أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

‮»‬مصالح المودعين‮« ‬تغطي أقوي منافسة بين البنوك علي جذب الودائع


المال - خاص:
 
بدأت أقوي منافسة بين البنوك علي جذب الودائع، وتحديداً مدخرات القطاع العائلي الأكثر انجذاباً نحو سعر الفائدة المرتفع.. وذلك تحت غطاء »الحفاظ علي مصالح المودعين« الذي قاد 7 بنوك نحو تثبيت العائد علي الودائع وشهادات الادخار، في اتجاه معاكس لما أقرته لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي الخميس الماضي، من خفض سعر الفائدة علي أموال ليلة بالبنك المركزي »الكوريدور« بواقع نصف نقطة مئوية.

 
وكشف المسح التحليلي الذي أجرته »المال« حول قرارات 24 بنكاً نشطاً داخل السوق بشأن الفائدة، عن اقرار 7 بنوك تثبيت فائدة الايداع عند نفس المستويات التي كانت عليها قبل اجتماع لجنة السياسة النقدية، وذلك في أول خروج من نوعه علي قرارات اللجنة منذ بدء العمل بآلية الكوريدور قبل أكثر من عامين ونصف العام.
 
قال مصدر مسئول بالبنك الإهلي إن الخطط التوسعية للبنك دفعته الي تثبيت الفائدة لرفع حصته من سوق الودائع عن مستوي %29 الذي تدور حوله حالياً.. مشيراً إلي أن مسألة التثبيت لا تستهدف فقط تضييق الفجوة بين سعري الفائدة الحقيقي، والاسمي، والحفاظ علي حقوق المودعين من التآكل، لأن الفجوة بين سعري الفائدة الاسمية والتضخم ضاقت بالفعل الي 1.2 نقطة مئوية في أدني مستوياتها منذ ما يقرب من 5 سنوات.
 
وكشف مسح »المال« عن فرض حالة الانتظار في 12 بنكاً لحين وضوح نتيجة تثبيت »الأهلي« و»مصر« لأسعار العائد، وأثر ذلك علي حركة الأموال داخل الجهاز المصرفي، إلا أن الاتجاه العام لغالبية البنوك يؤكد أن قرار التثبيت هو الأقرب في ظل المنافسة الشرسة التي بدأت بالفعل للسيطرة علي الحصة الأكبر من سوق الودائع.
 
في نفس السياق.. قامت 5 بنوك فقط بإقرار خفض الفائدة علي إيداعاتها بنسب متفاوتة. وقال رمضان أنور، الرئيس التنفيذي لبنك »الاتحاد الوطني مصر«، إن مصرفه فضل خفض الفائدة بواقع ربع نقطة مئوية فقط علي الودائع آجال من أسبوع إلي 3 شهور، ونفس النسبة علي الشهادة الثلاثية.
 
وظل الخفض الأعنف داخل السوق من نصيب بنك القاهرة الذي أقر خفض العائد علي جميع ودائعه وأوعيته الادخارية دون استثناء بنصف نقطة مئوية، رغم تثبيت بنك مصر -المالك لبنك القاهرة- أسعار العائد علي جميع أوعيته وودائعه.
 
وفيما تضمن مسح »المال« سؤالاً حول أسباب قرار كل بنك بشأن الفائدة، سواء كان القرار بالخفض أو بالتثبيت، انحصرت اجابات البنوك السبعة التي أقرت تثبيت الفائدة ما بين رغبتها في الحفاظ علي مصالح المودعين، واستهدافها رفع حصصها من سوق الإيداع، والمضي قدماً في خططها التوسعية داخل سوق التمويل.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة