أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

قضية التطبيع‮ .. ‬سلاح قوي في انتخابات‮ » ‬الصحفيين‮ «‬


شيرين راغب
 
قدم أعضاء مجلس نقابة الصحفيين يحيي قلاش وياسر رزق وجمال عبد الرحيم - ومعهم عدد من الصحفيين - مذكرة إلي مجلس النقابة للمطالبة بإحالة حسين سراج، نائب رئيس تحرير مجلة أكتوبر، إلي التأديب بسبب اعلانه في احد البرامج بقناة »الحياة« الفضائية انه زار إسرائيل اكثر من 25 مرة وقام بلقاء السفير الإسرائيلي في حي المعادي هو وعدد من الصحفيين لاجراء حديث صحفي معه، ويأتي طلب إحالته للتأديب استناداً إلي قرارات الجمعية العمومية للصحفيين التي تحذر التطبيع الشخصي والمهني والنقابي مع الكيان الصهيوني.

 
 
ولفت توقيت شن حملة ضد الصحفيين الذين سافروا إلي إسرائيل وتوجيه اتهامات لهم بالتطبيع مع إسرائيل، انتباه المراقبين خاصة ان نقيب الصحفيين مكرم محمد احمد كان قد سافر إلي إسرائيل من قبل، فهل يأتي تفجير الازمة الآن نظرا لاقتراب انتخابات نقابة الصحفيين ومحاولة لهز صورة مكرم محمد أحمد حتي لا يرشح نفسه مرة اخري لمنصب النقيب؟
 
 »إذا توافرت لدي ادلة تثبت ان نقيب الصحفيين يطبع فسوف اقدم مذكرة لتحويله للتأديب علي الفور« هكذا بدأ جمال عبد الرحيم، عضو مجلس نقابة الصحفيين، حديثه موضحاً انه لن يتهاون مع أي صحفي يثبت انه سافر لإسرائيل وتعامل مع مسئولين إسرائيليين.
 
أوضح عبد الرحيم ان وضع النقيب الحالي سوف يتأثر بالضرورة اذا ما ثبت ذهابه لإسرائيل، مضيفاً ان صلاح منتصر دفع ثمن سفره إلي إسرائيل بان خسر معركة الانتخابات علي منصب النقيب منذ 6 سنوات عندما سقط امام جلال عارف، وكان ذلك بناء علي رغبة الجمعية العمومية وليس بناء علي اجراء رسمي من النقابة.

 
وأكد عبد الرحيم ان مجلس نقابة الصحفيين يديره اعضاء المجلس وليس النقيب، فالمجلس هو مجلس الصحفيين وليس مجلس النقيب، وبناء عليه فإن المجلس ينفذ قرارات الجمعية العمومية وهي اعلي سلطة للصحفيين، ولفت جمال عبد الرحيم إلي ان مجلس النقابة لاحظ في الآونة الاخيرة انتشار ظاهرة التطبيع بين الصحفيين واعلانهم بكل فخر علي الفضائيات انهم سافروا إلي إسرائيل. نافياً علمه بأن حسين سراج يراسل مجلة اكتوبر من إسرائيل أثناء سفره لها.

 
وعن العقوبة التي سوف يواجهها حسين سراج، نائب رئيس تحرير مجلة اكتوبر، في حال احالته للتأديب قال عبد الرحيم انه سوف يوجه له لفت نظر مثلما حدث مع لطفي الخولي وعبد المنعم سعيد.

 
من جانبه، تساءل حسين سراج، نائب رئيس تحرير مجلة اكتوبر، عن مغزي اثارة هذا الموضوع في هذا التوقيت ؟ مشيراً إلي ان عمله في مجلة اكتوبر معروف ومعلن لجميع الصحفيين، فما السبب في اثارته حالياً من قبل جمال عبد الرحيم ؟ هل لم يقرأ جمال عبد الرحيم مجلة اكتوبر من قبل ؟ ألم تلفت انتباهه أبدا الرسائل التي كنت أرسلها من تل ابيب وعكا وحيفا..؟ فهل كنت ارسلها من منزلي ام من موقعي في قلب الحدث؟

 
ودافع سراج عن نفسه موضحاًً ان طبيعة عمله المهني كصحفي شئون إسرائيلية في مجلة اكتوبر تحتم عليه السفر إلي إسرائيل فهو مكلف بتغطية الحدث الإسرائيلي ومتاح له السفر لمتابعة اي فاعلية أو حدث إسرائيلي ، لافتاً إلي ان دوره يقوم علي تنوير المجتمع المصري عن طريق اعمال الترجمة، مشيراً إلي ضرورة معرفة الآخر الذي يعرف عنا الكثير لدرجة تصل إلي تحليلهم لصفحات الوفيات حتي يعرفوا درجة القرابة بين الاشخاص المتوفين والناعيين لهم.

 
ورفض سراج جميع الاتهامات الموجهة له بالتطبيع مع إسرائيل، منبهاً إلي ان قيامه بلقاء السفير الإسرائيلي هو ومجموعة من الصحفيين كان من صميم العمل المهني، مؤكداً انه ينتمي إلي نقابة فكر ورأي ولا يستطيع احد ان يحجر عليه، موضحاً انه ليس الوحيد الذي يعمل في الشئون الإسرائيلية، فهناك العديد من الصحفيين الذين يعملون بهذا التخصص في صحف عدة منهم يحيي غانم وحسين عبد الواحد وصلاح منتصر ونقيب الصحفيين الحالي مكرم محمد أحمد وعماد الدين اديب الذي كان قد اجري من قبل حديثاً مع نتنياهو .
 
وطالب سراج بضرورة إلغاء القرار الصادر من الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين بمنع التطبيع، فهو ليس منزلا من السماء ولابد من تعديله للتوصل لصيغة معينة تسمح للصحفيين بأن يؤدوا مهمتهم الصحفية بشكل مهني.
 
من جهته سعيد شعيب، رئيس مركز »صحفيون متحدون«، انه لا يحق للجمعية العمومية للنقابة ان تعاقب صحفياً بتهمة التطبيع مع إسرائيل لانه لا قانون النقابة ولا لائحتها ولا القانون العام توجد به تهم تسمي التطبيع مع إسرائيل، لكن توجد تهمة التجسس وتلك يحكم فيها القضاء وليست جمعيات عمومية أو مجالس النقابات ، واصفاً ما يقال عن التحويل للتاديب بانه لغو لن ينفذ.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة