مطلع فبراير 2009 بصعود مؤشرها الرئيسي بشكل متواصل، كاسبا %88 من قيمته، ليكون بذلك الاتجاه الصاعد قصير الاجل قد انكسر.
 
وأشار الزيات إلي ان ما سيزيد من الضغط علي البورصة في حال تحركها تحت 6000 نقطة، اتجاه القوة الشرائية العنيفة التي دخلتها في الاسابيع الاخيرة ومكنتها من اختراق هذا المستوي للبيع علي الاسعار المتاحة لوقف الخسارة والخروج من السوق لحين اقترابه من الدعم التالي لحركتها قرب 5600 نقطة، ونوه إلي ان اتجاه البورصة لا يزال صاعدا في الأجل القصير إلي ان يثبت عكس ذلك باختراق حاجز 6000 نقطة لأسفل، لتغلب عليها التحركات العرضية علي المدي المتوسط.
 
وأشار مدير قسم التحليل الفني بشركة التجاري الدولي للسمسرة إلي ان حركة الأسهم الثلاثة القائدة OCI وOT وCIB ، ستحد قدرة المؤشر علي استئناف اتجاهه الصعودي من عدمه، مشيرا إلي ان سهم اوراسكوم للانشاء يتحرك قرب مستوي وقف خسارة عند 197 جنيهاً، ونصح المستثمر قصير الاجل بالخروج من السهم في حال كسرها، خاصة أن وتيرة هبوطه ستتسارع تحت ضغط من مبيعات مكثفة بما يدفع المؤشر لكسر 6000 نقطة.
 
كان اوراسكوم للانشاء قد واصل الضغط علي البورصة للاسبوع الثاني علي التوالي بدفع من مبيعات الأجانب، التي ساهمت في هبوطه بنسبة %2، مسجلاً 203 جنيهات مقابل 207 جنيهات.
 
من جهته أشار محمد الأعصر، رئيس قسم التحليل الفني بالمجموعة المالية هيرمس، إلي أن مؤشرات الضعف التي بدت علي سهم اوراسكوم للانشاء ستدفعه للتوجه إلي 188جنيها الاسبوع الحالي، مما سيضغط علي المؤشر لاستهداف 5800 نقطة، ورجح ان يتبع ذلك ارتداد السهم لاعلي، وصولا إلي 215 جنيهاً بما يعيد المؤشر للتوجه نحو 6300 نقطة.
 
ورشح الأعصر سهم اوراسكوم تليكوم للوصول في بداية الاسبوع إلي مستوي 31 جنيهات قبل أن يرتد لأعلي مستهدفاً 34.5 جنيه، فيما نصح الزيات المستثمر قصير الاجل بالخروج من السهم ووقف الخسارة حال كسره 32.5 جنيه، لأنه في هذه الحالة ستتسارع وتيرة هبوطه ليدفع المؤشر للتوجه نحو 5600 نقطة.
 
كان السهم قد تحرك الاسبوع الماضي نحو مقاومته الرئيسية في المرحلة الحالية قرب 37.5 جنيه، التي فشل في اختراقها في الأسابيع الاخيرة، ثم تراجع ليغلق علي هبوط بنسبة %5، مسجلاً 33.6 جنيه، مقابل 35.2 جنيه، ومن المتوقع أن يتعرض السهم للضغوط في بداية الاسبوع لتراجع شهادات الايداع الدولية للشركة في تعاملات بورصة لندن، لتغلق الاسبوع الماضي مسجلة 27.7 دولار بما يعادل 31.2 جنيه للسهم.
 
جاءت مبيعات الاجانب الأسبوع الماضي إثر هبوط البورصة الامريكية بتراجع مؤشر داو جونز في الجلسات الثلاث الاولي بنسبة %4 ليتحرك تحت 8500 نقطة، مع عودته للتحرك فوقها في نهاية الاسبوع، ورجح ان يحد ارتداده لاعلي من مبيعات الاجانب. واتفق محمد الاعصر مع هذه الرؤية، مشيرا إلي ان مؤشر داو جونز يتحرك عرضيا بين 8800 نقطة و8200 نقطة، ورشحه للارتداد لاعلي في حال اقترابه مطلع تعاملات الاسبوع الحالي من قاع حركته، مشيرا إلي ان تعاملات الاجانب ستترقب ارتداده لاعلي، وهو ما استبعده في النصف الاول من الاسبوع، مما سيدفع محافظهم للبيع ويضغط علي حركة الاسهم الكبري ليتجه المؤشر نحو 5800 نقطة، علي أن يشهد النصف الثاني من أسبوع التداول بالبورصة الأمريكية ارتدادها لاعلي قبل الوصول لدعمها عند 8200 نقطة، مما سيمكن البورصة المصرية من الصعود مرة أخري، مستهدفة 6300 نقطة من جديد.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة