أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

هزيمة مفاهيم الدولة المدنية‮ ‬ في صدام محافظ قنا والكنيسة


محمد ماهر
 
زادت مؤخرا حدة الصدام بين الكنيسة والمحافظ القبطي الوحيد مجدي ايوب بعد سلسلة من المشادات بين الطرفين حيث اعلنت مطرانية نجع حمادي ـ الجهة المنوط بها رعاية اتباع الكنيسة الارثوذكسية بقنا ـ في بيان لها عن مقاطعتها محافظ قنا اللواء مجدي ايوب بسبب ما وصفته بالتعسف ضدها اثر رفض المحافظ منح تصريح للمطرانية لهدم واعادة بناء كنيسة الانبا انطونيوس بمحافظة قنا، الامر الذي زاد من احتمال قيام المجلس الملي العام بتقديم شكوي ضد محافظ قنا لرئاسة الجمهورية بعد سلسلة من الاحتقانات والمشادات بين الكنيسة الارثوذكسية والمحافظ المسيحي ـ منذ ان تولي مهام منصبه.

 
بداية نفي الانبا كيرلس اسقف نجع حمادي وجود مواقف عدائية بين الكنيسة واللواء مجدي ايوب، لاسيما ان الكنيسة تتعامل مع ممثلي الحكومة وفقا للوائح والقوانين، موضحا ان كنيسة الانبا انطونيوس مهددة بالانهيار نظرا لتعرضها الي حريق هائل عام 2005 ومع ذلك يرفض المحافظ منح الكنيسة تصريحا بالهدم واعادة البناء رغم وجود تقرير اللجنة الهندسية بالمحافظة التي طالبت بترميم الكنيسة بدلا من اعادة بنائها إلا أن المحافظة رفضت رأي اللجنة الاستشارية باعتبار ان قرارها غير ملزم وهو ما يعكس تعسف المحافظ القبطي ضد الكنيسة.
 
اضاف كيرلس ان تلك الواقعة ليست الاولي من نوعها بل تعددت من قبل حيث وقف المحافظ كحجر عثرة امام تنفيذ العديد من المشروعات الكنسية بالمحافظة، مؤكدا ان الكنيسة لن تستجدي عطف المحافظ عندما تذكره بانتمائه الديني وتحذره من الالتزام بنهج معاداة الكنيسة لاثبات عدم التحيز.
 
وطالب اسقف نجع حمادي بضرورة تدخل جهات محايدة لاحتواء الموقف بدلا من التصعيد، لاسيما ان المحافظ لن يستطيع انكار القيام بممارسات تمييزية ضد الكنيسة.
 
من جانبه انتقد كمال زاخر، منسق التيار العلماني القبطي، انعكاسات الازمة الاخيرة بين الكنيسة الارثوذكسية ومحافظ قنا حيث تعكس غياب مفاهيم الدولة المدنية بين جميع الاطراف واستخدام النعرات الطائفية علي الجانبين، مدللا علي ذلك باصرار الكنيسة علي التذكير بديانة المحافظ بهدف خلط الاوراق وتحقيق اكبر قدر من المكاسب.
 
اشار منسق التيار العلماني القبطي الي ان القانون نظم طرق الاعتراض علي القرارات الادارية لاي محافظ من خلال آليتين احداهما توجيه شكوي ضد المحافظ لوزارة التنمية المحلية وتصعيد الشكوي لرئيس مجلس الوزراء، والاخري اللجوء للقضاء في حال الشعر بعدم الانصاف.
 
وأدان زاخر الموقف الكنسي الداعي الي مقاطعة اللواء مجدي ايوب لان تلك الممارسات تعكس محاولة الكنيسة استغلال سلطاتها الروحية لتطويع المحافظ المسيحي، موجها انتقادات للمجالس المحلية المنتخبة، والتي تعتبر احد الاسباب الرئيسية لحدوث الازمة الاخيرة لعدم اهتمامها بالامور التي تقع في محيط اختصاصاتها.
 
اختتم زاخر حديثه قائلا إن جذب الازمة الاخيرة لدائرة الطائفية سوف يقوض دعائم الدولة المدنية.
 
من جانبه اشار دكتور نبيل عبدالفتاح، خبير الحالة الدينية بمركز الدراسات السياسية والاستراتيجية بالاهرام، الي ان الازمة الاخيرة ليست الاولي من نوعها بين اللواء مجدي ايوب والكنيسة الارثوذكسية حيث نشبت ازمة بين الطرفين من قبل عندما قررت محافظة قنا هدم سور مزرعة فاكهة تابعة للمطرانية علي الرغم من وجود تراخيص لبنائه ـ وفق ما ذكرته الكنيسة ـ مرجحا تفاقم تلك الازمات نظرا لرغبة بعض الاطراف الكنسية في تحقيق قيمة مضافة من تعيين محافظ قبطي وذلك لتدعيم نفوذ الكنيسة وكذلك السعي لتقويض القيادات السياسية القبطية التي لم تخرج من عباءة الكنيسة الارثوذكسية.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة