أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

وزير الإسكان: تنمية محور قناة السويس لا تقل أهمية عن «معركة التأميم»


بدور إبراهيم

 

     
 حاتم صالح
 اسامه صالح
 طارق و فيق
بحث وزراء الإسكان والنقل والاستثمار والصناعة فى اجتماعهم أمس بمقر وزارة الإسكان خطة العمل الخاصة بتنفيذ مشروع تنمية محور قناة السويس كمركز لوجيستى عالمى، فى إطار تنمية إقليم قناة السويس، بوجه عام، حضر الاجتماع عدد من الخبراء والمختصين .

 

قال الدكتور طارق وفيق، وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية، إن تنمية محور قناة السويس كمنطقة خدمية لوجيستية عالمية يعد أحد أهم المشروعات التى ستهتم بها الحكومة فى المرحلة الحالية، وهناك إرادة سياسية لإنجاز هذا المشروع، مشيراً إلى أن ممر قناة السويس ليس له مثيل فى العالم ومع ذلك لا يدر دخلاً لمصر سوى من عائد المرور، بينما هناك مواقع أخرى فى العالم أقل أهمية وتحقق أضعاف دخل قناة السويس، موضحاً أن المشروع يعد تحديًا كبيراً، وسيظل دائماً عرضة لهجوم من أطراف عدة، لأننا فى صراع اقتصادى عالمى، وتنمية محور قناة السويس معركة لا تقل عن معركة تأميم القناة .

 

وأضاف أنه تم تشكيل مجموعة عمل من الوزراء المعنيين وسنتقدم بشكل رسمى إلى رئيس مجلس الوزراء بمذكرة لتشكيل لجنة وزارية لهذا المشروع تتعاون فيما بينها لبدء تنفيذ المشروعات التنموية المختلفة .

 

وأشار إلى أن المشروعات التى سيتم الاتفاق عليها لتنمية محور قناة السويس محددة ببرامج زمنية للتنفيذ، وفقاً لأولويات التنمية وسيتم تنفيذ عدد من المشروعات بواسطة القطاع العام، وعدد آخر بواسطة القطاع الخاص، لافتاً إلى أن هناك اهتماماً من الحكومة بوجه عام بالبدء فى تنفيذ هذه المشروعات التى تعد إحدى ركائز مشروع النهضة، وستفتح آفاقاً جديدة لتنمية مصر .

 

وأكد أنه سيتم بدء المشروع من خلال 3 مراكز تنمية رئيسية، أولها تنمية بورسعيد مع منطقة شرق بورسعيد، وثانيها تنمية الإسماعيلية وضاحية الأمل، مع وادى التكنولوجيا والإسماعيلية الجديدة، وثالثها تنمية شمال غرب خليج السويس مع ميناء ومطار السخنة .

 

من جانب آخر قال الدكتور طارق وفيق، وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية، إن هناك رؤية لإقليم قناة السويس بوجه عام، كإقليم متكامل اقتصادياً وعمرانياً، يطرح نموذجاً دولياً متكاملاً للتنمية المستدامة، التى تقود مصر نحو التنافسية العالمية وتعتمد الرؤية المستقبلية لإقليم قناة السويس على خمس ركائز أساسية، هى التجارة العالمية والنقل، بحيث يكون محور قناة السويس مركزاً لوجيستياً عالمياً، والطاقة الجديدة والمتجددة، عبر استخدام الإمكانات الطبيعية لإنتاج الطاقة النظيفة بالإقليم، والتنمية البشرية باعتبارها الركيزة والدعامة الأساسية ومفتاح تنمية إقليم قناة السويس، والسياحة العالمية، فهناك منتج سياحى متميز وفريد بالإقليم، وأخيراً المجمعات الصناعية، بحيث تنشأ مجموعة من الصناعات المتكاملة فى بيئة مثالية .

 

وأضاف أن هناك رؤية للأدوار المقترحة لمحافظات إقليم قناة السويس، بحيث تصبح محافظة الشرقية سلة غذاء للإقليم، ومصدراً للعمالة، وبورسعيد مركزاً لوجيستياً عالمياً، والإسماعيلية مركزاً للصناعات التكنولوجية، والسويس مركزاً للصناعات والتعدين، وشمال سيناء مركزاً للصناعات والسياحة المحلية، وللزراعات على المستوى القومى، وجنوب سيناء تهتم بالسياحة العالمية الدينية والشاطئية، والبترول والتعدين .

 

وأشار إلى أن هناك عدة أهداف لتحقيق رؤية إقليم قناة السويس، منها التأكيد على مخرجات المخطط الاستراتيجى القومى للتنمية العمرانية لمصر 2052 ، وأهدافها لإقليم قناة السويس «السكان » ، والأنشطة، والتوطن العمرانى، وزيادة مساهمة المشروعات القومية بالإقليم شرق التفريعة، والميناء المحورى وادى التكنولوجيا، والمناطق الصناعية والحرة، وترعة السلام فى جذب المزيد من الاستثمارات لتنميتها والتوسع فيها، وتحقيق الميزة التنافسية لإقليم قناة السويس فى مجالات السياحة والتجارة، والنقل، والصناعة، وإنتاج الطاقة، والاستفادة من محور قناة السويس فى مجال التجارة والنقل واللوجيستيات والاكتفاء الذاتى لمصادر الطاقة الحيوية والمتجددة، وتصدير الفائض منها، بالإضافة إلى مضاعفة القدرة التصديرية من المنتجات الزراعية والصناعية والسياحية .

 

وقال الدكتور رشاد المتيني، وزير النقل، إن الاجتماع بداية خارطة الطريق لعرض مشروعات محددة يمكن التحرك من خلالها لتنمية محور قناة السويس .

 

ويرى أسامة صالح، وزير الاستثمار، أن المشروع محور التنمية الحقيقى لمصر وسينقلنا إلى المستقبل، مشيراً إلى أن الوزارة ستتولى الترويج للمشروع والمساعدة فى جلب التمويل اللازم وأن وزارة الاسثتمار لديها مشروعات متعددة فى هذه المنطقة ستسهم فى التنمية .

 

وأكد المهندس حاتم صالح، وزير الصناعة، أنه سيتم العمل على إنشاء مجمعات صناعية مختلفة وموانئ محورية مركزية لتدعيم التجارة بما يساهم فى التنمية الشاملة .

 

وعرض الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس هيئة التخطيط العمرانى خلال الاجتماع، عدداً من المشروعات التى تم الاتفاق عليها بصورة مبدئية لتنمية محور قناة السويس حتى عام 2027 فى القطاعات المختلفة منها مشروعات لاستصلاح 77 ألف فدان شرق قناة السويس واستكمال استصلاح واستزراع الأراضى «سلام غرب / السلام شرق غرب السويس / شرق البحيرات / شرق السويس / ترعة بورسعيد » والتوسعات الجديدة : السلام شرق / امتداد الشباب / غرب السويس، بالإضافة الى الاستزراع السمكى للمنتجات عالية القيمة بمحافظتى السويس وبورسعيد .

 

وفى قطاع الصناعة والصناعات الغذائية تنفيذ المرحلة الأولى من وادى التكنولوجيا «3500 فدان من إجمالى 16 ألفاً و 500 فدان » وتصنيع وتعبئة وتغليف الأسماك فى القنطرة شرق وشرق بورسعيد ومركز صناعة وصيانة السفن والحاويات فى بورسعيد وشمال غرب خليج السويس ومنطقة صناعية كبرى فى شرق التفريعة .

 

أما فى قطاع الخدمات فهناك مشروعان أولهما إقامة جامعة تكنولوجية بمنطقة القناة فى وادى التكنولوجيا بالإسماعيلية، والثانى إنشاء مدينة علمية بالتعاون مع جامعات دولية ومدينة طبية بمدينة شرق بورسعيد .

 

وقال د . مصطفى مدبولى إنه من المقترح إقامة مناطق تجارة وخدمات لوجيستية شرق قناة السويس وشرق الإسماعيلية وتطوير ميناء بورسعيد «توسعة محطة الحاويات » وإقامة منطقة حرة شرق قناة السويس ومنطقة لصناعة وصيانة الحاويات والسفن ومدينة لأبحاث التجارة الدولية والخدمات الملاحية وتنمية المنطقة الصناعية بمدينة القنطرة شرق، بالإضافة إلى تنمية قطاعى السياحة والبيئة بإنشاء مركز سياحى متميز على البحر المتوسط شرق بورسعيد ومناطق ترفيهية ورياضية على ساحل البحر المتوسط شرق بورسعيد وقناة السويس ومراكز بدوية جنوب رأس البرقة ورأس الشيطان والقليعة بمركز طابا بجنوب سيناء «فندق بطاقة 50 غرفة مخيمات بدوية وكافيتريات » وتثبيت الكثبان الرملية بالتنمية الزراعية على ضفاف قناة السويس بالإسماعيلية .

 

وأضاف أنه بالنسبة لقطاع الطاقة الجديدة والمتجددة فمن المقترح إنشاء محطتى كهرباء تعملان بالطاقة الشمسية والدورة المركبة بواسطة التوربينات الغازية والبخارية فى شمال غرب خليج السويس، علاوة على إقامة مشروع محطة كهرباء تعمل بطاقة الرياح بمنطقة شمال غرب خليج السويس ومحطة توليد كهرباء بقدرة 50 ميجاوات بالطاقة الجيوحرارية «حرارة باطن الأرض » على خليج السويس .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة