أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

%28 ارتفاعًا فى قيمة أموال صناديق الثروات السيادية


إعداد - خالد بدرالدين

 

 
 
أدى النمو القوى فى اقتصادات دول الأسواق الناشئة، إلى زيادة قيمة استثمارات صناديق الثروات السيادية التى تملكها هذه الدول بحوالى %28 منذ الأزمة المالية العالمية لترتفع من 3.75 تريليون دولار فى سبتمبر 2008 إلى أكثر من 4.8 تريليون دولار مع بداية هذا العام لتصبح أصول هذه الصناديق هى أكبر نوع من الأصول المالية على مستوى العالم .

 

وذكرت صحيفة جالى بيزنس، أن صناديق الثروات السيادية تسجل انتعاشاً واضحاً وسط أزمة ديون منطقة اليورو وانكماش مستوى السيولة العالمية بسبب هشاشة الاقتصاد العالمى، وتوقف خطوط الائتمان مما جعل المستثمرين يلجأون إلى السيولة الوفيرة التى تحظى بها صناديق الثروات السيادية التى باتت من الأدوات الحيوية فى الأسواق المالية العالمية .

 

ويقول فابيو سكاشيا فيلاني، الخبير الاقتصادى بصندوق عمان الاستثماري، وهو صندوق الثروات السيادية بسلطنة عمان، إن صناديق الثروات السيادية كانت تتمتع بالحماية الوطنية قبل اندلاع الأزمة المالية العالمية فى عام 2008 ، لا سيما عندما كانت البنوك والشركات تشارك بحصص كبرى فى هذه الصناديق لدرجة أن الحكومات كانت تراها بمثابة ملكية استراتيجية ولكن هذه الحماية اختفت الآن مع تغير ظروف الاقتصاد العالمى والديناميكية السيادية وتملك الأسواق الناشئة أكبر حصة من الثروات السيادية فى العالم .

 

وتملك الأسواق الناشئة حالياً %81 من الاحتياطى الأجنبى لحكوماتها بفضل تحقيقها فوائض ضخمة فى الحساب الجارى على مدى العشرين سنة الماضية والتدفقات المالية التى انهالت عليها طوال هذه السنوات .

 

ومع استخدام هذه الأموال فى الأسواق العالمية من خلال هذه الصناديق فإنها تفوقت على كل الأصول التقليدية مثل صناديق الاستثمار المباشر وصناديق المعاشات بفضل ضخامة ثروات هذه الصناديق .

 

ويتوقع فابيو استمرار تفوق صناديق الثروات السيادية فى الأسواق الناشئة خلال السنوات المقبلة على الأسواق الغربية التى تعانى من أزمة مالية منذ عدة سنوات وحتى الآن، وربما تمتد لسنوات مقبلة بسبب الديون الضخمة التى تثقل كاهل الدول الهامشية بمنطقة اليورو والتى لم يتمكن زعماء المنطقة من إيجاد حلول لها حتى الآن .

 

وإذا كانت صناديق الثورات السيادية بدول مجلس التعاون الخليجى قد خسرت 350 مليار دولار من إجمالى قيمتها التى تقدر بحوالى تريليون دولار خلال النصف الثانى من 2011 بسبب توابع الأزمة المالية العالمية واضطرابات الربيع العربى إلا أنه من المتوقع أن تتجاوز قيمتها تريليونى دولار فى غضون السنوات الخمس المقبلة، لاسيما فى ظل ارتفاع أسعار البترول ومع خروج الاقتصادات العالمية من تباطؤها الحالى وتغلب دول اليورو على أزمتها المالية .

 

وتقدر قيمة صناديق الثروات السيادية بدول مجلس التعاون الخليجى حالياً بأكثر من 1.6 تريليون دولار وهو مبلغ ضخم يتجاوز إجمالى الناتج المحلى لدول المجلس الست بحوالى 600 مليار دولار كما يتوقع المحللون فى جالى بيزنس ارتفاع قيمة هذه الصناديق إلى حوالى 1.9 تريليون دولار مع نهاية العام الحالى .

 

وجاء فى تقرير معهد صناديق الثروات السيادية الصادر هذا الشهر أن هيئة استثمار أبوظبى صاحبة أكبر ثروات سيادية فى العالم برصيد قدره 627 مليار دولار، وبعدها صندوق معاشات حكومة النرويج الذى تبلغ ثروته السيادية أكثر من 593 مليار دولار .

 

وتحتل مؤسسة ساما فورين هولدنجز السعودية المركز الثانى على منطقة الخليج والرابع عالمياً فى قيمة الثروات السيادية التى تمتلكها حيث يقدر بحوالى 533 مليار دولار .

 

وتحتل الصين المركزين الثالث والخامس عالمياً فى حجم الثروات السيادية حيث تملك شركة «SAFE» للاستثمار الصينية أكثر من 567 مليار دولار، كما تملك مؤسسة انفستمنت الصينية 482 مليار دولار، وتأتى الكويت فى المركز السادس برصيد 296 مليار دولار تملكه هيئة استثمار الكويت وبعدها هيئة نقد هونج كونج التى تملك 293 مليار دولار، ثم مؤسسة استثمار حكومة سنغافورة بقيمة تتجاوز 247 مليار دولار، وكذلك مؤسسة تيماسيك هولدنجز السنغافورية برصيد 157.5مليار دولار .

 

وظهرت روسيا فى المركز العاشر من خلال صندوق الرعاية القوية الذى يملك أكثر من 149 مليار دولار .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة