أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

%6.6 انخفاضًا فى مبيعات السيارات الأوروبية خلال 8 شهور


إعداد - خالد بدرالدين

أعلنت الجمعية الأوروبية لشركات صناعة السيارات «EAMA» ، أن مبيعات السيارات فى الدول الأوروبية منذ بداية العام حتى نهاية أغسطس تراجعت بحوالى %6.6 ، لتصل إلى 8.59 مليون سيارة، بسبب الركود الاقتصادى والديون السيادية التى تعانى منها منطقة اليورو .

وذكرت وكالة بلومبرج أن الشهر الماضى وحده شهد انخفاضًا بنسبة %8.5 مع انكماش الطلب على شراء السيارات فى ألمانيا، أقوى اقتصاد أوروبى، والتى كانت مبيعات السيارات فيها خلال الشهور الماضية تعوض انخفاض المبيعات فى الدول الأوروبية .

وتراجعت مبيعات السيارات فى الدول الأوروبية من أكثر من 789 ألفًا و 450 سيارة فى أغسطس من العام الماضى إلى 722 ألفًا و 480 سيارة الشهر الماضى .

وكان الانخفاض أكثر ما يمكن فى سيارات فورد التى تراجعت مبيعاتها بنسبة %29 ، ثم سيارات فيات بانخفاض أكثر من %18 ليصل إلى أكبر مستوى انخفاض منذ فبراير الماضى الذى بلغ %9.2.

وتعرضت ألمانيا لانخفاض بنسبة %4.7 فى مبيعات السيارات خلال أغسطس الماضى، وذلك للشهر السادس على التوالى، مما يجعل مبيعات السيارات فيها هذا العام تصل إلى أدنى مستوى منذ 17 عامًا .

ويرى أرند الينجهورت، محلل أسواق السيارات فى بنك سويس كريدى فى لندن، أنه من المتوقع استمرار ضعف مبيعات السيارات فى دول جنوب أوروبا، بالإضافة إلى تزايد انخفاض المبيعات بمعدلات سريعة فى ألمانيا وفرنسا صاحبتى أقوى الاقتصادات الأوروبية .

ويرى المحللون فى جمعية «EAMA» أن الخسائر المتوقع أن تتكبدها ألمانيا وفرنسا العام المقبل، بسبب انكماش مبيعات السيارات فيهما ستكون أكبر بكثير من خسائر بقية دول منطقة اليورو، لأن الأرباح التى تحققها فرنسا وألمانيا من بيع السيارات تتجاوز كثيرًا مثيلتها فى إسبانيا وإيطاليا مثلاً .

ومع ذلك فإن سعر سهم فيات الإيطالية تراجع خلال الأسبوع الثالث من الشهر الحالى، فى بورصة ميلانو بنسبة %3.3 ، بينما انخفض سعر سهم بيجو ستروين، ثانى أكبر شركة سيارات فى أوروبا بنسبة %2.6 فقط فى بورصة باريس، بينما انخفض سعر سهم رينو ثانى أكبر شركة سيارات فى فرنسا بحوالى %3.

ولكن مبيعات السيارات فى إيطاليا تراجعت بأكثر من %20 خلال الشهر الماضى، مقابل انخفاض بنسبة %11 فى فرنسا، و %3.4 فى إسبانيا، ولكن بريطانيا شهدت ارتفاعًا طفيفًا فى المبيعات بلغ %0.1 خلال الشهر نفسه .

وتتوقع جمعية «EAMA» انخفاض مبيعات السيارات لكل الشركات فى أوروبا بحوالى %9 هذا العام، ثم انخفاضها بنسبة أقل تصل إلى %3 فقط خلال العام المقبل، وربما استعادة انتعاش المبيعات مع حلول عام 2014.

وأدت هذه البيانات المتشائمة التى اعتمدت عليها الجمعية من خلال مسح 27 دولة من دول الاتحاد الأوروبى، بالإضافة إلى سويسرا والنرويج وأيسلندا إلى قيام بيجو وأويل التابعة لجنرال موتورز الأمريكية، بإعلانهما غلق أول مصنع سيارات فرنسى وألمانى لأول مرة منذ عشرات السنين، علاوة على أن مبيعات السيارات فى أوروبا من المتوقع أن تتراجع %7 هذا العام، وذلك لأول مرة منذ عام 1995 وبحوالى %21 منذ أعلى مستوى وصلت إليه فى عام 2007.

وكانت مبيعات الشركات الأوروبية من السيارات قد تراجعت بحوالى %7.5 فى يوليو الماضى، لتصل إلى 972 ألفًا و 860 سيارة ثم انخفضت بحوالى %12 فى أغسطس الماضى، لتصل إلى 81 ألفًا و 562 سيارة، بينما انخفضت مبيعات شركة رينو فقط بأكثر من %13 فى أغسطس الماضى، لتصل إلى 61 ألفًا و 749 سيارة، فى حين أن شركة بيجو تعرضت لخسائر قدرها 200 مليون يورو شهريًا طوال العام الماضى، كما أن فيليب فاران، الرئيس التنفيذى لبيجو أعلن عن خسائر صافية بلغت 819 مليون يورو خلال النصف الأول من العام الحالى .

ولذلك تستهدف بيجو تسريح حوالى %6.7 من عمالتها، ووقف الإنتاج فى مصنع أولناى، بالقرب من باريس مع بداية عام 2014 ، ضمن برنامج إعادة الهيكلة الذى تنفذه حاليًا .

وأعلنت شركة فيات هذا الشهر أنها ستوقف إنتاجها فى مصنع يوميليانوا لمدة أسبوعين، اعتبارًا من 24 الشهر الحالى بسبب ضعف الطلب على سياراتها من موديل باندا الصغير الذى ينتجه هذا المصنع، وذلك بعد أن تراجعت مبيعاتها بحوالى %18 لتصل إلى 37 ألفًا و 678 سيارة فقط خلال الشهر الماضى .

وخفضت فولكس فاجن الألمانية، أكبر شركة سيارات فى أوروبا توقعاتها لمبيعاتها هذا العام بحوالى 100 ألف سيارة، بسبب ضعف الطلب على الشراء، نتيجة أزمة الديون السيادية فى منطقة اليورو، والتى أدت إلى تباطؤ نمو الناتج المحلى الإجمالى لألمانيا إلى %0.3 خلال الربع الثانى من هذا العام بالمقارنة بحوالى %0.5 فى الربع الأول .

يأتى هذا وسط تراجع الطلب على الصادرات الألمانية وتأجيل الشركات استثماراتها كجزء من برامج التقشف لمواجهة الأزمة المالية والركود الاقتصادى وضعف القوة الشرائية .

وتعتزم شركة أوبيل الألمانية إغلاق مصنع بوشام فى نهاية عام 2016 وذلك فى أول عملية إغلاق لمصنع ألمانى للسيارات منذ الحرب العالمية الثانية بعد أن أكدت معظم توقعات المحللين أن مبيعات السيارات الأوروبية ستنخفض هذا العام للسنة الخامسة على التوالى فى أوروبا وعدم ظهور أى بوادر على تحسن سوق مبيعات السيارات الأوروبية فى المستقبل القريب .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة