أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

مصر تطالب الصين بوقف تهريب منتجاتها المغشوشة


وكالة الأناضول:

طلبت مصر من الحكومة الصينية اتخاذ إجراءات مشددة لوقف تهريب المنتجات الصينية إلى الأسواق المصرية.

 
عاطف يعقوب
وقال اللواء عاطف يعقوب رئيس جهاز حماية المستهلك، التابع لوزارة التموين والتجارة الداخلية في تصريحات هاتفية لمراسل "الأناضول اليوم الخميس ، إنه طالب مسئولين صينيين على هامش منتدى مكافحة الغش التجاري الذي استضافته العاصمة السعودية، الرياض، الأسبوع الماضي، باتخاذ وقفة جادة من جانب الحكومة الصينية بشأن البضائع المهربة إلى مصر.
 
وأضاف يعقوب " أن معدلات تهريب المنتجات الصينية المغشوشة إلى السوق المصرية والتي ارتفعت معدلات تهريبها إلى مستوى قياسي خلال العامين الماضيين بعد الثورة المصرية، لاسيما منتجات التبغ والسجائر، قائلا:" 18 ألف مصنع صيني تورد سجائر مغشوشة إلى مصر".

وأشار إلى إن خسائر مصر من تهريب السجائر بلغ 4 مليارات جنيه تعادل 592.5 مليون دولار بجانب ما تنفقه الدولة على علاج المدخنين".

واستضافت الرياض في الثالث من الشهر الحالي المنتدى العربي الثالث لمكافحة الغش التجاري والتقليد وحماية حقوق الملكية الفكرية بحضور عدد كبير من المسئولين من دول عربية وأجنبية.

وكانت مصلحة الجمارك المصرية قد وقعت أمس اتفاقية مع شركة "فيليب موريس مصر" بهدف مكافحة الإتجار غير المشروع في منتجات التبغ.

وقرر مجلس الوزراء الفلسطيني الثلاثاء فرض رسوم جمركية إضافية بقيمة 35% على السلع والبضائع المستوردة من الصين اعتباراً من منتصف ابريل المقبل، بهدف حماية المنتج الوطني الفلسطيني، وإرساء قواعد المنافسة النزيهة، وتحصيل الإيرادات الحقيقية.

وتعانى معظم الاسواق العربية من ظاهرة اغراق السلع والمنتجات الصينية رديئة الجودة رخيصة السعر وهو ما الحق اضرارا بالغة بصناعات هذه الدول.

لكن الصين تلقى بالعبء في هذه الظاهرة الى المستوردين العرب الذين يفضلون شراء السلع الصينية متدنية الجودة عند تعاقداتهم لحصد مزيد من الأرباح.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة