أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الحقوقيات يدخلن الصراع علي الكوتة النسائية


فيولا فهمي
 
»خوفاً من تعيين نساء تكنوقراط تابعات للحزب الوطني تحت غطاء الكوتة البرلمانية للمرأة«، دشنت مؤسسة المرأة الجديدة حملة نسائية بعنوان »برلمانيات من أجل الإصلاح«، حيث تسعي من خلالها للتشبيك بين الأحزاب والمنظمات الحقوقية والشخصيات النسائية المؤثرة في الحياة السياسية لمحاولة استقطاع جزء من كعكعة الـ64 مقعداً نسائياً في البرلمان والتي تحيط بها المخاوف من استغلال الحزب الوطني لها وزيادة تمثيل الأغلبية في المجلس.

 
وبالرغم من نقص الموارد المالية للمنظمات الحقوقية وأحزاب المعارضة لتقديم الدعم المادي للنساء لخوض الانتخابات المقبلة في مواجهة تطلعات الحزب الوطني باستغلال الكوتة النسائية لتأمين سيطرة أغلبيته البرلمانية علي المجلس، فإن حملة »برلمانيات من أجل الإصلاح« اختارت أن تقدم الدعمين الفني والإعلامي لمن يقع عليهن الاختيار وذلك من خلال عقد دورات تدريبية لتويعة - المرشحات والناخبات علي السواء - بكيفية إعداد حملات انتخابية وآليات دعم النساء في الانتخابات البرلمانية وسبل مواجهة الثقافة الشعبية المعادية لتمكين النساء، وغيرها من سبل مواجهة المعوقات التي تقف حائلاً أمام التمثيل البرلماني للمرأة في المجتمع.
 
أعلنت لمياء لطفي، عضو مؤسسة المرأة الجديدة، الانتهاء من إعداد خطط لدعم النساء الحزبيات والمستقلات لمواجهة الرغبات التوسعية للحزب الوطني وكسر أحادية الوجه السياسي - التي من المتوقع أن تسري علي الكوتة البرلمانية للنساء- وذلك من خلال التعاون مع أحزاب الوفد والتجمع والناصري والمنظمات الأهلية المعنية بحقوق المرأة والشخصيات النسائية الناشطة في مجال العمل العام، لدعم النساء سواء في الانتخابات المقبلة.
 
وأكدت لطفي أن أولي فعاليات حملة »برلمانيات من أجل الإصلاح« سوف تعقد خلال نهاية الشهر الحالي، بحضور العديد من القيادات النسائية، بهدف تحديد الاستعدادات المستقبلية فيما يتعلق بتأهيل النساء - سواء ناخبات أو مرشحات - للمشاركة السياسية وتعظيم الاستفادة من تخصيص مقاعد للمرأة في البرلمان لصالح جميع الفصائل والتيارات السياسية وليس الحزب الوطني فحسب.
 
وأكدت كريمة كمال، الصحفية وإحدي الناشطات المشاركات في الحملة، أن البيان التأسيسي لحملة »برلمانيات من أجل التغيير« جاء معتمداً علي محورين، أولهما: تأهيل نساء للمشاركة السياسية والآخر اختيار نساء مؤثرات في العمل العام للترشيح خلال الانتخابات التشريعية المقبلة، خوفاً من سيطرة الحزب الوطني وتعيين نساء تكنوقراط تحت غطاء تخصيص مقاعد للمرأة في البرلمان، وإضفاء صورة باهتة علي زيادة نسبة تمثيل النساء في المجلس علي اعتبار أن معظم المنتميات للحزب الوطني لن يؤثرن سلباً أو ايجاباً علي مسار الحياة التشريعية ولن يقمن بمراقبة ومحاسبة الحكومة اتباعاً لتقاليد الالتزام الحزبي.
 
قالت كمال إن فكرة تأسيس الحملة جاءت بهدف دحض الفكرة الراسخة في الذهنية الشعبية بضحالة الامكانيات السياسية للمرأة وضعف تأثيرها البرلماني، إلي جانب الرغبة في استغلال الفرصة التي يحاول الحزب الوطني اقتناصها للزج بنساء صفتهن الوحيدة أنهن عضوات بالحزب الوطني وذلك لتحقيق مكاسب سياسية.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة