أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

استبعاد تأثر مبيعات الحاسبات المحمولة بانتشار‮ »‬الهواتف الذكية‮«‬


ياسمين سمرة

ركزت بعض الشركات العالمية المتخصصة في صناعة الهواتف المحمولة اهتمامها علي صناعة الهواتف الذكية لتعويض التراجع المحتمل في مبيعات الهواتف المحمولة التقليدية من جراء الأزمة العالمية التي كان لها دور في حدوث انخفاض ملحوظ علي مستوي العالم في مبيعات الهواتف المحمولة للعديد من الشركات العالمية المتخصصة، وأعلنت شركات متخصصة في مجال تصنيع الحاسبات نيتها ترويج الهواتف الذكية تعويضا عن التراجع الذي أصاب الحاسبات المحمولة.


وأعلنت فعليا شركتا »Acer « و»Dell « العاملتين في مجال تصنيع أجهزة الكمبيوتر المحمولة اعتزامهما تصنيع الهواتف الذكية، بغرض الحصول علي جزء من كعكة الأرباح الضخمة التي تحققها شركات الهواتف الذكية، فيما أعلنت »نوكيا« عن نيتها الدخول في سوق أجهزة الحاسب المحمول الصغيرة »Notebook « والمنخفضة التكلفة التي تبدأ أسعارها بحوالي 300 دولار.

أكد الخبراء والمسئولون في الشركات العالمية أن سوق الهواتف الذكية مازالت تستهدف شريحة معينة تتمثل في رجال الأعمال والمستخدمين الذين لديهم القدرة علي شراء هاتف محمول تتراوح تكلفته بين 4 و6 آلاف جنيه، واتفق الجميع علي منافسة الهواتف الذكية لسوق الحاسبات المحمولة، مستبعدين أن تشهد السوق المصرية هذا الاتجاه، وإن كانت الهواتف الذكية قد نجحت في استقطاب بعض مستخدمي الكمبيوتر المحمول حيث تمكن المستخدم من تصفح الإنترنت واستخدام البريد الإلكتروني.

أشار الدكتور علي طلبة، رئيس مجلس إدارة شركة »دلتا للاتصالات«، إلي وجود ما يقرب من 50 نوعاً من الهواتف المحمولة في مصر متفاوتة المستوي تتراوح بين رخيصة ومتوسط ومرتفعة التكلفة، منوها إلي وجود ما يقرب من 25 ألف هاتف »آي - فون« ومثلها Blackberry في السوق المصرية، موضحاً أنها نسبة ضئيلة جدا مقارنة بإجمالي عدد الهواتف المحمولة بصفة عامة.

وقال طلبة إن السبب الرئيسي في ضعف الإقبال علي الهواتف الذكية يرجع إلي انخفاض مستوي المعيشة في مصر مقارنة بالدول الأوروبية مثل ألمانيا وسويسرا حيث يستهلك حوالي %60 من العملاء الهواتف مرتفعة التكلفة مثل الـ I Phone و Blackberry ، وحوالي %30 المحمول متوسط التكلفة في حين يستخدم حوالي %95 من المصريين الهواتف الرخيصة والمتوسطة التكلفة التي تتراوح أسعارها بين 100 و400 جنيه وبالتالي يصعب شراء الهواتف الذكية التي تتراوح أسعارها بين 4 و6 آلاف جنيه، التي تناسب حوالي %5 فقط من مستخدمي الهواتف المحمولة في مصر.

وأضاف أن مبيعات الهواتف الذكية أثرت بالفعل علي مبيعات الحاسبات المحمولة في دول الغرب حيث نجحت في استقطاب العديد من مستخدمي الحاسبات المحمولة للدخول علي الإنترنت في أي مكان، موضحاً أن سبب ذلك هو توافر خواص الدخول علي الإنترنت من خلال الهواتف الذكية، بالإضافة إلي سهولة حملها وقيامها بوظائف الهاتف المحمول والقدرة علي استخدامها كمشغل موسيقي.

واستبعد أن يكون الوضع في مصر مماثلا لنظيره في دول الغرب أو الدول التي تتميز بارتفاع مستوي المعيشة عامة، مشيراً إلي تأثير مبيعات الحواسب المحمولة علي أجهزة الكمبيوتر الشخصية في الآونة الأخيرة بشدة حيث اتجه العديد من العملاء إلي شراء الحاسبات المحمولة عن نظيرتها المكتبية، وقال إن انخفاض أسعار الحاسبات المحمولة كان من العوامل الرئيسية التي لها دور في جذب العديد من العملاء لشرائها، نظرا لسهولة حملها والانتقال بها من مكان لآخر.

من جهته قال محمد علي، مساعد مدير التسويق بشركة Jovitronix الموزعة لهواتف Htc المحمولة إن إطلاق هواتف محمولة تعمل بنظام التشغيل Windows وجميع الخصائص التي تعمل بها الحاسبات المحمولة سوف يؤثر بالتأكيد علي مبيعاتها، حيث تمكن الهواتف الذكية المستخدم من الدخول علي الإنترنت وتصفح المواقع واستخدام البريد الإلكتروني علاوة علي سهولة حملها فهي أخف وزنا من الكمبيوتر المحمول، وبالتالي سوف تنجح الهواتف الذكية في استقطاب شريحة ولو ضئيلة جدا من مستخدمي الكمبيوتر المحمول في الوقت الحالي، لافتاً إلي أن هذه الشريحة سوف تتزايد بمرور الوقت.

وأوضح المهندس ماجد منير، مدير عام شركة Bavery Computer أن تفضيل بعض المستخدمين الهواتف الذكية علي الكمبيوتر المحمول يتجلي في حالات معينة مثل السفر، حيث يفضل المستخدمون الهواتف الذكية، نظرا لسهولة حملها كما يوفر إمكانية الدخول علي الإنترنت مثل الكمبيوتر المحمول، مؤكداً أنه بالرغم من ذلك لا يمكن أن تحل الهواتف الذكية محل الحاسبات المحمولة فهي تؤدي وظيفة مكملة وليست بديلة علي الإطلاق.

وقال منير إن مبيعات الحاسبات المحمولة لم تتأثر بل زادت بشكل كبير خلال الفترة الماضية علي مبيعات الكمبيوتر الثابت PC ، مشيرا إلي أن أجهزة الكمبيوتر المحمول الصغيرة التي تعرف بالـNotebook هي التي أثرت فعليا علي مبيعات الحاسبات المحمولة التقليدية، لافتا إلي أن السبب في ذلك يرجع إلي كونها أصغر حجما وأخف وزنا حيث يذهب الاتجاه العام للمستهلك حاليا لما هو أصغر حجما خاصة أن هذه الأجهزة تتميز بنفس الإمكانيات التي قد يطلبها العميل في نظيرتها.

وأضاف أن أجهزة الـ Notebook ليست منخفضة التكلفة كما يتوقع البعض حيث تختلف أسعارها باختلاف المواصفات والإمكانيات التي تتوافر بها مثل الحواسب المحمولة التقليدية.

واستبعد المهندس ياسر فوزي، رئيس مجلس إدارة شركة Mas Egeypt تأثر مبيعات الحواسب المحمولة في مصر نتيجة زيادة مبيعات الهواتف الذكية، موضحاً أن الهدف من استخدام هذه النوعية من الهواتف لا يتعدي كونها هواتف بالمقام الأول، علاوة علي اتجاه بعض رجال الأعمال لشراء الهواتف الذكية بهدف الدخول علي الإنترنت في أي مكان واستخدام البريد الإلكتروني غير أن الشريحة التي تستخدم بهذه الهواتف صغيرة جدا وتكاد تنحسر علي رجال الأعمال.

وأشار فوزي إلي أن مبيعات الحواسب المحمولة بصفة عامة بلغت حوالي 180 ألف جهاز خلال العام الماضي في مصر، مؤكداً عدم تأثر تلك المبيعات بزيادة الهواتف الذكية، مضيفاً أن الحاسبات المحمولة الصغيرة قد بدأت بالفعل في التأثير علي مبيعات الحواسب المحمولة التقليدية ولكنه في النهاية كمبيوتر محمول، معتبراً أنه مكمل للحاسب المحمول التقليدي، ويفضله بعض المستخدمين لكونه أخف وزنا ويسهل حمله في السفر في حين لا يمكن الاعتماد عليه في جميع المهام، علاوة علي انخفاض تكلفته حيث تبدأ أسعاره من 1600 جنيه وتنتجه عدة شركات منها Acer وHP وDell .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة