أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

توابع الفوضى (11)


لا يحتاج المراقب لتوابع الفوضى أن ينتظر ما سوف يُسفر عنه الحكم المتوقع بشأن مجلس الشورى وأثره على ما تعجل إهداره فى استهدافه للصحافة والصحفيين، ولا أن ينتظر الأحكام المتوقع صدورها من القضاء الإدارى بشأن إقصاءات متعسفة واضحة الجور كحالة الأستاذ عبد الفتاح الجبالى رئيس مجلس إدارة الأهرام الذى استخدم حقه فى اللجوء بمظلمته إلى القضاء .. ولا يحتاج المراقب تدليلاً على توابع الفوضى أن ينتظر ما قد عساه يحكم به القضاء الإدارى بشأن الجمعية التأسيسية التى شاب البطلان قرار تشكيلها، ولا ما لحق هذا التشكيل من أعضاء انسحبوا ولم يجر استعواضهم، وآخرين عينوا فى الحكومة وفى مؤسسة الرئاسة بوظائف رئيسية ما بين مساعدين وهيئة استشارية إلى جوار الرئيس، وقام التعارض بين مهامهم التنفيذية والرئاسية، وبين ما ينبغى توفره فى أعضاء الجمعية التأسيسية من تجرد تام ليؤدوا واجبهم القومى بلا تأثر أو تعارض أو انحياز !!!

لا يحتاج المراقب إلى انتظار ما ستقذف به الأحكام المتوقعة من إثبات لتوابع الفوضى وما أفضت وتفضى إليه، ولا ما سوف تأتى به الأيام وربما أحكام قضائية بشأن الإعلان الدستورى الذى أصدره الرئيس فى 12 أغسطس 2012 وأعطى به لنفسه، فيما أعطى، سلطة التشريع إلى جانب سلطات أخرى كثيرة منها الانفراد بتشكيل الجمعية التأسيسية إذا قام مانع يحول بينها وبين القيام بمهمتها !

لا يحتاج المراقب إلى شىء من ذلك لتتضح له توابع الفوضى، فالإدارة الإخوانية القائمة على شئون البلاد لا تنتظر ولا تتمهل، وإنما تعاجلنا كل يوم بالجديد المنبئ عن تفشى الفوضى فى الحكم ذاته وفى الإدارة بغير ضوابط اللهم إلاَّ ضابط الأخونة .. حتى القَسَم المعتاد من عشرات السنين أن يكون معبراً عن احترام الدستور والقانون، وعن الولاء للدولة لا لشاغل منصب، رأينا رئيس المخابرات العامة وهيئة الأمن القومى، يوضع أمامه مصحف ليضع عليه يده فى إشارة لا تفوت إلى أسلوب القسم بالبيعة والولاء الذى يؤديه الإخوان فى جماعتهم، وتملى عليه صيغة القسم التى أُدخلت عليها التعديلات التى خرجت به عن المعنى العام للولاء للدولة واحترام الدستور والقانون، إلى الولاء الشخصى !!

طبعاً كمسلم لا اعتراض لى على «المصحف ».. فهو كتاب الله الذى أؤمن به كمسلم، ولكنى أعلم من القرآن ذاته أنه حثنا على ألا نجعل منه أو من الله عرضة لأيماننا، فقال عز وجل : «وَلاَ تَجْعَلُواْ اللّهَ عُرْضَةً لِّأَيْمَانِكُمْ أَن تَبَرُّواْ وَتَتَّقُواْ » (البقرة 224).. وقبل أن يعاجلنى أحد بأن هذا القسم تفرضه موجبات الوطن وحقوقه، أجيب بأن هذه الموجبات والحقوق قد أقصيت بتعديل صيغة اليمين تعديلاً يسحب من صيغة الولاء للوطن وحقوقه العامة، إلى ولاء شخصى وضع حالف اليمين فى حرج من رفض القسم به وربما خشية رد فعل هذا الرفض، فانطبقت بذلك تحذيرات الآية القرآنية أن نجعل الله تعالى عرضةً لأيماننا !!

لم أصدق عينى حين أتانى على الفيس بوك صفحات من الطبعة الجديدة لكتاب التربية الوطنية للصف الأول الثانوى، وتعجبت متى وكيف أتيح للإخوان إجراء هذا التعديل الخطير على مناهج التعليم .. فأمامى بالكتاب حديث متكرر عن الولاء للجماعة لا الولاء للوطن، ومعنى الجماعة حاضر لا يغيب مقصوده عن اللبيب وغير اللبيب .. حتى وان تحايلت العبارات بذكر جماعة الأسرة ثم المدرسة، فسرعان ما أفصحت وقالت : «الجماعة الدينية » ، لتعود إلى التمويه بجماعات العمل المهنية فى المؤسسة أو المصلحة الحكومية أو خارج العمل كالنقابات . فقد رجعت العبارات فى التو واللحظة لتفصح عن مرامها ومقصودها فتقول بحصر اللفظ : «إن الشعور بالانتماء إلى أعضاء الجماعة ينتج عن اندماج الإنسان مع الجماعة التى ينتمى إليها لأنها ترضى دوافعه وحاجاته مما يزيد من شعوره بالأمن وثقته بنفسه ورغبته فى الإنجاز ».

ثم تقفى العبارات الإخوانية، فتضيف وبحصر اللفظ أيضاً : «والمنتسب إلى جماعة عليه حق الولاء لها والتضحية من أجلها مهما كلفه الأمر »!!!

أعود فأقول متى أدخل الأخوان هذه التعديلات على كتاب التربية الوطنية ليتحول من تربية وطنية إلى تمهيد صارخ لبيعة إخوانية؟ ! وما الذى ذهب بالكتاب من المطبعة الأميرية التى تطبع كل كتب وزارة التربية والتعليم، وطبعت الطبعات السابقة من ذات هذا الكتاب من الذى ذهب بالطبعة الجديدة 2012/2013 إلى «دار الرحمة » وهى مطبعة إخوانية ؟ !! ثم إن هذه المعاجلة دالة على أنهم دخلوا إلى المسرح بوجبات جاهزة تامة التجهيز قبل تولى دست الحكم ..

وفى مقدمة هذه الوجبات الجاهزة، تامة التجهيز، الدستور المزمع الذى يتحاور حوله المخدوعون أو المنخدعين، ظناً أو تصويراً أنهم يتناقشون ويتحاورون حول دستور، بينما الدستور قابع سلفاً فى مكمنه فى انتظار لحظة الخروج به إلى استفتاء يطمئن الإخوان إلى قدرتهم فى السيطرة عليه !!!
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة