أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

وقفة احتجاجية لعمال «الوطنية للملاحة الجوية»


كتبت - ولاء البري:

ينظم العاملون بالقطاع «الهندسي والتشغيلي والصيانة» بالشركة الوطنية للملاحة الجوية، وقفة احتجاجية في الثانية عشرة ظهر اليوم، أمام مقر الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية، ويتهم المحتجون مجدي عبدالهادي، رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية بالتورط في مخالفات مالية وإدارية، إضافة إلي محاولاته «أخونة» الشركة من خلال قيامه بتعيين بعض العاملين دون نشر أي إعلانات خارجية أو داخلية أو إجراء اختبارات وظيفية لهم، علي حد تأكيدات العاملين.

وأعلن العاملون المحتجون عن رفضهم مد سن المعاش للمراقبين الجويين - دوناً عن باقي الموظفين - إلي 65 عاماً، وزيادة مكافآت التدريب للمراقبين الجويين بما يخالف القوانين واللوائح، كما أكدوا رفضهم استغلال الإدارة انشغال الإعلام بواقعة تعيين ابن الرئيس مرسي، لتعيين بعض العاملين الجدد دون أي اختبارات أو نشر إعلانات مسبقة داخل الشركة (لدي «المال» قائمة بأسماء ثمانية منهم وأماكن تسكينهم).

وكشف العاملون بالشركة عن زيادة مكافآت نهاية الخدمة للعاملين بالشركة بأثر رجعي، حتي يستفيد منها محيي الدين راغب، رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية لخدمات الملاحة الجوية، الذي أحيل للتقاعد في ديسمبر 2012، بينما صدر قرار زيادة المكافأة في 30 يناير 2013، ونص علي أن يتم التطبيق بأثر رجعي بتاريخ 2012/12/1، وقد حصلت «المال» علي نسخة من قرار زيادة المكافأة، إضافة إلي نسخة من الشيك الذي صرفه محيي الدين راغب، رئيس الشركة الوطنية للملاحة الجوية بقيمة تزيد علي 135 ألف جنيه.

ويرفع العاملون في الوقفة عدة مطالب منها تنفيذ قرار إعادة الهيكلة الإدارية والمالية للشركة الذي اتخذه إبراهيم لطفي، وزير الطيران السابق، ولم يطبق حتي الآن، واعتماد الدورات التدريبية الخاصة بقطاع الهندسي وقطاع التشغيل والصيانة «أو ما يسمي بالأهليات»، والتي تمت الموافقة عليها مسبقاً من سلطة الطيران المدني، والمطالبة بالمساواة بين القطاعات في الأبناط «نقاط تترجم إلي علاوات وترقيات» التي يحصلون عليها مقابل اجتيازهم الدورات التدريبية، حيث إن لوائح الشركة من 10 إلي 30 بنطاً إلا أنهم يحصلون علي 10 فقط، في حين أن قطاع المراقبة الجوية يحصل علي 35 بنطاً بما يخالف لائحة الشركة وقطاع المعلومات يحصل علي 25 بنطاً.

من جهته ورداً علي اتهامات العاملين قال مجدي عبدالهادي، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية، إن قرار مكافأة نهاية الخدمة لا يخص العاملين بالشركة الوطنية للملاحة الجوية فقط، بل يخص جميع العاملين في الشركات الخمس التابعة للشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية، وخضع للدراسة منذ شهر أكتوبر 2012، وتمت الموافقة عليه من مجلس إدارة الشركة القابضة في 30 يناير بعد إتمام التعديلات المطلوبة لإقراره، لذلك تم تطبيقه بأثر رجعي، ولذلك لا يمكن القول بأن القرار يخص محيي الدين راغب فقط، خاصة أنه مازال علي قوة العمل بالشركة، حيث تم مد خدمته بعقد لمدة ثلاث سنوات أخري تبدأ في 5 ديسمبر 2012، مشيراً إلي أن هناك مطالبات من العاملين بتطبيق القرار من يوليو 2012 باعتبارها بداية السنة المالية للشركة.

وعن قانون مد سن المعاش للمراقبين الجويين فقط، أكد عبدالهادي أن التشريعات الخاصة بالمنظمة الدولية للطيران المدني تتيح لبعض المهن العاملة في الطيران المدني مثل «الطيارين والمراقبين»، أن تتم الاستعانة بهم بعقود خاصة بعد سن المعاش لسد العجز، لتسيير العمل بشرط أن يكون استيفاء الشروط الفنية والطبية التي تلزمها تشريعات المنظمة، وأن يكون لائقاً طبياً حيث يتم الكشف الطبي عليهم كل 6 شهور، وتتم الاستفادة بهم في بعض وحدات العمل في المراقبة الجوية ومراكز التدريب وبعض المطارات خفيفة الحركة، وهو قرار تم اعتماده من سلطة الطيران المدني لطياري مصر للطيران والمراقبين الجويين، نظراً لوجود عجز في عدد المراقبين المؤهلين، فليس هذا مداً لسن التقاعد.

وعن واقعة المعينين دون اختبارات، استنكر عبدالهادي أن يكون قد تم تعيينهم دون اختبارات، مشيراً إلي أن الربط بين تعيينهم وواقعة تعيين ابن الرئيس اتهام مرفوض.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة