أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الاجراءات الحمائية تحرم صناعة الغزل من مزايا المنافسة


زكي بدر

انتهت مصلحة الجمارك من اعداد دراسة حول المعوقات التي تواجه صناعة الغزل والنسيج وكيفية مواجهتها، والاسباب التي أدت الي تدهور هذه الصناعة المهمة.

 
 جلال أبو الفتوح
وأشارت الدراسة الي جوانب القصور التي شابت هذه الصناعة ومنها الارتكان الي مبدأ الحماية الذي كانت توفره، الدولة لهذه الصناعة ومن أهمها حظر الاستيراد والقيود غير التعريفية »المواصفات« وكذلك الفئات الجمركية المرتفعة التي توفر الحماية الجمركية وبالتالي فقدان مبدأ »المنافسة« وحرمان هذه الصناعة من منافسة المثيل المستورد مما جعل منتجاتها تقفز منفردة في السوق المحلية ولا تجاري ما يحدث علي الساحة العالمية من تطوير وتحديث.

أكد أحمد سعودي، رئيس مصلحة الجمارك، ان هذه الدراسة كشفت المحاولات المستمرة لعمليات اغراق السوق المصرية بالملابس الجاهزة بطرق غير مشروعة وتصدي مصلحة الجمارك والاجهزة الاخري لتلك المحاولات.

وأشار الي أن أحد أهم التحديات التي واجهت هذه الصناعة من مصر هو الغاء »الحصص« من السلع النسيجية وأهمها الملابس الجاهزة، والتي كانت تصدر الي الولايات المتحدة الامريكية، وبالتالي أصبحت المنافسة شرسة مع دول جنوب شرق آسيا.

كما أشار سعودي الي ان مصلحة الجمارك أولت اهتماما خاصاً بالصناعات النسيجية وتمثل الاهتمام في مراعاة التعريفة الجمركية عند اصدارها بالقرار الجمهوري رقم 39 لسنة 2007 وتعديلاته والخاص باعفاء مدخلات صناعة النسيج وغيرها من الآلات والمعدات وقطع الغيار الخاصة بهذه الصناعة دون النظر الي الحصيلة، وذلك في اطار التشجيع والنهوض بهذه الصناعة مما أثار العديد من الصناعات، التي طلبت المعاملة بالمثل شأنها شأن الصناعات النسيجية.

وأيضا تحقيق التوازن المطلوب بين الضريبة المفروضة علي السلع تامة الصنع  والضريبة المفروضة علي السلع الوسيطة »المدخلات« والمواد الخام التي تدخل كلياً أو جزئيا في إنتاجها .

ومن هذا المنطلق تخضع الغزول كخامات الي فئة ضريبة وارد نسبتها %5 والاقمشة كسلعة وسيطة %10 والملابس كمنتج نهائي جاهز %30 .

وهذه التخفيضات أو الاعفاءات الممنوحة للصناعات النسيجية في ظل القرار المشار إليه سلفا تم الاتفاق عليها مع مجتمعات الاعمال بعد عرضها وبحثها مع الجهات الفنية.

وأضاف أحمد فرج سعودي ان اعفاء الصادرات من الرسوم كان له الأثر الفعال في تشجيع الصادرات المصرية علي اقتحام الاسواق العالمية. وكذلك التعديلات في بعض قواعد واجراءات نظام السماح المؤقت. وأكد جلال أبوالفتوح، مستشار وزير المالية لشئون الجمارك، ان الادارة المركزية لمكافحة التهرب الجمركي تقوم بعمل شاق في المنافذ الجمركية يتمثل في وقف مخالفات العناصر المميزة »المنشأ - النوع - القيمة« وآخرها احباط عدد من المحاولات لادخال ملابس منشأ صيني علي انها وارد من احدي الدول العربية الشقيقة بهدف التمتع بالاعفاءات المقررة.

وأشار أبوالفتوح الي انه لمزيد من احكام الرقابة الجمركية علي الصناعات النسيجية ومنع محاولات التهريب، فقد صدر قرار من وزيري التجارة والمالية بخصوص قصر الافراج علي الاقمشة ومصنوعاتها تحت أي من النظم الجمركية علي موانئ »الاسكندرية - البحري - بورسعيد البحري - العين السخنة  البحري - ميناء القاهرة الجوي«

كما أشار جلال ابوالفتوح الي ان التجارب العملية التي خاضتها الدول تشير الي ان مبدأ الحماية المطلقة لفترات طويلة يجعل تلك الصناعات المحمية غير قادرة علي المنافسة. ولا تستطيع ان تنطلق نحو تحسين الاداء وتطوير التقنية. وأكد ابوالفتوح أنه آن الاوان لمنح المواطن المصري الفرصة لارتداء الملابس الجديدة  ذات الجودة وبالاسعار المناسبة بدلاً من اللجوء الي ارتداء ما يتم استيراده داخل »بالات« مستعملة تحمل الامراض المعدية وغيرها.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة