أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

تكلفة المحتوى.. المسئول الأول عن ارتفاع الدعاية بالتليفزيون


لم تسلم وسائل الإعلام والإعلان المختلفة، شأنها شأن الصحف والمواقع الإلكترونية، من العشوائية فى تسعير المساحات الإعلانية المبيعة، سواء على شاشات التليفزيون والفضائيات، أو إعلانات التليفون المحمول، نتيجة غياب أى ضوابط محددة أو منهجية لتحديد آليات التسعير، بما يمكن هذه الوسائل من تحقيق أعلى عائد ممكن من خلال زيادة قدرة الإعلان على التأثير.

يقول محمد حكيم، مدير المبيعات بوكالة «Results » للتخطيط والبيع الإعلانى، إن تحديد أسعار الإعلانات على مستوى القنوات التليفزيونية، مرتبط بسعر المحتوى الذى أصبح فى ارتفاع مستمر بدوره، ما دفع الفضائيات فى ظل الظروف الاقتصادية السيئة إلى رفع أسعار إعلاناتها.

وأضاف حكيم أن المنافسة الشرسة بين الفضائيات، دفعت القنوات لشراء محتويات جديدة بأسعار مرتفعة مثل برامج «البرنامج» و«اكس فاكتور»، وغيرها، لافتاً إلى أن هذه المنافسة ترفع أسعار الإعلانات بالقناة، ما يدفع القنوات الأخرى تلقائياً إلى زيادة أسعارها، حتى فى ظل الظروف الصعبة الحالية.

وأشار مصدر مسئول بإحدى وكالات الميديا، اعتذر عن نشر اسمه، إلى أن إعلانات التليفزيون لا تخضع أسعارها لآليات علمية أو مدروسة، فالتسعير يعتمد على حجم المشاهدة، على عكس الدول الأخرى التى تضعه ضمن العديد من العوامل الأخرى، كما يختلف التسعير بالقنوات المشفرة عن نظيرتها المفتوحة.

ولفت إلى أن جميع الدول تحدد نسبة مشاهدة المحتوى من خلال خاصية الكابل الذى يراقب ويحدد بشكل علمى نسبة مشاهدة أى عمل ولكن هذه الآلية لا تطبق فى مصر، لذلك فإن الأسعار تحدد بشكل مختلف، كما أن الوضع الاقتصادى الحالى أثر على التسعير الإعلانى الذى لا يخضع بدوره لأى آلية محددة وإنما يرتبط بالوضع العام.

وعلى صعيد إعلانات المحمول، قال وليد حسين، مسئول تنفيذ المبيعات بشركة «ايجيبت لينكس» لإعلانات المحمول، إن التسعير الإعلانى لـ«المحمول» يتوقف على المنطقة المستهدفة وتوزيعها الجغرافى، خاصة أن شركات المحمول تقدم فى المواسم، خاصة الانتخابات، تخفيضات فى أسعارها وعروضاً ترويجية لجذب أكبر كم من المتلقين.

وأشار حسين إلى أن شركات المحمول نفسها، أصبحت تروج لإعلاناتها بشكل جيد مؤخراً، كما أن الآليات التسعيرية الحالية لهذه النوعية من الإعلانات جيدة ومتوازنة وتتمشى مع الوضع الحالى، لكنها بحاجة إلى دعاية كبرى للوسيلة نفسها، لافتاً إلى أنه رغم انتشار إعلانات المحمول بشكل نسبى مؤخراً، حيث أصبح ما يقرب من %25 من المعلنين يهتمون بها، فإن هذه الثقافة لم تنتشر بالشكل الكافى بعد.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة