أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الغش في الامتحانات‮.. ‬تكنولوجيا و»بيزنس‮« ‬ومشاركة اجتماعية‮!‬


كتبت - زينب الشرقاوي:
 
تجربة خاصة عاشتها »المال« رصدت خلالها ما يمكن تسميته »الجيل الثالث« لاساليب الغش في الامتحانات، حيث يتم استخدام تكنولوجيا الجيل الثالث من أجهزة التليفون المحمول في حل الإجابات.

 
»المال« تابعت امتحان مادة اللغة الانجليزية الذي عقد يوم الخميس الماضي في مركز شربين بمحافظة الدقهلية فالاسئلة كانت ترسل في شكل رسائل SMS الي أحد مقاهي الانترنت القريبة من اللجنة ويستقبل الرسالة صاحب المقهي ومعه مدرسو المادة للاجابة عن الاسئلة - وبالذات الاسئلة من نمط الخيارات المتعددة - ثم تطبع الاجابات وتوزع علي الاهالي لتحول الي رسائل SMS نصية ومكالمات يستقبلها الطلبة مرة اخري.
 
وبدلا من تسريب الامتحانات المطبوعة الذي اعتدناه خلال الاعوام السابقة كان المشهد غريبا فبعد نصف ساعة من بدء الامتحان بدأ الطلبة في ارسال رسائل مصورة وسائطية الي انترنت كافيه يرتاده طلبة مدارس الثانوي فقط. وهناك تم تنفيذ باقي العملية وتوزيع نماذج الاجابات في مقابل مبلغ مادي هزيل لا يتجاوز بضعة جنيهات لتبدأ مهمة الاهالي في إعادة ارسال الاجابات لهواتف ابنائهم.
 
والطريف انه في قطعة الترجمة التي جاءت عن انفلونزا الخنازير قرأ المدرس اسم احدي الشخصيات بالخطأ فبدلا من »ماني« قرأها »ناني« فقام الطلبة بكتابة نفس الخطأ في الترجمة دون انتباه!
 
وبعد ساعتين من مرور وقت الامتحان انهالت تليفونات الطلبة للاهالي إما للاطمئنان علي تلقيهم الاجابات أو لإعادة ارسال ما لم يتلقوه.
 
واعترف »أبوهاني« ولي أمر أحد الطلبة بأن هذا الأسلوب من الغش شائع في مدارس المحافظة بالاتفاق مع المدرسين الخصوصيين ويلجأ إليه الاهالي في كل امتحان لانقاذ ابنائهم من شبح الرسوب في الثانوية العامة.
 
وأكد ان صاحب »السيبر« - لم تتوقف دعوات الاهالي له - يقوم بهذا المجهود لمساعدة الطلبة بلا مقابل مادي!!
 
واكدت والدة احدي الطالبات انه رغم حظر دخول المحمول الي اللجان والقيام بتفتيش الطلبة والطالبات، فإن الاهالي يتفنون في مساعدة ابنائهم لاخفاء واستخدام المحمول والبعض استخدم سماعات »البلوتوث« خاصة الطالبات المحجبات.
 
أما الطلبة فحرصوا علي اخفاء الاجهزة في ملابسهم بشكل لا يمكن ايجاده.
 
الغريب ان بعض الاهالي تبرعوا بنقودهم لتصوير وشراء نماذج اجابة لتوزيعها مجانا علي الطلبة غير القادرين!
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة