أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

محمد الزيات: «رقباء الإنترنت» أخطر من التشريعات فى وأد الإعلام.. ويلجأ إليهم المنافسون والجهات الأمنية


رضوى إبراهيم - إيمان القاضى

رغم رياح ثورة - «25 يناير» - العاتية، والتى هبت على بلاط صاحبة الجلالة لكن شبح الرقابة مازال ماثلاً بعد سنوات طويلة ظل فيها مسيطراً على العديد من المؤسسات الصحفية، خاصة القومية، والتى كانت السلطة بالنسبة لها بمثابة «الوالد» الذى ترفض أى محاولة للتمرد عليه.

ولم تنج أيضاً الصحافة الشعبية التى لا تخضع لأى تشريعات وقوانين تسهل تدخل الجهات الامنية أو النظام الحاكم فى محتواها من فكرة شيطانية تعرف بـ«اللجان الالكترونية» تتبنى اسلوب الرقابة وشن الحملات المضادة عليها وتشويهها منذ بداية انتشار المدونات الخاصة بالنشطاء السياسيين، خاصة بعد سطوع نجمها منذ اندلاع ثورة يناير واعتماد شريحة كبيرة من المصريين عليها فى متابعة احداث الشارع المصرى، تعرضت أكثر من غيرها للملاحقة عبر اصدار الاحكام بحجبها لفترات زمنية عن متلقى الخدمة باستخدام أساليب تكنولوجية متطورة تتيحها مواقع التواصل الاجتماعى على شبكة الانترنت مثل تقارير ابلاغ غلقها التى تعتمد على عدد البلاغات دون تدقيق أو تحقيق.

فى هذا السياق أوضح محمد الزيات، مؤسس شبكة أخبار مصر ومدير عدد من الصفحات على موقعى فيس بوك وتويتر ان اللجان الالكترونية تشكل خطراً اعظم على الصحافة الشعبية من الرقابة عبر التشريعات والقوانين، إذ إنه يمكنها عبر شبكة الانترنت والامكانيات التى تتيحها مواقع التواصل الاجتماعى ان تحجب الخدمة لفترة زمنية عن المتابعين والمشاركين على الصفحات.

وأضاف الزيات أن خطر اللجان الالكترونية لا يقف فقط عند امكانية حجب الخدمة لفترة عبر التقارير والبلاغات التى تعتمد على العدد فقط دون خضوعها لاى تحقيق أو ابداء سبب موضوعى، بل انها تتجه فى كثير من الاحيان إلى حملات تشويه منظمة لطعن مصداقية الصفحات لدى جمهورها.

وأكد الزيات أن خطر اللجان الالكترونية أكثر شراسة فى تقييد وتهديد مستقبل الصحافة الشعبية من التشريعات، حيث انها لا تقتصر فقط على التدخلات الأمنية، ولكن يمكن استخدامها أيضاً من المنافسين داخل الصحافة الشعبية بعد تعدد مصادر تقديم خدماتها خلال الفترة الاخيرة أو المنافسين على مواقع التواصل الاجتماعى من المؤسسات الصحفية.

ومن جهته اختلف عوض أبو حسين، مسئول المراسلين بشبكة «رصد الاخبارية» مع الرأى السابق فى تقييم قدرة اللجان الالكترونية على تشكيل خطر على مستقبل الصحافة الشعبية، حيث انه يرى ان كثرة عدد المتابعين والمشاركين بالصفحات بتعليقات مستمرة تحمى الصفحات المؤثرة والاوسع انتشارا على مواقع التواصل الاجتماعى من خطر الحجب نتيجة البلاغات.

وشدد أبوحسين على ضرورة حماية الصحافة الشعبية وتنظيم حقوقها عبر تشريعات وضوابط معتمدة من قبل الاجهزة المعنية بجانب الحفاظ عل حق الدولة فى الرقابة عليها، ولكن دون قيود، بما يؤهل ممارسيها بعد ذلك للالتحاق بالنقابة المختصة بالمهنة، خاصة بعد اعتراف المجتمع بدورها فى ممارسة العمل الاعلامى منذ اكثر من عامين بكفاءة.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة