أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

261 دولارًا زيادة لطن النحاس و 130 دولارًا للألومنيوم


محمد ريحان

واصلت أسعار النحاس ارتفاعها خلال اليومين الماضيين، لتصل إلى 8293 دولارًا للطن، مقابل 8032 دولارًا للطن الأسبوع الماضى، بزيادة 261 دولارًا، وفقًا لتقرير متابعة الأسعار العالمية الذى أصدرته غرفة الصناعات المعدنية أمس الأول .

وأوضح التقرير ارتفاع أسعار خام الألومنيوم بواقع 130 دولارًا ليصل سعر الطن إلى 2162 دولارًا، مقابل 2032 دولاراً الأسبوع الماضى، كما ارتفعت أسعار الزنك إلى 2054 دولارًا للطن مقابل 1836 دولارًا للطن .

وارتفعت أسعار خام الرصاص إلى 2243 دولارًا للطن، مقابل 2181 دولارًا، كما زادت أسعار سبائك الألومنيوم إلى نحو 2059 دولارًا للطن، مقابل 1885 دولارًا الأسبوع الماضى .

وفيما يتعلق بأسعار الخامات الحديدية فقد استقرت أسعار خام البيليت عند معدلات الأسبوع الماضى نفسها، وهى 580 دولارًا للطن، وكذلك ثبات أسعار حديد التسليح التركى عند 600 دولار للطن، كما استقرت أسعار الخردة عند 385 دولارًا للطن وثبات أسعار الزهر عند 495 دولارًا للطن، بينما تراجعت أسعار الخردة المقطعة بنحو 10 دولارات ليصل سعر الطن إلى 370 دولارًا للطن خلال اليومين الماضيين، مقابل 380 دولارًا الأسبوع الماضى .

وأوضح محمد سيد حنفى، مدير عام غرفة الصناعات المعدنية باتحاد الصناعات، أن أسعار الخامات غير الحديدية تواصل ارتفاعها عالميًا نتيجة زيادة الطلب عليها خلال الوقت الحالى، لافتًا إلى أن هذه الارتفاعات كانت أحد الأسباب التى دفعت وزارة الصناعة والتجارة الخارجية إلى إصدار قرار بمد رسم الصادر المفروض على خردة النحاس والألومنيوم والحديد لمدة عام من أجل توفيرها للسوق المحلية .

وأشار إلى أن مصر ليست لديها مصادر طبيعية من هذه الخامات وبالتالى فإن المصانع المحلية التى تستخدمها تعتمد على استيرادها بشكل كبير مثل مصانع الحديد والأوانى المنزلية والكابلات الكهربائية، وبالتالى فإن أى زيادة فى أسعار هذه الخامات ستعمل على رفع التكلفة النهائية للمنتجات، وبالتالى زيادة سعر البيع النهائى .
وأوضح أن الجودة والسعر هما أهم عناصر التنافسية فى الأسواق الخارجية والمحلية، مشيرًا إلى أنه من الضرورى وقف تصدير الخردة المصرية بكل أنواعها من أجل توفيرها للمصانع المحلية كبديل للمادة الخام التى يتواصل ارتفاع أسعارها حاليًا .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة