أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

«الإسكندرية للأدوية » تضخ 20 مليون جنيه لتجديد الآلات


محمد فضل

نجحت شركة الإسكندرية للأدوية والصناعات الكيماوية فى ضخ الاستثمارات المستهدفة خلال العام المالى 2012/2011 ، والتى تصل إلى 15 مليون جنيه، وذلك بهدف إجراء عمليات الإحلال والتجديد لخطوط الإنتاج بمصنعى الأدوية والأشرطة والمحافظة على الطاقة الإنتاجية للشركة، علاوة على العمل على طرح وتسجيل نحو 26 مستحضرًا طبيًا جديدًا .

 
قال عادل الخبيرى، رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب لشركة الإسكندرية، إن الشركة تسير فى المرحلة الثانية من خطة ضخ الاستثمارات والبالغة 20 مليون جنيه، بعد تحقيق المستهدف خلال العام المالى الحالى، مشيرًا إلى أن أعمال التطوير تستهدف تجديد وحدات التكييف المركزى والآلات، ودعم النشاط الإنتاجى والإنشاءات، بالإضافة إلى أجهزة التحليل والقياس للتوافق مع متطلبات وزارة الصحة .

وأضاف أن «الإسكندرية » ضخت نحو 7.3 مليون جنيه داخل قطاع الأبحاث والرقابة خلال العام المالى الماضى، بزيادة نسبتها %28 على العام الأسبق والبالغة 5.7 مليون جنيه، وهو ما أسفر عن نجاح الشركة فى طرح 4 مستحضرات جديدة بالسوق والمضى فى طرح 4 مثلها، بالإضافة إلى تسجيل مستحضرين والسير فى تسجيل 13 مستحضرًا جديدًا، و 3 مستحضرات بيطرية .

وسجلت شركة الإسكندرية للأدوية صافى أرباح خلال العام المالى 2012/2011 قدره 44.4 مليون جنيه بمعدل انخفاض %6.3 عن صافى أرباح العام المالى السابق والبالغ 47.4 مليون جنيه، وذلك على الرغم من ارتفاع الإيرادات بمعدل %14.6 لتصل إلى 266.6 مليون جنيه، مقابل 232.7 مليون جنيه خلال فترة المقارنة .

وأرجع رئيس الشركة هذا الانخفاض فى صافى الأرباح إلى مجموعة عوامل على رأسها زيادة الشريحة الضريبية إلى %25 بدلاً من %20 ، بجانب زياد دعم المخصصات بنحو 1.5 مليون جنيه، حيث إنه فى حال استبعاد ذلك البندين ستتمكن الشركة من تحقيق صافى ربح يصل إلى 47.96 مليون جنيه بزيادة نسبتها %1.2 عن العام المالى السابق .

وأشار إلى أن الشركة واجهت عددًا من التحديات من بينها ارتفاع الأجور إلى 50.9 مليون جنيه، بزيادة %17.8 عن أجور العام المالى السابق والمقدرة بـ %41.5 ، علاوة على صرف مكتسبات للعاملين بقيمة 3 ملايين جنيه، بالإضافة إلى زيادة قيمة المخزون إلى 91.6 مليون جنيه، مقابل 72.2 مليون جنيه خلال فترة المقارنة حتى تتمكن الشركة من توفير احتياجاتها من الخامات اللازمة للإنتاج .

وأكد الخبيرى أن الشركة فشلت فى تحقيق المستهدف فى الصادرات، حيث انخفضت عنه بنسبة %13.7 لتسجل صادرات بنحو 21.56 مليون جنيه، وذلك بسبب الاضطرابات التى شهدتها عدد من أسواق الشركة مثل ليبيا وسوريا واليمن، ومع ذلك تتوفق صادرات العام المالى 2012/2011 عن العام السابق له بنسبة %2.8.

وأشار رئيس شركة الإسكندرية إلى تحقيق تحسن ملموس فى سياسة التحصيل، حيث انخفض متوسط التحصيل إلى 64 يومًا بعد أن كان يدور حول 120 يومًا، وهو ما انعكس إيجابًا على التدفقات النقدية المتوافرة لدى الشركة، فضلاً عن زيادة معدل دوران المخزون إلى 7.3 مرة مقابل 3.4 مرة فى الأعوام السابقة .

كما لفت إلى التقدم بطلب لوزارة الخارجية وغرفة الصناعات الدوائية لتحصيل مستحقات متأخرة لدى عملاء بسوقى العراق والسودان بقيمة 1.1 مليون جنيه، فضلاً عن رفع دعاوى قضائية لتحصيل 5 ملايين جنيه من عملاء آخرين .

وأكد أن «الإسكندرية » بدأت التنسيق مع الشركة المصرية للتجارة، التى تتولى توريد المستحضرات الطبية إلى وزارة الصحة، بهدف تحديد الكميات التى تتطلبها الوزارة لتفادى طلب المزيد من الكميات وتخزينها لدى الشركة المصرية، كما تتمتع وزارة الصحة بإمكانية زيادة الكمية المطلوبة بنحو %25 ، وذلك فى حال رفضها منتجات إحدى الشركات المنافسة، مما يترتب عليه زيادة الكمية المطلوبة بما يفوق الطاقة الإنتاجية المتاحة سواء للبيع المحلى أو التصدير .

وتابع : إن هذه السياسة أسفرت عن تنفيذ الشركة %48 فقط من قيمة أوامر التوريد الصادرة من الشركة المصرية والخاصة بمناقصة وزارة الصحة والبالغة قيمتها 70.4 مليون جنيه، وهو ما حمل شركة الإسكندرية غرامات تأخير بنحو 2.6 مليون جنيه .

كما لفت رئيس شركة الإسكندرية إلى تحمل الشركة خسائر بنحو 10.11 مليون جنيه، من بينها 8.45 مليون جنيه، ناتجة عن البيع للأدوية لوزارة الصحة بأسعار ثابتة منذ عامين، رغم زيادة عناصر التكاليف ومن بينها الأجور .

ومن جانب آخر انتقد الجهاز المركزى للمحاسبات عدم انتهاء الشركة من تسجيل أرض مصنع القفازات بالإسكندرية والبالغة مساحتها 4017 مترًا، وهو ما علق عليه الخبيرى بأن الأرض مشتراة من المحافظة منذ عام 1972 ، وطالما استمرت فى حيازة الشركة دون انقطاع لمدة 15 عام ًاتؤول بذلك إلى الشركة ومع ذلك تمضى الشركة لإنهاء إجراءات التسجيل .

وانتقد الجهاز ضم الأصول الثابتة نحو 67 مليون جنيه تمثل قيمة أصول انتهى عمرها الافتراضى، وما زالت تعمل منها آلات ومعدات بنحو 39.47 مليون جنيه، إلا أن الخبيرى أكد أن إجراء الصيانة الدورية بانتظام والعمرات الجسيمة ساعد فى الحفاظ على كفاءة الآلات .
ويبلغ رأسمال شركة الإسكندرية نحو 45 مليون جنيه موزعًا على 4.5 مليون سهم بقيمة اسمية 10 جنيهات للسهم الواحد، وتمتلك الشركة القابضة للأدوية حصة رئيسية بنسبة %60 من رأس المال .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة