أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬العمل الدولية‮« ‬تتبني ميثاقاً‮ ‬عالمياً‮ ‬لمحاربة البطالة


هبة الشرقاوي
 
في ختام اجتماعات منظمة العمل الدولية في جنيف خلال الأسبوع الماضي، أعلن خوان سومافيا، مدير عام المنظمة تبني المنظمة ميثاقاً عالمياً للوظائف يستهدف إيجاد فرص عمل وتوفير الحماية للعاملين والذي جاء في ظل توقعات بارتفاع معدلات البطالة علي المستوي الدولي نظراً للأزمة المالية والاقتصادية وزيادة نسب الفقر، وعدم المساواة واستمرار انهيار الشركات، الأمر الذي يطرح تساؤلات عديدة حول الطرق التي تتبناها وتخطط لها الدول لقهر البطالة في ظل الأزمة خاصة بعد تقرير المنظمة الذي أكد تصاعد أعداد العاطلين دولياً ليقفز إلي 200 مليون عاطل حالياً مقابل 179 مليوناً في عام 2007.

 
 
 عائشة عبدالهادى
أعلنت عائشة عبدالهادي، وزيرة القوي العاملة والهجرة، في اتصال بـ»المال« أن هذا الميثاق جاء كمحاولة لربط سياسات التشغيل بقضايا العمل والعمل دوليا في ظل تسريح العمالة بين الدول دون حقوق خاصة العمالة العربية. وأكدت عبدالهادي أنه في ظل هذا الميثاق سيكون كل طرف له التزامات محددة. وعن العمالة المصرية أضافت أن الوزارة ستعد في الفترة المقبلة قاعدة بيانات لتسجيل العمالة المصرية في الخارج قبل سفرها لضمان حقوقهم ومستحقاتهم المالية بالتنسيق مع الخارجية المصرية بما يضمن ويحفظ حقوق وكرامة الأسرة المصرية إضافة إلي الخطط الحكومية لتوفير فرص العمل الداخلية بجميع مستوياتها.
 
من جانبها قالت آمال موافي، مديربرنامج منظمةالعمل الدولية: إن هذا الميثاق أول وثيقة سياسات دولية لتوفيرفرص العمل علي الأجل الطويل ويسعي لتوفير 300 فرصة عمل علي مستوي العالم ويجمع الميثاق بين ثلاثة أطراف هي الحكومات والمنظمة وأصحاب العمل باعتبارها الجهات الفاعلة في الاقتصاد الحقيقي والتي تملك توفير هذه الفرص لكونها مسئولة عن ذلك.. أكدت موافي أن منظمة العمل اكتشفت أنه في ظل الأزمة العالمية هناك أزمة توظيف ستستمر حتي 8 سنوات حتي لو بدأ الاقتصاد في الانتعاش الجزئي وأضافت أنه سنويا يدخل سوق العمل عالمياً حوالي 45 مليون شخص وبالتالي فإنه طبقا لهذه الاحصائية لابد من تفعيل ميثاق وظائف يضمن حقوق العاملين في إيجاد وظيفة عمل ويكون هذا بإشراف المنظمة وأن هذه الفرص ستختلف من دولة لأخري حسب حجم البطالة بها واعتبرت موافي أن هذا الميثاق الحقوقي السياسي - علي حد قولها - جاء ليستطيع العالم العودة علي الأقل لمستويات البطالة قبل الأزمة المالية العالمية.
 
إلا أن خالد علي، عضو اللجنة التنسيقية لحقوق وحريات العمال، أكد أن هذا الميثاق الأخلاقي غير ملزم للدول لأنهم قاموا بمناقشته ولم توقع الدول عليه رسمياً. وأكد أن الـ200 مليون عدد العاطلين هم عدد غير حقيقي لحجم البطالة لكون الحكومات تقدم فرص عمل مؤقتة أو موسمية وترفع هذه الأعداد من العاطلين مثل أن تعلن الحكومة المصرية عن طرح 300 فرصة عمل وهذه إعلانات وهمية - علي حد قوله - ومن هنا طالب علي منظمة العمل الدولية بإلزام الدول علي التوقيع علي الميثاق رسمياً، أما فيما يخص حديث عبدالهادي السابق فأشار »علي« إلي كونه كلاماً إعلامياً معداً من مجموعة مستشارين إعلاميين للوزيرة للدعاية. مؤكداً أن المطالبات بإلزام الدول الأخري بحماية حقوق العمالة المصرية لا يتلاءم مع تسريح وتشريد العمالة المصرية داخلياً. معتبراً أن الوزيرة تحاول بتدويل قضية البطالة في محاولة لإخلاء مسئوليتها عن توفير فرص عمل للشباب المصري، وأكد أن وضع حد أدني للأجور يتناسب مع الزيادة في الأسعار والتزام الحكومة بتوفير فرص عمل دائمة هو الحل وما عدا هذا فهو تصدير إعلام غير مجد ونفي »علي« أن تكون الأزمة الاقتصادية خلف الزيادة في أعداد العاطلين في مصر وأرجعها للسياسات الحكومية الخاطئة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة