أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

‮»‬أوتوديسك‮« ‬الأمريگية تغزو هوليوود وتخترق العديد من الصناعات التگنولوجية والهندسية


المال - خاص
 
مازالت ابتكارات مجال تكنولوجيا المعلومات أقوي محرك لنجاح الشركات الامريكية فبعد ان تكبدت شركة أوتوديسك المتخصصة في برامج السوفت وير المجسمة »3D « وغير المجسمة »2D « خسائر بلغت اكثر من 105 ملايين دولار خلال الربع الأخير من السنة المالية المنتهية 31 يناير عام 2009، استطاعت ان تحقق ايرادات قدرها 599 مليون دولار خلال الربع الأول الذي انتهي 31 ابريل الماضي بزيادة %18 علي ايرادات نفس الفترة من عام 2008، مع ارتفاع صافي ارباحها الي 95 مليون دولار خلال الربع الأول من السنة المالية الحالية.

 
ويستخدم برامج سوفت وير شركة أوتوديسك الأمريكية معظم الشركات من مخرجي افلام الرسوم المتحركة في هيوليوود وحتي المعماريين الذين يصممون ناطحات السحاب في نيويورك والعديد من مدن الدول الغنية وشركات المعدات والماكينات مثل شركة هاردينج في نيويورك التي تمكنت بعد إفلاس العديد من الشركات المنافسة لها أن تصدر مخارطها المزودة ببرامج 3D المبتكرة من اوتوديسك الي اليابان وتايوان وكوريا الجنوبية، وتنقذها من الافلاس بزيادة ايراداتها بحوالي 345 مليون دولار خلال السنة المنتهية 30 ابريل عام 2009.
 
والغريب ان مجلة »بيزنس ويك« التي نشرت في عددها أول الشهر الحالي قائمة بأقوي مائة شركة أمريكية في مجال تكنولوجيا المعلومات لم تندرج فيها شركة أوتوديسك بسبب انخفاض ارباحها الصافية، رغم انها وضعتها في عددها الصادر في ابريل الماضي »6 ابريل« في المركز 45 في قائمة افضل خمسين شركة من حيث الاداء، لكونها ساعدت شركات عديدة علي مواجهة الركود الحالي مثل شركة هاردينج التي ارتفعت ايراداتها حتي الآن الي 345 مليون دولار بعد استخدام برامج اوتوديسك في ماكيناتها، التي يستغرق انتاجها الآن حوالي خمسة شهور مقارنة بأكثر من 15 شهرا قبل استخدام هذه البرامج المبتكرة.
 
ويقول كارل باس الرئيس التنفيذي لأوتوديسك انه استطاع الاستحواذ علي ثلاث شركات سوفت في العام الماضي، مما ساعد علي استخدام منتجاتها في ابتكار برامج جعلت المعماريين يصممون مباني جديدة صديقة للبيئة بخامات تجعلها اكثر توفيرا للطاقة وكذلك اختراق العديد من الصناعات التكنولوجية والهندسية ومجالات الميديا والتسلية والترفيه.
 
وقد جاء تحسن اداء اوتوديسك خلال الشهور القليلة الماضية برغم الركود العالمي الذي يواجهه معظم دول العالم حيث ارتفعت ايرادات مبيعاتها لبرامجها في دول الاقتصادات الناشئة بحوالي %41 خلال الربع الأول، لتصل الي 101 مليون دولار تمثل %17 من اجمالي ايراداتها بالمقارنة بنفس الربع من عام 2008، وان كانت الزيادة في ايرادات المبيعات داخل الولايات المتحدة الأمريكية لم تتجاوز %4 خلال نفس الفترة لتصل الي 191 مليون دولار فقط.
 
ومع النجاح الذي تشهده الشركة خلال الشهور الاربعة الماضية يتوقع باس ارتفاع صافي الايرادات في الربع الثاني الذي ينتهي 31 يوليو المقبل الي اكثر من 600 مليون دولار والي حوالي 620 مليون دولار خلال الربع الثالث، بحيث يصل اجمالي صافي الايرادات خلال السنة المالية المنتهية 31 يناير المقبل الي حوالي 2.45 مليار دولار بفضل منتجاتها الحديثة التي تعتمد عليها الآن حوالي 1000 شركة عالمية في تصور ومحاكاة وتحليل الاداء في العالم الواقعي منذ بداية مرحلة التصميم، لتوفير الوقت والمال وتحسين الجودة والإسراع بالابتكار في المنتجات المختلفة التي تقدمها هذه الشركات.
 
وجاءت شركة أمازون الامريكية في المركز الاول في قائمة أفضل مائة شركة عالمية التي نشرتها مجلة بيزنس ويك هذا العام مع 42 شركة امريكية اخري، مقارنة بـ33 شركة امريكية في العام الماضي وكان العدد 75 شركة عام 1998 عندما بدأت المجلة تضع هذه القائمة.
 
واستبعدت بيزنس ويك شركة اوتوديسك من القائمة لانخفاض ايراداتها العام الماضي عن 500 مليون دولار وهو الحد الادني الذي يؤهل الشركات العالمية لدخول هذه القائمة غير أن الاختيار اعتمد ايضا علي مؤشر ستاندرد آند بورز، الذي يقيس اداء اكثر من 30 ألفاً و500 شركة مسجلة في البورصات العالمية مع التركيز علي شركات تكنولوجيا المعلومات مثل السوفت وير والكمبيوتر واشباه الموصلات والاتصالات، بحيث اقتصر الاختيار علي حوالي 800 شركة مع استبعاد الشركات التي تنخفض اسعار اسهمها اكثر من %50 أو تتراجع مبيعاتها بنسبة %5 أو أكثر أو ظهور توقعات تؤكد ضعف أدائها في المستقبل، ولذلك جاءت أوراكل الامريكية في المركز الثاني برغم ان ايراداتها اكثر من 23.6 مليار دولار، فيما لم تتجاوز ايرادات امازون 20 مليار دولار ومن اشهر الشركات الامريكية التي دخلت هذه القائمة شركة »IBM «، التي احتلت المركز الخامس وان كانت ايراداتها تجاوزت 100.8 مليار دولار »وآبل« لاجهزة الكمبيوتر، التي ظهرت في المركز 19 بايرادات أكثر من 33.6 مليار دولار و»هيوليت باكار« لأجهزة الكمبيوتر ايضا وجاءت بعدها مباشرة برصيد 118.6 مليار دولار.
 
أما شركة »مايكروسوفت« العملاقة لبرامج السوفت وير وصاحبة برامج ويندوز التي يستخدمها معظم سكان العالم فقد تراجعت الي المركز 22 بايرادات قدرها حوالي 61 مليار دولار وشركة فيريزون كوميونيكيشنز التي احتلت المركز 22 وتجاوزت ايراداتها 100 مليار دولار.
 
ورغم احتلال شركة جوجل المركز 37 برصيد يتجاوز 22 مليار دولار فإن شركة »ياهوو« اختفت من القائمة رغم تجاوز ايراداتها لـ3.4 مليار دولار ولكن العائد علي سهمها اكثر من 56 دولار في حين ان العائد علي سهم »ياهوو« 2.47 دولار فقط.
 
ومن اقوي الشركات الاجنبية في قائمة مجلة بيزنس ويك شركة تساب الالمانية لبرامج السوفت وير، التي احتلت المركز الثالث بإيرادات اكثر من 16 مليار دولار وبعدها مباشرة شركة انفنتيك التايوانية بايرادات تزيد عن 11.7 مليار دولار.
 
وتقدمت شركة بارتيل الهندية للاجهزة الالكترونية الي المركز السادس حيث وصلت ايراداتها الي اكثر من 5.8 مليار دولار وارباح اكثر من 1.4 مليار دولار وكذلك شركة تينسنت الصينية للانترنت وصلت الي المركز التاسع برصيد يزيد علي مليار دولار.
 
وظهرت شركات اوروبية اخري عديدة في هذه القائمة منها مثل سويس كوم السويسرية في المركز 17 وإيلياد الفرنسية في المركز 24 واريكسون السويدية في المركز 29 وتورك سيل التركية في المركز 35 وفودافون البريطانية رقم 36 ونوكيا الفنلندية في المركز49 وجيمالتو الهولندية التي جاءت في المركز 92.
 
ومن الغريب ان تحتل الشركات اليابانية مراكز متأخرة في هذه القائمة، حيث ظهرت اول شركة يابانية وهي ينيون للتلغراف والتليفون في المركز 60 وان كانت ايراداتها تتجاوز 106 مليارات دولار وشركة طوكيو الكترون في المركز76  برصيد اكثر من 4.2 مليار دولار.
 
وبخلاف الشركات الامريكية في قارتي الامريكيتين ظهرت شركة ريزيرس ان موشن الكندية في المركز الرابع عشر وشركة امريكا موفيل المكسيكية في المركز السادس عشر وشركة تيلي نورت ليست البرازيلية في المركز 45 وشركة نيليفونيكا الارجنتينية في المركز 96.
 
ولم يظهر من قارة أفريقيا سوي شركات من جنوب أفريقيا فقط مثل MTN جروب التي احتلت المركز الثاني عشر بايرادات اكثر من 11.6 مليار دولار ودايمنش داتا هولد نجز، التي تجاوزت ايراداتها 4.5 مليار دولار وناسبرس، التي حققت ايرادات اكثر من 2.3 مليار دولار.
 
ولم يظهر من الدول العربية سوي شركة كويتية وحيدة فقط هي ناشيونال موبايل تليكوم، التي بلغت ايراداتها اكثر من 1.7 مليار دولار ولكن ارباحها لم تتجاوز 300 مليون دولار.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة