أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

عقـــارات

الوكلاء يطرحون الحديد بأسعار تسليم المصنع لتصريف المخزون


سعادة عبدالقادر

تراجعت أسعار الحديد فى السوق المحلية، حيث اتجه الوكلاء إلى بيع الحديد بأسعار تسليمات المصانع، البالغة 5000 جنيه لطن حديد عز و5050 جنيهاً لـ«بشاى» و5100 جنيهاً لـ«العتال»، و5030 جنيه لطن الحديد الاستثمارى «الكومى والمركبى وبورسعيد للصلب»، بهدف التخلص من المخزون الراكد لديهم، وجاء ذلك بعد رفع شركات الحديد المحلية أسعارها من -55 110 جنيهات فى الطن مطلع الشهر الحالى.
 

وأرجع عدد من وكلاء شركات الحديد العاملة بالسوق بيع الحديد بأسعار منخفضة للمستهلك على الرغم من رفع الشركات المصنعة أسعارها إلى ركود السوق ورغبتهم فى تصريف المخزون وحتى يتمكنوا من جمع أموال لسداد المديونيات المستحقة للمصانع مقابل الحصص التى تم سحبها الشهر الماضى.

وسحب وكلاء الحديد حصصهم كاملة الشهر الماضى وقاموا بتخزينها قبل إعلان المصانع عن أسعارها، فى الوقت الذى شهد ركوداً فى مبيعات الحديد المحلى، بالإضافة إلى اختفاء الحديد التركى المستورد من الخارج فى السوق المحلية نتيجة ارتفاع أسعاره عن الحديد المحلى، مما أدى إلى عزوف التجار عن استيراده خاصة بعد فرض رسوم إغراق عليه بنسبة %8.5.

قال أحمد الحديدى، أحد وكلاء شركات الحديد إنه قام موخراً بتخفيض سعر طن الحديد منتج شركة عز إلى 5000 جنيه وهو سعر المصنع نفسه حتى يتمكن من تنشيط السوق وزيادة الطلب على الحديد للتخلص من المخزون الراكد لديه منذ الشهر الماضى، علاوة على أنه بدأ استحقاق دفع ثمن الحصص التى تم سحبها إلى المصانع ودفع رواتب العمال.

وأشار إلى أنه مع انخفاض أسعار الحديد لا يحقق الوكلاء أى أرباح لعدم إضافتهم أى زيادات على سعر الطن نتيجة صعوبة تقبل المستهلك النهائى ارتفاعاً جديداً فى أسعار حديد التسليح، خاصة بعد رفع الشركات المصنعة الأسعار مطلع الشهر الحالى ما بين 55 و110 جنيهات على الطن.

وقال أحمد عبدالله، أحد الوكلاء، إن طرح كميات الحديد المخزنة لديه فى السوق سعر المصنع نفسه البالغ 5050 جنيهاً لطن حديد بشاى و5000 لحديد عز، يهدف لتنشيط السوق، إلا أن الطلب على حديد التسليح مازال منخفضاً، مشيراً إلى عدم قدرة الوكلاء على خفض الأسعار أقل من سعر المصنع لأنها تكبدهم خسائر ضخمة.

وأوضح رجب معبد وكيل حديد تسليح أن استحقاق مديونيات المصانع عن الحصص التى تم سحبها وتخزينها الشهر الماضى أدى إلى اتجاه الوكلاء نحو تصريف المخزون الموجود لديهم بأسعار تتساوى مع أسعار المصانع، دون تحميله أى أرباح حتى يتمكنوا من سداد ثمن الحصص المسحوبة ورواتب العمال.

وقال إن أسعار الحديد التركى مستقرة منذ بداية الشهر الحالى عند 620 دولاراً للطن تسليم المصانع التركية لوكلائها ويصل سعر تسليم أرض الميناء فى مصر إلى 5200 جنيه للطن بعد دفع مصاريف الشحن ورسوم الحماية المفروضة عليه، مما يجعل سعره يزيد على ثمن المنتج محلياً بنحو 150 جنيهاً للطن.

وأكد اختفاء الحديد التركى من السوق المحلية لعدم قدرته على المنافسة مع الحديد المحلى، علاوة على تراجع الطلب على الحديد بوجه عام سواء المستورد أو المحلى، مما أدى إلى عزوف مستورديه عن الاستيراد.

يذكر أن شركة حديد عز قامت برفع أسعار منتجاتها من حديد التسليح تسليمات الشهر الحالى بـ110 جنيهات للطن ليسجل 5000 جنيه تسليم أرض المصنع، ويعد بذلك ثالث ارتفاع على التوالى خلال العام الحالى على الرغم من عدم تقبل المستهلك تلك الارتفاعات وهو ما أدى إلى عزوفه عن الشراء وانخفاض الطلب على الحديد، فيما رفعت شركة بشاى 55جنيهاً فى سعر الطن ليصل إلى 5050 جنيهاً بدلاً من 4495 جنيهاً.

بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة