أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

«ضعف الربحية» و«قيود الملكية» يحرمان الصحافة من الاستثمار المباشر


نيرمين عباس:

تعانى الصحف المصرية ضعف التمويل وفرص جذب الاستثمارات المباشرة، نتيجة العوائق التشريعية المتعلقة بحدود الملكية، انخفاض الربحية الناتجة بشكل أو بآخر عن تردى المناخ الاستثمارى لصناعة الصحافة بما يقيد قدرتها على المنافسة الجادة على المستويات المحلية والاقليمية والدولية.

 
ماجد شوقى
إلى ذلك أبدى عدد من خبراء الاستثمار المباشر رؤية سلبية تجاه ضخ استثمارات فى قطاع الصحافة، مرجعين ذلك إلى ضعف إيرادات الصحف نتيجة ارتفاع تكلفة الورق والطباعة والنقل، مقابل تراجع الإقبال على الصحافة المطبوعة التى نجحت الصحافة الإلكترونية فى إزاحتها عن المشهد بفعل سرعة نقل الأخبار وسهولة الحصول عليها.

وحدد الخبراء القطاعات الاكثر جذبا فى السينما والتليفزيون والصحافة الإلكترونية، لافتين إلى أن مستقبل الصحافة المطبوعة بات مهددًا اذا لم تستحدث افكارًا جديدة تجعلها جاذبة للاستثمارات، مثل الخدمات التحليلية التى تقدمها بعض الصحف العالمية مثل «واشنطن بوست»، التى تعد خدمة مهمة وشكلاً مميزًا من أشكال المادة الصحفية، لكنها غير موجودة فى مصر.

فى البداية قسم ماجد شوقى، العضو المنتدب لبنك الاستثمار «بلتون فاينانشيال»، الرئيس الاسبق للبورصة المصرية، معوقات جذب رؤوس الاموال للصحف ووسائل الاعلام المطبوعة الى شقين، الاول يتعلق بالمحددات الاستثمارية بقانون الصحافة المصرية والذى يضع قيودا على نسب الملكية فى الصحف ويقصرها على المصريين فقط، فضلاً عن تقييد حرية تداولها، فيما يتمثل الشق الثانى فى ضعف الربحية.

وأوضح شوقى ان فلسفة المشرع فى وضع محددات بهيكل ملكية الصحف تشير الى اعتباره ان مالك الجريدة هو من يديرها، الامر الذى يتعارض مع مبدأ فصل الملكية عن الادارة المتعارف عليه عالميا، لافتا الى ان وضع حد اقصى للملكية عند 10 % يحد من جاذبية القطاع سواء امام صناديق الاستثمار المباشر او بنوك الاستثمار عند البحث عن تمويل زيادات رؤوس اموال هذه المؤسسات الهادفة للنمو.

واعتبر شوقى قصر الملكية على المصريين منطقيا فى ظل التخوف السياسى من توجيه الرأى العام لصالح اجندات اجنبية محددة، الا انه لا يعتبر منطقيا بشكل مطلق، لما يترتب على هذا العنصر من تقليص فرص الحصول على التمويل او التوسعين الاقليمى والعالمى، منتقدا فى الوقت نفسه قصر الملكية على الافراد.

أضاف انه فى حال تجاوز هذه المعوقات والترويج لهذه الحصص المحدودة بين المصريين، سنصطدم بالشق الثانى لازمة تمويل الصحف والمتمثل فى ضعف ربحية وسائل الاعلام المطبوعة، خاصة على صعيد الصحف اليومية، لارتفاع تكاليف عناصر الانتاج مقارنة بالايرادات سواء الناتجة عن الاعلان او التوزيع.

وأشار العضو المنتدب لـ«بلتون فاينانشيال» الى ان المجلات الشهرية والصحف الاسبوعية عادة ما تكون الاجدر على در أرباح، فى ضوء انخفاض تكاليف الطبع والتوزيع وغيرها من عناصر الانتاج، الا انها ايضا لا تحقق عوائد تجعلها جاذبة للاستثمار.

من جهته قال كريم هلال، رئيس جمعية رجال الاعمال بمنطقة جنوب شرق آسيا ومصر إن الاستثمار فى مجال الإعلام يمكن أن يتم فى مجالات محددة أبرزها السينما والتليفزيون لارتفاع هوامش ربحيتهما، فيما لا يتمتع مجال الصحافة بأى جاذبية استثمارية لارتفاع تكلفة إصدار الصحف وانخفاض قيمتها البيعية، ما يجعل هوامش ربحية تلك الصناعة غير مغرية للاستثمار المباشر.

وأوضح هلال أن أحد المشاكل التى تقلل من جاذبية الصحافة الورقية قوة المنافسة بينها وبين الصحافة الإلكترونية التى استطاعت سحب البساط من الأولى، كما أن غالبية الصحف يكون لديها سياسة وتوجه محدد غالباً ما يعبر عن وجهة نظر مالكها وهو ما يتنافى مع مبادئ الاستثمار المباشر الذى يهتم بالربح فى المقام الأول.

وأشار إلى أن مجال الصحافة ليس مغرياً للاستثمار المباشر حتى فى الخارج، مستشهداً بإغلاق مجلة التايم مؤخراً والاكتفاء بوجودها على الانترنت، موضحاً أن الدول الأجنبية تسمح بطرح أسهم المؤسسات الإعلامية مثل News corporation ، وهى مؤسسة إعلامية ضخمة تضم عددًا من الشركات المتخصصة بالسينما والتليفزيون والصحافة، لكن وزن الصحف المطبوعة فيها هو الأقل مقارنة بوسائل الإعلام الاخرى.

أضاف خبير الاستثمار المباشر أن الصحافة الأجنبية اتسمت خلال الفترة الأخيرة بإعلاء قيمة التحليلات والاراء على الخبر حتى تتميز عن الصحف الإلكترونية، وهو ما لا نجده فى الصحافة المصرية.

وأشار إلى أن الحكومة تفرض إجراءات معقدة على إنشاء مطابع خاصة بكل صحيفة، وهو ما يجبر الغالبية العظمى منها على اللجوء للمطابع الحكومية بشكل يكبدها مصروفات أكبر ويقلل من هوامش الربحية، لافتاً إلى أن ربحية الصحف لن تصل فى كل الأحوال لنسبة الـ20 % التى يهدف إليها مديرو الاستثمار.

فى سياق متصل اتفق مصدر مسئول بإحدى شركات الاستثمار المباشر مع هلال فى عدم جاذبية الصحافة للاستثمار المباشر، مشيراً إلى أنه إذا رغب فى الاستثمار بذلك المجال فسيكون من خلال إطلاق موقع إلكترونى على غرار «بلومبرج».

وأوضح المصدر الذى فضل عدم نشر اسمه أن الصحافة المطبوعة منفرة للاستثمارات لعدة أسباب أبرزها ارتفاع تكلفة الورق والنقل والصناعة بشكل عام، كما أن طبيعة العصر الذى يتسم بالسرعة أفقد الصحف قيمتها لصالح الصحافة الإلكترونية.

ولفت إلى أن الاهتمام بتقديم مادة تحليلية وصحافة الرأى هو المنفذ الوحيد لإكساب الصحافة المطبوعة مميزات عن الصحافة الإلكترونية، إلا أن ذلك النوع من المواد لا يتم تناوله والاهتمام به فى الصحف المصرية بشكل يضاهى ما تقدمه الصحف الأجنبية، مشيراً إلى أنه لا يرى مستقبلاً لتلك الصناعة يدفعه لضخ اى استثمارات بها.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة