أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

«المالية» ترفع حجم اقتراضها من أدوات الدين المحلي إلي 13.5 مليار جنيه


نشوي عبدالوهاب

استمر العائد علي ادوات الدين المحلي في التراجع خلال المزادات التي نظمها البنك المركزي الاسبوع الماضي بالنيابة عن وزارة المالية، حيث انخفض العائد بنسب تراوحت بين 0.126 و0.06 نقطة مئوية، ليواصل موجة انخفاضه للأسبوع الخامس علي التوالي، ويأتي ذلك في الوقت الذي تترقب فيه البنوك قرار لجنة السياسة النقدية حول تحديد مصير اسعار الفائدة علي الكوريدور للايداع والاقراض في اجتماعها الخميس المقبل وسط توقعات بالابقاء عليها عند مستوياتها الحالية دون تغير عند 9.25 % و10.25 % علي التوالي.

وفي الوقت نفسه رفعت وزارة المالية حجم اقتراضها من البنوك العاملة في سوق الدين المحلية عبر ادواتها المالية، حيث خاطبتها لتدبير سيولة نقدية تقدر بنحو 13.5 مليار جنيه خلال الاسبوع الحالي وذلك باقتراض 12 مليار جنيه عبر 4 مزادات لأذون الخزانة موزعة بواقع 1.5 مليار جنيه من اذون 91 يوماً، و2.5 مليار جنيه من اذون 182 يوماً، و4 مليارات جنيه من اذون لأجل 273 يوماً، الي جانب اقتراض 4 مليارات جنيه من اذون يستحق اجلها بعد عام.

فيما طلبت «المالية» اقتراض مليار جنيه من سندات لأجل 5 سنوات تستحق في نوفمبر 2017، الي جانب 500 مليون جنيه من سندات لأجل 7 سنوات تستحق في نوفمبر 2019، وبلغ آخر عائد عليها نحو 15.1 % في المتوسط.

وانعكست الانخفاضات الأخيرة في أسعار العائد علي اذون الخزانة والسندات الحكومية علي اداء مؤشر «ALMAL IR» لينخفض بنحو 0.09 نقطة مئوية خلال تعاملات الاسبوع الماضي، ليتراجع المؤشر الذي يقيس متوسط اسعار الفائدة علي أدوات الدين المحلي قصيرة الأجل المتاحة داخل السوق المصرية الي مستوي 13.516 نقطة، مقابل 13.6066 نقطة جمعها من مزادات الاسبوع قبل الماضي.

كان العائد علي أذون خزانة فئة 273 يوماً الأكثر تراجعاً، حيث فقد نحو 0.126 نقطة ومئوية خلال تعاملات الاسبوع الماضي، مسجلاً 13.623 % مقابل 13.749 % سجلها في تعاملات الاسبوع قبل الماضي، وذلك مستفيداً من الاقبال المكثف من البنوك علي الاكتتاب في تلك الفئة مقدمة 241 عرضاً باجمالي قيمة 9.28 مليار جنيه، لتقبل منها «المالية» 88 عرضاً بقيمة 4 مليارات جنيه، وبعائد تراوح بين 13.65 % و13.5 %.

تلاه في الانخفاض العائد علي أذون خزانة فئة 91 يوماً الذي تراجع بنحو 0.095 نقطة مئوية مسجلاً 12.616 %، مقابل 12.711 % سجلها في مزادات الاسبوع قبل الماضي، واكتفت وزارة المالية باقتراض 1.5 مليار جنيه من 62 عرضاً من اجمالي 138 عرضاً قدمتها البنوك بقيمة تجاوزت 3.944 مليار جنيه، فيما تراوح العائد خلال المزاد بين 12.55 % و12.64 %.

وسجل العائد علي اذون 182 يوماً نحو 13.26 % خلال مزاد الاسبوع الماضي بانخفاض قدره 0.078 نقطة مئوية عما سجلها في الاسبوع قبل الماضي عندما بلغ 13.338 %، واقترضت «المالية» 2.5 مليار جنيه من 49 عرضاً من اجمالي 194 عرضاً قدمتها البنوك بقيمة 7.71 مليار جنيه وذلك بعائد تراوح بين 13.199 % و13.28 %.

بينما شهد مزاد اذون لأجل 357 يوماً إقبالاً كبيراً من البنوك التي قدمت 205 عروض بقيمة تجاوزت 11.7 مليار جنيه، لتكتفي «المالية» بقبول 73 عرضاً فقط بقيمة 4 مليارات جنيه وبعائد تراوح بين 13.85 % و13.94 %، بينما سجل متوسط العائد علي المزادات المقبولة تراجعاً طفيفاً بنحو 0.06 نقطة مئوية، مسجلاً 13.908 % مقابل 13.968 % سجلها في السابق.

من جهة أخري اقترضت 5 بنوك مليار جنيه فقط من مزاد الريبو – اتفاقيات اعادة شراء الاوراق المالية بين البنوك والبنك المركزي - الذي طرحه «المركزي» الثلاثاء الماضي بعائد 9.75 % ولاجل اسبوع.

كانت البنوك قد طلبت اقتراض 4.24 مليار جنيه من البنك لمركزي الاسبوع الماضي، الا ان الأخير اكتفي بإقراضها ملياري جنيه وهي كمية السيولة نفسها التي عرض ضخها خلال المزاد، بينما قامت 6 بنوك برد 3 مليارات جنيه كانت قد اقترضتها الاسبوع قبل الماضي واستحق اجلها الثلاثاء الماضي بعائد 9.75 %.

ويعتبر «الريبو» عقدًا يقوم من خلاله البنك المركزي بشراء الاصول المالية واذون الخزانة من البنوك، علي أن تقوم الاخيرة بإعادة شرائها مرة أخري في تاريخ استحقاقها، وذلك ضمن الاطار التشغيلي للسياسة النقدية، ويهدف «الريبو» الي توفير السيولة النقدية للبنوك في الأجل القصير، للتغلب علي أزمات نقص السيولة المتاحة والتحكم في اسعار الفائدة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة