أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

صراع‮ »‬الأخضر‮ - ‬والأسود‮« ‬يرسم سياسة إيران المقبلة


محمد القشلان
 
 حدة احتجاجات تيار الاصلاحيين في ايران اعتراضا علي نتائج الانتخابات الايرانية، و هي الاحتجاجات التي اعتبرها البعض ثورة خومينية عكسية تعيد التيار الاصلاحي للصدارة او ما أطلقوا عليه »تسونامي أخضر« (لون الحملة الانتخابية لموسوي)، توقع الخبراء ان تنعكس هذه الاحداث علي علاقات ايران الاقليمية والدولية مما قد ينعكس علي العلاقات المصرية الايرانية بالتبعية.. حيث يفرض الاصلاحون رؤيتهم علي حكومة نجاد الثانية والتي تكون اكثر مرونة في التعامل مع ملفات التوتر مع مصر والدول العربية مثل غزة وحزب الله.

 
 
أكد د. مدحت حماد، عضو هيئة تحرير مختارات ايرانية وأستاذ الدراسات الايرانية، أن الاحداث الداخلية وحالة الجدل التي تدور في الداخل الايراني سوف تفرض نوعاً من المرونة علي علاقات حكومة نجاد الجديدة، وستنعكس بالطبع علي العلاقات بين ايران ومصر بل العالم العربي بشكل مباشر، فالاحداث الايرانية وثورة الاصلاحيين ورقة ضغط قوية علي نجاد لرفضهم دعم حزب الله و غزة باموال الشعب الايراني، وكذلك رفضهم تدهور العلاقات مع مصر، فكلها سياسات يرفضها التيار الاصلاحي، وستكون هناك استجابة من نجاد في فترته الثانية بتخفيف التوتر مع مصر سواء مباشرة أو من خلال توجيه حزب الله نحو التهدئة مع مصر، فبوادر التهدئة ظهرت بالفعل في موقف حزب الله في لبنان بعد خسارته الانتخابات والتهدئة الواضحة، كما انه يمكن ان يكون ملف المعارضة والاصلاحيين ورقة ضغط تستخدمها قوي اقليمية أو دولية، لذا ستسعي حكومة نجاد لتحييد هذه الورقة حتي تتفرغ للملف الاهم وهو الملف النووي والعلاقات مع الولايات المتحدة والغرب.
 
اما الدكتور محمد السعيد عبدالمؤمن، أستاذ الدراسات الإيرانية بجامعة عين شمس فقال إن الحالة الايرانية لها خصوصيتها وان الانفلات الذي يشير اليه البعض علي أنه بادرة لقيام ثورة امر مستبعد، فالجميع يتجهون في النهاية نحو المرشد الاعلي للجمهورية الايرانية اية الله علي خامنئي الذي يعد المرجع حتي للاصلاحيين، وذلك في اطار عدم خروج الاصلاحيين عن الفكر الاسلامي للثورة الايرانية، وفي النهاية فان حالة التوتر حول اعادة فرز الاصوات والتشكيك في تزوير الانتخابات الرئاسية الاخيرة هي صراع علي السلطة، وان كان انصار الجانبين يعتبرونه صراع توجهات بين الاصلاحيين والمتشددين، ولكن الحديث ليس عن اصلاح او ديمقراطية بل عن اعادة فرز جزئي للانتخابات، فحتي في حال وصول التيار الاصلاحي للحكم فلن يكون مطلق اليد كما حدث مع خاتمي، فهناك مؤسسات تعلو علي الرئاسة متمثلة في مجلس صيانة الدستور والمرشد الاعلي، وبالتالي لن يستطيعوا اقامة علاقات طبيعية مع مصر أو تحسين العلاقات مع دول الجوار، فالمتشددون يحكمون ايران حتي و لو لم يحصلوا علي منصب رئيس الجمهورية، فكل ما سيحدث وقتها هو أن العلاقات ستكون مرنة بعض الشيء، فالامر لن يصل الي حد الثورة وكل ما يمكن تحقيقه من مكاسب هو إتاحة مساحة اكبر للتيار الاصلاحي لفرض رؤيته.
 
من جانبه، قال د. محمد السعيد إدريس، رئيس وحدة دراسات الخليج بمركز الأهرام، ان احداث الداخل الايراني سيكون لها بلا شك أثر اقليمي في المحيط الخليجي والعربي، فأي قوة تضاف للتيار الاصلاحي تساعد علي تحسين العلاقات الايرانية الخليجية وحتي العلاقات الايرانية المصرية، كما حدث في التقارب الذي تم في فترة حكم الرئيس خاتمي، فالتيار الاصلاحي هو بالفعل اكثر انفتاحا ومرونة، سواء علي مستوي دول الجوار أو علي المستوي الدولي، الا أن ادريس نبه الي ان جميع الأطراف الايرانية - علي اختلاف توجهاتها - تتبني موقفا موحداً تجاه الملف النووي الايراني، باعتباره مشروعاً قومياً لا يخص المحافظين وحدهم.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة