أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

‮»‬المركزي السويسري‮« ‬يحذر البنوك‮ ‬ من استمرار الركود حتي‮ ‬2010


ماجد عزيز
 
حذر البنك المركزي السويسري - مؤخراً - البنوك الكبري في سويسرا من استمرار تعرضهم لخطورة بالغة لتوقع أن يظل الاقتصاد السويسري يعاني من الركود خلال هذا العام، وعلي أحسن الأحوال سوف يستمر إلي عام 2010.
 

أضاف البنك ان اتلاف جودة الائتمان في سويسرا وخارجها، والتوقعات الاقتصادية غير المؤكدة بشأن تعافي الاقتصاد، تدفع إلي توقع متشائم بشأن ربحية البنوك.
 
وأشار البنك إلي ان كلاً من بنك »يو إس بي إيه جي« وبنك »كريدت سويس جروب« استطاعا خفض الأوضاع الخطرة، لكن مازال تعرضهما للخطر قائماً. وكلا البنكين ربما يواجه المزيد من خفض الاحتياطي لديه بأكثر من 35 مليار فرانك سويسري »32 مليار دولار«.
 
وخلال تقريره عن الاستقرار المالي قال البنك المركزي السويسري إن الخسائر في بنك يو بي اس وصلت إلي %2 من اجمالي الأصول لديه، كما وصلت الخسائر إلي %3 من إجمالي الأصول في بنك كريدت سويس، مما قد يستنزف أغلب القاعدة الرأسمالية لدي تلك البنوك إذا لم تتخذ إجراءات تصحيحية في أسرع وقت.
 
وتحتل سويسراً موقعاً متميزاً بسبب سيطرة مجموعتيها البنكيتين، إلا أنه ينبغي علي البنوك ان تتخذ إجراءات وخطوات واضحة من أجل زيادة قوتها أمام الصدمات المحتملة. وتتضمن هذه الإجراءات مزيداً من خفض الاقبال علي المخاطرة، وتدعيم رأس المال، والحفاظ علي السيولة وخفض التكاليف.
 
وأضاف البنك المركزي ان الحلول المقترحة لهذه البنوك تتضمن وضع قيود علي حجم البنوك من حيث علاقتها بمتطلبات رأس المال والسيولة بالنسبة إلي المؤسسات المالية المهمة. ومن الممكن، من وجهة نظر البنك المركزي، ان توضع قواعد دولية لاصلاح البنوك بشكل منظم.
 
من ناحية أخري توقع البنك المركزي ان ينكمش الاقتصاد السويسري من %2.5 إلي %3 خلال العام الحالي، وهو تقدير لا يختلف عن توقعاته السابقة، مشيراً إلي خطورة هذا الانكماش علي الاقتصاد السويسري.
 
كما توقع البنك المركزي ان تنخفض أسعار المستهلك بمقدار %0.5 هذا العام، وامكان ان يسجل ارتفاعات خفيفة خلال العامين المقبلين.
 
من جانبه قال محافظ البنك المركزي السويسري جان بيير روث ان السياستين الاقتصادية والنقدية بدأتا العودة إلي أوضاعهما الطبيعية، لكن الخطورة لا تزال قائمة. وأضاف ان الاقتصاد السويسري ربما يتعرض لركود اقتصادي العام المقبل، كما ان انكماشاً طفيفاً ربما يتعرض له الاقتصاد أيضاً.
 
من ناحية أخري أشار البنك المركزي إلي استعداده للتدخل في أسواق المال الأجنبية لمنع ان يتسبب ارتفاع الفرنك السويسري في مزيد من تدمير الاقتصاد، ولإبقاء أسعار الفائدة قريبة من الصفر.
 
وقال البنك المركزي إنه سوف يستمر في شراء عملة أجنبية لمنع الزيادة غير المرغوبة في قيمة الفرنك السويسري، وقد بدأ البنك في اتباع هذه السياسة بالفعل منذ مارس الماضي.
 
وجدد البنك المركزي تعهده بضخ سيولة مالية بوسائل غير تقليدية يطلق عليها »سياسة التوسع الكمي«.
 
وإذا استمر الركود في سويسرا وطال أمده فإن قطاع البنوك السويسري عموماً سيتعرض لمخاطر عديدة.
 
يذكر ان أرباح البنوك السويسرية انخفضت عام 2008 بمقدار %40، فهناك 327 بنكاً سويسرياً شهدت انخفاضاً في أرباحها بمقدار 8.4 مليار فرنك سويسري »5.6 مليار يورو، 78 مليار دولار«، وفقاً لاحصاءات البنك المركزي السويسري السنوية بشأن قطاع البنوك.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة