أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مصانع زيتون سيناء تطلب الحماية


العريش ـ محمد مجدي

طالب أصحاب مصانع زيت الزيتون فى شمال سيناء بضرورة إنشاء لجنة عليا من الوزارات المعنية بزراعة وانتاج الزيتون وزيوته المختلفة، مشيرين الى أن الدول الأوروبية تتجه الى مزارعى شمال سيناء لشراء المحصول بأسعار منخفضة لإعادة تصنيعه وتصديره الى السوق المصرية مرة أخرى بأضعاف سعره .

وقال الشيخ محمد درغام، رئيس مجلس إدارة مصانع درغام لانتاج زيوت الزيتون فى شمال سيناء، إن متوسط انتاج الزيتون 1500 طن سنويا وتختلف نسبة الحموضة بأنواعه .

وأضاف أن الدول الأوروبية تستخدم زيت الزيتون فى الغذاء أكثر منه للعناية الشخصية مثل المستهلك المصرى، والذى يستخدمه كزيت للشعر، لافتا الى أن الشركات الفرنسية والإسبانية تحصل على كيلو زيت الزيتون من المصانع فى شمال سيناء بـ 14 جنيها، مشيرا الى أن تلك الشركات تقوم بإضافة مواد مكملة لزيت الزيتون المصرى وتعيد تصديره للسوق المصرية بسعر لا يقل عن 45 جنيها للكيلو .

وأوضح درغام أن محصول الزيتون يبدأ فى شهر أكتوبر، مما يجعل تجار شمال سيناء يتهافتون على استيراده كمنتج خام ثم إعادة تصديره مرة أخرى الى السوق المصرية معبأ مثل شركة بروجيز الإسبانية ويكتب على الزجاجة المنشأ إسبانيا .

وأضاف درغام أن ثقافة المستهلك المصرى هى التى أدت الى تلك الأساليب التى جعلت الشركات الأجنبية تستورد منتجاتها الخام من شمال سيناء ثم إعادة تصنيعه مرة أخرى من خلال خلط منتجه بالمنتج المصرى ومن ثم تصديره للأسواق المصرية .

من جانبه طالب الشيخ كمال كريم، صاحب مصنع الكرامة لانتاج زيت زيتون، بإنشاء لجنة عليا من وزارات الصناعة والتجارة الخارجية والزراعة والتموين والتجارة الداخلية والكهرباء لحل مشكلات زراعة الزيتون والتى تعتبر المنتج الاستراتيجى الأول لشمال سيناء .

وأكد كريم ضرورة عدم تطبيق قانون تجريف الأراضى الزراعية حيث إن شمال سيناء هى أرض صحراوية وطبيعتها مختلفة تماما عن باقى محافظات الدلتا بالإضافة الى إعفاء 6 أشهر على فواتير الكهرباء وإعفاءات من تراخيص حفر الآبار مجانا لمدة لا تقل عن 6 أشهر .

وطالب كريم بضرورة توفير الأسمدة اللازمة لتحسين منتج الزيتون بالإضافة الى تطبيق قانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية التى تتبعها الشركات الأجنبية فى مصر ضد الشركات المحلية المنتجة لزيت الزيتون .

وفى سياق متصل قال عبدالله قنديل، رئيس الغرفة التجارية فى شمال سيناء، إن هناك ما يقرب من 15 مصنعا لانتاج زيت زيتون فى شمال سيناء، كاشفا عن مبادرة ستتخذها الغرفة التجارية لتوزيع منتج زيت الزيتون على المجمعات الاستهلاكية فى المحافظات ومحافظات القناة بأسعار مناسبة للمستهلك، مشيرا الى أن الزجاجة الواحدة من المتوقع ألا يزيد سعرها على 20 جنيها .

وأكد رئيس الغرفة التجارية فى شمال سيناء ضرورة تشكيل لجنة من الوزارات المعنية بزراعة الزيتون وذلك لحماية المنتج السيناوى من مثيله الأجنبى والمنافسة الشرسة التى تشهدها سوق الزيوت فى الأسواق المحلية .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة