اقتصاد وأسواق

مشكلة السولار تجبر «الكهرباء» على تخفيف الأحمال


عمر سالم

كشف مصدر مسئول بوزارة الكهرباء والطاقة أن نقص المنتجات البترولية يؤثر سلبيا على كميات الوقود المستخدمة فى محطات توليد الكهرباء .

 
وأضاف المصدر، فى تصريحات خاصة لـ «المال » ، أن «الكهرباء » تقوم يوميا بتخفيف الأحمال عن المنازل والمصانع وشركات المياه بقدرات متفاوتة، نظرا لقلة كميات الوقود الموردة لمحطات التوليد . وتستهلك الكهرباء ما يقرب من 85 مليون طن بترول مكافئ يوميا، ويتزايد الاستهلاك بصورة مستمرة، لاسيما مع ارتفاع درجات الحرارة .

وأشار المصدر الى أن الأحمال تصل فى الوقت الحالى لنحو 22500 ميجاوات فى ظل ارتفاع درجة الحرارة الى 34 درجة مئوية، بالإضافة الى أن الاحتياجات المستهدفة لوزارة الكهرباء تصل الى 110 ملايين طن بترول مكافئ وهو ما تعجز الحكومة عن توفيره، خاصة مع عدم وجود اعتمادات مالية جديدة لشراء مزيد من كميات السولار المخصوص، بالإضافة الى المازوت اللذين يستخدمان كوقود احتياطى بخلاف الغاز الطبيعى المستخدم كوقود أساسى .

وأوضح المصدر أن محطات الكهرباء ستشهد نقصا عنيفا فى الوقود خلال الصيف المقبل فى ظل إعلان وزارة البترول عن تشغيل محطات توليد كهرباء تصل قدرتها الى 2800 ميجاوات بالسولار بدلا من الغاز، متوقعا وصول الأحمال خلال الصيف المقبل الى 29 ألف ميجاوات وارتفاع العجز الى 4 آلاف ميجاوات، بسبب ارتفاع الطلب على الطاقة .

وتخطط وزارة الكهرباء للقيام بالعديد من الإجراءات خلال الصيف المقبل، من أهمها إضافة قدرات جديدة تصل الى 2800 ميجاوات والانتهاء من دخول 4 محطات قبل حلول الصيف، منها محطة كهرباء العين السخنة بقدرة 1300 ميجاوات ومحطة بنها بقدرة 500 ميجاوات وشمال الجيزة بقدرة 1000 ميجاوات .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة