أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

بحث مشاگل گل الشرگات العائلية.. في جدة


نبيل موسي

%80 من اقتصاديات الدول العربية تدار بواسطة الشركات العائلية وترتفع هذه النسبة لتصل إلي %95 علي مستوي الشرق الأوسط، وهذه الشركات تواجه العديد من المشاكل، حتي أن ما يصل منها إلي الجيل الثالث لا يتعدي %6 فقط..

ومن هنا تأتي أهمية الملتقي الثاني للشركات العائلية الذي بدأ أعماله في جدة أمس، تحت رعاية مجموعة «بن لادن» السعودية.
 


ويشير الدكتور محمد التويجري المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الإدارية التابعة لجامعة الدول العربية إلي أن هذه الشركات تقوم بدور كبير من حيث توفير الخدمات والسلع وتشغيل الأيدي العاملة إلا أن المشاكل الادارية والقانونية تحول دون استمرار أغلبية هذه الشركات، ولذلك فقد أصبح الاتجاه العام الآن هو العمل علي تحويل هذه الشركات إلي شركات مساهمة بحيث يصبح لها مجلس ادارة وجمعية عمومية ويتم تحويل رأس المال إلي حصص من الأسهم.

وحول الموضوعات التي يتم مناقشتها في الملتقي الثاني قال التويجري انه سيتم مناقشة الاشكال والأطر التنظيمية والقانونية للشركات العائلية العربية الملائمة لاستمرارية ونمو هذه الشركات في الوطن العربي وكذلك الشركات العائلية بين الاكتتاب العام والاكتتاب المغلق ودور الحوافز الحكومية في مساعدة تلك الشركات علي التحول إلي اشكال تنظيمية أكثر تطورا كذلك هناك البعد التنظيمي للعلاقة بين الشركة والعائلة ويندرج تحته مناقشة مفهوم ودور وواجبات مجلس العائلة وميثاق العائلة ودوره في تحقيق التوازن بين الشركة والعائلة والاجتماعات العائلية ودورها في معالجة الخلافات بين أفراد العائلة من أعضاء الشركة.

ومن جانبه قال «طارق سالم» مسئول وحدة الشركات العائلية بالمنظمة العربية للتنمية الادارية أنه اسهاماً في دعم التجارة العربية البينية فقد بدأنا في انشاء قاعدة للبيانات المتكاملة للشركات العائلية العربية حيث لاحظنا أن تدني التجارة العربية يرجع بشكل كبير إلي عدم وجود معلومات كافية فقمنا من جانبنا بتغطية هذا الجزء من خلال قاعدة البيانات وأرسلنا خطابات إلي جميع الدول العربية وجاءت ردود مشجعة جداً مما يعني أنه في وقت قريبا سيكون لدينا كل المعلومات التي يحتاجها رجال الأعمال والمستثمرون العرب من أجل توسيع قاعدة التعامل العربي ولمزيد من التبادل التجاري.

وجدير بالذكر أن الملتقي الأول للشركات العائلية والذي ينعقد في 15 و16 يناير من العام 2002 بالمملكة العربية السعودية تحت عنوان «الشركات العائلية في الوطن العربي.. الواقع وآفاق التطوير» وحضره نخبة من رجال الأعمال من مالكي الشركات العائلية العربية وصلوا إلي 100 مشارك يمثلون 8 دول هي السعودية والأردن والامارات والمغرب وسوريا وعمان والكويت والبحرين.

وعن جانبها تقوم المنظمة العربية للتنمية الادارية بالعمل علي مد هذه الشركات بالفكر الاداري العالمي المعاصر مع تدريب وبناء القيادات الشابة من مالكي الشركات العائلية وتزويدهم بأنظمة الادارة الحديثة وعقد الندوات والورش التدريبية لكوادر هذه الشركات ضمن برامج هادفة يتم تصميمها بالتنسيق مع الشركات العائلية وتشمل كافة المستويات التنظيمية فيها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة