أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الغموض يكتنف مشروع‮ »‬تنمية الطلب‮« ‬بقطاع تكنولوجيا المعلومات


علاء الطويل
 
رغم إعلان وزارة الاتصالات نهاية 2008 عن تدشين برنامج لمساعدة شركات تكنولوجيا المعلومات علي تجاوز التأثيرات السلبية للأزمة العالمية، فإنه لم يتم حتي الآن طرح أي مشروعات من جانب وزارة »الاتصالات«، وهو ما دفع الشركات إلي إرسال طلبات خاصة لمعرفة أسباب التأخير في طرح المشروع التي أعلن عنها في مارس الماضي، ووسط مخاوف من تأجيل الطرح إلي ما بعد شهر أغسطس المقبل، مما يفقد البرنامج هدفه في تنمية الطلب المحلي علي مشروعات تكنولوجيا المعلومات.

 
تساءل حسانين توفيق، رئيس مجلس إدارة شركة الحاسبات المتقدمة ACT ،
 
 طارق كامل
عن السبب وراء تأخير الإعلان عن طرح المشروعات حتي الآن رغم إطلاق وزارة الاتصالات مبادرة »تنمية الطلب المحلي« لتخفيف الأعباء عن شركات تكنولوجيا المعلومات، وطالب بالإعلان عن أسباب التأخير في طرح المشروعات التي يستهدفها  البرنامج حتي تستطيع أن تقوم الشركات بالبحث عن بدائل أخري، موضحا أن أغلب هذه المشروعات ذات بعدين متوسط وطويل المدي مما يعني أن الشركات لن تحقق العائد إلا بعد فترة طويلة.

 
أوضح توفيق أنه كان يتوقع منذ بدء المشاركة في البرنامج خلال مارس الماضي أن تقوم الوزارة بالإعلان عن المشروعات بحلول أبريل أي بعد مضي شهر علي أقصي تقدير، إلا أن دخول فصل الصيف حال دون طرح المشروعات لما بعد شهر رمضان المقبل مما يفقد المشروع أهميته لأنه سيكون مضي علي الإعلان عن المشروع أكثر من عام منذ بدء الأزمة المالية العالمية سبتمبر 2008.

 
أوضح أن شركة الحاسبات المتقدمة »ACT « تقدمت إلي الوزارة برغبتها في تنفيذ عدد من المشروعات في مجالات النقل والصحة والتنمية الإدارية، مشيراً إلي أن تأخر وزارة الاتصالات في الإعلان عن المشروعات ضمن برنامج تنمية الطلب دفع العديد من الشركات إلي البحث عن بدائل أخري.

 
أعلن الدكتور طارق السعدني، مستشار وزير الاتصالات لشئون تكنولوجيا المعلومات، الانتهاء من توفير مبلغ 400 مليون جنيه أعلنت الوزارة عن تخصيصها لتنمية الطلب المحلي في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من خلال دعوة شركات تكنولوجيا المعلومات في 37 مشروعاً ستعلن عنها الوزارة خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

 
وتتوزع تكلفة برنامج تنمية الطلب المحلي بواقع 277 مليون جنيه لقطاعات نظم الأعمال المتكاملة و177 مليون جنيه لمشروعات الشركات العاملة في مجال أنظمة الاتصالات والشبكات والهاردووير، وتم الاتفاق علي تقسيم القطاعات المستفيدة من برنامج تنمية الطلب إلي 6 محاور مختلفة في إطار مساعي وزارة الاتصالات علي تقليل حدة تأثيرات الأزمة العالمية علي شركات تكنولوجيا المعلومات.

 
من جانبه قال المهندس مقبل فياض، الرئيس التنفيذي لشركة بروسيلاب لنظم المعلومات، إن الشركة تقدمت في مارس الماضي إلي وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات برغبتها في المشاركة بعدد من المشروعات التي تنوي الوزارة الإعلان عنها ضمن برنامج تنمية الطلب المحلي لتشجيع شركات التكنولوجيا علي تفادي تأثيرات الأزمة العالمية، موضحاً أن فترة الشهور الثلاثة الأخيرة لم يتم خلالها ا لإعلان عن طرح أي من المشروعات من جانب الوزارة.
 
ومن المنتظر أن تعلن عن طرح باقة من الإجراءات التي تقوم بها لتنمية الطلب المحلي في مجال تكنولوجيا المعلومات بالتعاون مع الوزارات المعنية مثل وزارة التضامن الاجتماعي، ووزارة الدولة للتنمية الإدارية، ووزارة الصحة لدعم الشركات المصرية للحفاظ علي معدل نمو جيد لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في ظل الأزمة المالية الحالية التي تنعكس علي انخفاض الطلب علي خدمات تكنولوجيا المعلومات، خاصة من القطاع الخاص، وكانت شركات تكنولوجيا المعلومات قد طالبت بإتاحة الفرصة أمام أكبر عدد من الشركات للاستفادة من برنامج تنمية الطلب المحلي علي خدمات تكنولوجيا المعلومات لتقليل تأثيرات الأزمة المالية علي قطاع تكنولوجيا المعلومات.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة