أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

"الحرية والعدالة" و"البناء والتنمية" يضعان شروط لإتمام الحوار


شريف عيسى:

كشف المهندس جلال مرة ، أمين عام حزب النور ، عن قيام الحزب بالتواصل مع كل القوي السياسية من أجل الجلوس علي مائدة الحوار علي أساس مبادرة الحزب للخروج من الأزمات الحالية التي تفاقمت وتصاعدت حدتها و تعتبر نذير خطر علي الدولة المصرية ككل.

 
 جلال مرة
وأشار مرة إلي أن كل القوي السياسية أبدت موافقة مبدئية علي الجلوس علي مائدة الحوار بما فيها مؤسسة الرئاسة وأحزاب الحرية والعدالة، والبناء والتنمية، وغد الثورة، وجبهة الإنقاذ. وطالب جلال مرة القوي السياسية ومؤسسة الرئاسة بالمرونة لأن الأمر متعلق بحاضر ومستقبل مصر ، مشيرا إلي أن الخطر قد عم وانتشر والأمر يحتاج إلي تجرد وإعلاء مصلحة مصر العليا علي جميع المصالح الحزبية.
ومن جانبه، قال عزب مصطفى، عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة، أن على الأحزاب خلال الفترة المقبلة تحديد أولويات أجندتها مع ضرورة توضيح الحد الدنى للتوافق بين تلك الأجندات.

وأشار مصطفى الى أن المرحلة القادمة ستسفر عن خروج الكثير من الأحزاب من الساحة السياسية المصرية نظراً لعدم وجود أرضية حقيقة لها بالشارع ، بالإضافة إلى رفض المجتمع لما تحدثه من بلبلة وإضطرابات داخل صفوف القوى الوطنية.

واوضح عضو الهيئة العليا لحزب الحرية والعدالة أن المشهد السياسى سيشهد تصدر عدد محدود من الأحزاب والتى سيكون لها القدرة على تقديم البدائل للحياه السياسية وانهاء حالة الإضطراب والبلبلة التى تشهدها البلاد مؤخراً.

وكشف مصطفى أن الحزب وافق على الجلوس علي مائدة الحوار علي أساس المبادئ التى تضمنتها مبادرة حزب النور لرغبته فى إنهاء حالة الإستقطاب واستكمال بناء مؤسسات الدولة خاصة فى ظل وجود دستور وقيادة سياسية منتخبة.

وتابع مصطفى ان الأجنده التى سيخوص بها "الحرية والعدالة" الحوار تتضمن أجنده رقابية وتشريعية بهدف إجراء اصلاحات سياسية فى البلاد وفقاً لأسس ديمقراطية ، والتى من أبرزها التشريعات المكملة للدستور ومشاريع قوانين بهدف تهيئة المناخ الإقتصادى للبلاد لجذب المزيد من الإستثمارات إلى جانب التشريعات الإجتماعية التى تهدف إلى تحقيق العدالة الإجتماعية ورفع مستوى المعيشة للطبقات الفقيرة.

وفى ذات السياق، صرح خالد الشريف، المستشار الإعلامى لحزب البناء والتنمية، الذراع السياسى للجماعة الإسلامية ان موافقه الحزب على الجلوس على مائده الحوار حاء نتيجة لرغبته فى إحداث مصالحة وطنية بين كافة القوى السياسية من خلال حوار وطنى جاد تشارك فيه كافة الأطياف دون إقصاء لأى فصيل.

وأكد الشريف على أن الأيام القليله الماضية شهدت عدداً من اللقاءات الثنائية بين كل من "البناء والتنمية" و"النور" بهدف تقارب وجهات النظر والوصول إلى حل جذرى للازمة الراهنة وحل القضايا العالقة بين القوى المدنية ومؤسسة الرئاسة.

وتابع الشريف ان موافقه البناء والتنمية على مبادرة "النور" لا تعنى القضاء على مبادرة حزب البناء والتنمية التى تقدم بها الأسابيع الماضيه لمؤسسة الرئاسة ، مؤكدا على فاعليتها.

وأشار الشريف أن على القوى المدنية الإعتراف بشرعية الرئيس مرسى وشرعية الدستور والإعتراف بأليات الديمقراطية السليمة إلى جانب مواجهة العنف والخارجين على القانون، بما يرسخ لمبادئ الديمقراطية السليمة وتداول السلطة.

وكشف الشريف أن الأجنده التى سيتقدم بها "البناء والتنمية" للحوار الوطنى تتضمن عددا من المطالب والتى من أولويتها إجراء مصالحة وطنية وتعديل المواد التى تعانى من خلاف بين القوى السياسية دون المساس بالمادة  الثانية والمادة "219" ، هذا إلى جانب تعديل قانون الإنتخابات وتشكيل حكومة جديدة وتطهير وزارة الداخلية مع تقنين اللجان الشعبية كمشروع يهدف إلى فرض السيطرة الأمنية على البلاد.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة