أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

مجاملة أفريقية لمصر لتولي منصب نائب رئيس‮ »‬الدولي لحقوق الإنسان‮«‬


فيولا فهمي

تولي المناصب الدولية ذات الصبغات الحقوقية لا علاقة له بطبيعة الاوضاع الداخلية التي ترصدها التقارير المحلية والدولية للبلاد، وهذا ما ظهر مؤخراً مع فوز مصر بمنصب نائب رئيس المجلس الدولي لحقوق الانسان عن المجموعة الافريقية، تأتي هذه الانفراجة الحقوقية في توقيت ذي طبيعة خاصة، نظرا لاستعداد مصر لمناقشة سجلها الحقوقي امام الامم المتحدة مطلع العام المقبل وقيام العديد من الجمعيات الاهلية الحقوقية باعداد تقارير لرصد تدهور الاوضاع الداخلية وتفاقم الانتهاكات الحقوقية، وهو ما جعل البعض يعتبر هذا النجاح بمثابة مجاملة افريقية لمصر لرفع أسهمها الدولية وتدعيم موقفها الحقوقي.


»هو نجاح للدبلوماسية المصرية في اقناع المجموعة الافريقية بانتخاب مصر« بهذه الكلمات اكد حافظ ابو سعدة، الامين العام للمنظمة المصرية لحقوق الانسان، ان فوز مصر اعتمد -في الاساس - علي نجاح مساعي وزارة الخارجية وليس بسبب الاعتبارات الحقوقية، لاسيما في ظل تراجع الاوضاع الحقوقية وسيطرة الجهات الادارية علي مختلف مجالات التنفيس السياسي للجماهير، ومنها الاحزاب والنقابات والجمعيات الاهلية.

واستبعد ابو سعدة ان يساهم فوز مصر بمنصب »نائب رئيس الدولي لحقوق الانسان« في دعم موقفها امام الامم المتحدة خلال مناقشة سجلها الحقوقي مطلع العام المقبل، متمنياً في المقابل ان يؤثر الموقع الدولي الجديد لمصر علي تحسين اوضاع حقوق الانسان في المجتمع، وذلك حتي تتواكب الاوضاع الداخلية مع المكانة الدولية لمصر.

من جانبه اكد مجدي عبد الحميد، المدير التنفيذي للجمعية المصرية للمشاركة المجتمعية، ان تولي مصر منصب نائب رئيس »الدولي لحقوق الانسان عن المجموعة الافريقية«، ليس له دلالات حقوقية وانما يتوقف علي تدوير المناصب بشكل قائم علي »الكوتة«، موضحاً ان انتخاب احدي الدول لتولي منصب داخل »الدولي لحقوق الانسان« يتم عن طريق تبادل المجاملات بين الحكومات لدعم الفرص الدولية لاحدي الدول .

وفي سياق مواز، اشار عبد الحميد الي ان مستوي السجل الحقوقي لمصر لا يختلف كثيرا عن نظرائها من دول القارة الافريقية، وبالتالي فانها ضمن الدول التي تستحق تولي هذا المنصب لاسيما في ظل حالة التراجع الحقوقي التي تشهدها معظم الدول الافريقية، متوقعاً ان تساهم حيثية مصر الحقوقية الحالية - بتولي منصب نائب رئيس المجلس الدولي - في انخفاض حدة الانتهاكات الحقوقية والتربص بنشاط الجمعيات الاهلية والمعارضين السياسيين في المجتمع.

وعلي الجانب الاكاديمي اشار الدكتور ايمن عبد الوهاب، مدير برنامج المجتمع المدني بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالاهرام، الي اقحام الاعتبارات السياسية داخل الملفات الحقوقية دولياً، مؤكداً ان معظم المناصب الحقوقية الدولية التي تفوز بها مصر تعتمد علي نجاح المساعي الدبلوماسية والتوازنات السياسية بين الدول المرشحة لهذا المنصب.

واوضح عبد الوهاب ان ظاهرة تولي الدول الافريقية ذات السجلات الحقوقية السيئة لمناصب مرموقة داخل المجلس الدولي لحقوق الانسان التابع للامم المتحدة ليس مقصوراً علي مصر فحسب، وانما كانت هناك العديد من الدول التي تولت مناصب مماثلة دون تحقيق ادني معايير الجدارة الحقوقية، وذلك من خلال ترجيح كفة التوازنات والتربيطات السياسية بين الدول الاعضاء بالمجلس، مما قد ينفي الدلالات الحقوقية للحدث.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة