أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

لايف

إعلانات «الويك إند» وتنظيم المؤتمرات للغير .. وسائل جذب للمعلنين


نصح الخبراء الصحف بتنويع أنشطتها وابتكار وسائل جديدة لجذب القراء والمتابعين لمواقعها الإلكترونية واقترحوا وسائل عديدة لتحقيق هذا الهدف فى مقدمتها الاهتمام بعطلة نهاية الأسبوع «الويك إند»، عبر تخصيص مادة تحريرية من شأنها أن تجذب إعلانات، وكذلك عن طريق تنظيم الندوات والمؤتمرات لصالح الغير مما يدر عليها عوائد مالية.

وأشار رئيس مجلس ادارة بنك الاستثمار «بلتون فاينانشيال» إلى جهل مجتمعنا المصرى بثقافة الاستمتاع بالاجازة الاسبوعية من العمل «الويك إند» وقصرها فقط على الراحه، الا ان جيل الشباب يتعامل معها بشكلها الصحيح، لذلك فمن الممكن ان تلجأ المؤسسات الصحفية الى تخصيص مساحات بمطبوعاتها الورقية او مواقعها الالكترونية لطرح افضل الاماكن الداخلية او الخارجية للاستمتاع بها كما يتوافر ذلك بالصحف العالمية، ويترتب على هذه المساحات جذب اعلانات من الشركات السياحية والاماكن الترفيهية، ورفع معدل زياراتها من شريحة الشباب التى تصب فى النهاية فى جذب معلنين آخرين.

واكد «سبع» اهمية تنويع المؤسسات الصحفية لمصادر دخلها مع الاستفادة بمواطن قوتها والمعتمدة على العنصر البشرى المدرب مثل تنظيم المؤتمرات والندوات لصالح الغير، مثل مؤسسة فاينانشال تايمز ذلك، خاصة أن علاقات الصحفيين والمراسلين لابد ان تكون الاقوى فى المنافسة مع الشركات التى تعتمد على طبيعة عمل ادارات العلاقات العامة بصورتها المجردة.

وفى اطار فرص تنويع دخل المؤسسات الصحفية شدد سبع على ضرورة توجه المؤسسات التى نجحت فى كسب ثقة القراء والمتعاملين معها من الجهات الحكومية او الخاصة الى تأسيس كيانات صغيرة تابعة لها فى البداية تتبنى نشاط التدريب والتأهيل للكادر الصحفى مقابل مبالغ صغيرة حتى يصل عدد الدفعات الحاصلة على برنامج التدريب الى اكثر من 10 دفعات يمكنهم المساهمة فى تسويق الكيان بين المحيطين بهم، ثم رفع هذا المقابل.

وأضاف سبع: يمكن للصحف دعم ميزانياتها عن طريق الاصدارات الورقية، مثل الاصدارات الخاصة بكل محافظة والتى سترفع من معدلات توزيع تلك المؤسسة فى المحافظات التى لم تدخلها التكنولوجيا بمعدلات المدن والمحافظات الاكثر تطورا، خاصة أن محتواها المتخصص بمشكلاتهم وحياتهم اليومية سواء الاجتماعية او الاستثمارية سيضمن حدًا ادنى من القراء على ان يسبق ذلك دراسة دقيقة لاعداد من يجيدون القراءة بها، علاوة على جذبها ايضا مساحات اعلانية تستهدف تلك المناطق. وأكد رئيس بنك الاستثمار «بلتون فاينانشيال» ان المؤسسات الصحفية المتخصصة بالفعل بدأت تتواجد بالسوق المصرية الا انها توجهت لتخصص اشبه بالعام، فالتركيز فقط على تخصص الصحافة الاقتصادية لم يعد يكفى حتى تتمكن ميزانيات تلك المؤسسات من الصمود فى فترات الكساد، ولكننا فى حاجة الى مزيد من التخصص عن طريق اصدارات شهرية ثم اسبوعية اكثر تخصصًا قطاعيا.

واوضح ان التغطية اليومية لكثير من القطاعات داخل تلك الصحف لا يتطرق للعمق الفنى المطلوب لجذب المهتمين بكل قطاع.

ومن جهته قال على الطاهرى، رئيس مجلس الادارة، العضو المنتدب لبنك الاستثمار «كاتليست بارتنرز» المتخصص فى شريحة الشركات الصغيرة والمتوسطة، ضرب مثالا بنوعية الخدمات التى تهم اصحاب الاعمال والقراء الدائمين للصحافة، كما انها باتت تهم المواطن العادى نتيجة رغبته بعد ثورة 25 يناير فى الرقابة على اداء المؤسسات العامة، بتوفير اجندات عمل اجتماعات مجالس الادارات الخاصة بمؤسسات الدولة من وزارات وهيئات واجهزة ومرافق اخرى، بشكل يومى اضافة الى متابعة انعقادها من عدمه، وهذه الخدمات تتقدمها مؤسسات صحفية عالمية بدول كثيرة مقابل تسعير يراعى الفئة المطلعة عليها او تخصيص جزء منها بالمجان لنشرها وتسويقها فى البداية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة