لايف

دولة الأوقاف المصرية» و«لغة الجسد» فى «كلمات عربية»


كتبت - نانى محمد :

 

يصدر عن دار «كلمات عربية » للنشر والتوزيع، كتاب جديد بعنوان «دولة الأوقاف المصرية يفسدها الناظر وأعوانه » للكاتب عبدالناصر يونس .

 

يؤكد الكاتب أنه فى ظل ما يواجهه الإسلام من حملة هوجاء مستعرة، تهدف إلى اقصائه من الحياة البشرية، كان لابد لحملة هذا الدين أن يدافعوا عنه بألسنتهم وأقلامهم، ونظراً لأن المدافعين عنه هم أوائل الذين يشوهون صورة الإسلام، فكان لابد لعديد من العلماء والفقهاء والباحثين لعرض الصورة الطيبة للإسلام، وشرح ما يفيد المسلمين فى التمسك بعقيدتهم، دون النظر لما يتم بثه وتشويهه عبر فقهاء يستغلون اسم الدين فى مصالحهم الشخصية .

 

كما يصدر عن الدار نفسها كتاب بعنوان «لغة الجسد » ترجمة للكاتب الانجليزى آلن بيز، ويؤكد الكاتب من خلال صفحات كتابه أن لغة الجسد بدأت مع شارلى شابلن، الذى قام بعدد من الأفلام الكوميدية فى الثلاثينيات من القرن الماضى التى اعتمد فيها فقط على لغة الجسد .

 

ويشير المؤلف إلى أن لغة الجسد يمكن أن تكون الطريقة الوحيدة التى يمكن أن يتفاهم بها شخصان مختلفان فى اللغة فيسهل على كل منهما فهم الآخر بإشارات وتعبيرات الوجه .

 

ويوضح أن هناك عالماً أمريكياً يدعى البيرت ميهرابين قام بعمل دراسة علمية أن الاتصال يكون بالكلمات وبنبرة الصوت، وبلغة الجسد فقط .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة