اقتصاد وأسواق

صناعة البتروگيماويات‮.. ‬تساهم في تغطية الاحتياجات محلياً‮ ‬وزيادة التصدير


رشا شقوير
 
رحب عدد من مستثمري قطاع البتروكيماويات، بالإعلان عن إنشاء مجمع لصناعة البتروكيماويات في العين السخنة باستثمارات تبلغ 3 مليارات دولار.

 
 
وأكد المستثمرون أن البتروكيماويات أحد أهم الصناعات الاستراتيجية، لأنها تدخل في العديد من الاستخدامات اليومية، وتعتبر أساس صناعة البترول التي تحقق قيمة مضافة تسهم في تعظيم التصنيع المحلي، وتوفير فرص عمل وجذب استثمارات جديدة في ظل امتلاك مصر مقومات ومميزات، تسهم في إقامة صناعة بتروكيماويات قوية تتمثل في توافر المواد الخام والموقع الجغرافي.
 
كانت الشركة المصرية للهيدروكربون قد أعلنت عن استعدادها لإنشاء مجمع لصناعة البتروكيماويات في العين السخنة باستثمارات تصل إلي 3 مليارات جنيه، علي أن يضم هذا المجمع مصنعا لتكرير النفطة الزيتية لانتاج جميع انواع البلاستيك التي تستوردها مصر، فضلا عن إقامة مصنع للأمونيا في هذا المجمع، وهو يعتبر أول مصنع لإنتاج الأمونيا في مصر، وهي المادة التي تدخل في المنتجات ذات القيمة المضافة العالية.
 
من جانبه أكد خالد ابو المكارم عضو المجلس التصديري للصناعات الكيماوية، أن صناعة البتروكيماويات في مصر تفتقد أنواعا كثيرة وغير موجودة في السوق المحلية يعتمد عليها الكثير من الصناعات، ونضطر الي استيرادها من الخارج ممايؤثر علي مناخ الصناعة في مصر، مشيرًا الي ان المصانع القائمة حاليا توجد بها خبرات واسعة فضلا عن انها تتمتع بجودة تنافسية محلية وعالمية.
 
واوضح ابو المكارم أن اي استثمارات جديدة في قطاع البتروكيماويات تمثل تعظيما للثروة القومية، واستثمارا يضاف الي صناعة البتروكيماويات، مؤكدا ان مصر حاليا من أفضل الدول التي يمكن الاستثمار بها حاليا وذلك لانخفاض قيمة التكاليف غير المباشرة وانخفاض سعر الكهرباء والعمالة مقارنة بالدول المجاورة.
 
من جانبه، قال محمد السيد عضو المجلس التصديري للصناعات الكيماوية، إن صناعة البتروكيماويات العالمية وليست المحلية فقط تواجه حاليا تحديات كثيرة علي كل الاصعدة، في ظل تداعيات الازمة المالية العالمية وتأثيرها سلبا علي معدل الاستثمارات وانكماش الائتمان المصرفي وتباطؤ معدلات النمو، بما ينعكس علي انخفاض الطلب علي منتجاتها، ويتطلب تضافر جهود المعنيين ومؤسسات المال كافة، لاعطاء هذه الصناعة المهمة والحيوية حافزا يساعدها علي انجاز دورها المتميز كونها شريكا فعالا في التنمية الشاملة. وأوضح السيد أنه لابد من التعاون في قطاع البتروكيماويات، وذلك انها صناعة دقيقة جدا، وتدخل في كثير من الصناعات مثل صناعة البلاستيك والورق والاسمدة وهذه الصناعات من الممكن ان توفر الخامات اللازمة لها في مصر، رغم اننا نقوم باســـــــتيراد %60 من احتياجاتنا من الخارج، وبالتالي فإن اقامة مجمع صناعي خاص بالبتروكيماويات يعتبر مؤشرا ايجابيا جدا علي نمو هذه الصناعة في مصر خلال العشرين عاما المقبلة.
 
وأكد أحد خبراء الاقتصاد أن صناعة البتروكيماويات من الصناعات التي تحتاج إلي تكنولوجيا عالية واستثمارات ضخمة، والاقدام علي إنشاء مجمع للصناعات الكيماوية خطوة ايجابية جدا لأنها ستعمل علي تغطية احتياجات السوق المحلية وزيادة التصدير في الدول المجاورة.
 
وأضاف أن مصر حاليا تعتبر الملاذ الآمن لجميع المستثمرين العرب، لأن بها مناخا مستقرا إلي حد ما، خاصة ان كل الاستثمارات الجديدة تعتبر مباشرة، مما سيؤدي إلي زيادة القيمة المضافة للاقتصاد القومي.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة