أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

«المركزى» يطلق تحفيزات جديدة لدعم السياحة


كتبت ـ أمانى زاهر - هاجر عمران :

اطلق البنك المركزى أمس الأربعاء تحفيزات جديدة لدعم مستثمرى القطاع السياحى فى مجالات إقامة الفنادق والمشروعات السياحية، باستثناء المقامة بغرض البيع وخدمات وكالات السفر والحجز والرحلات السياحية والنقل السياحى البرى والمطاعم، فضلا عن المشروبات والأنشطة الترفيهية فى المناطق السياحية .

   
 هشام رامز الهامي الزيات 
تشمل التحفيزات عملاء القطاع المنتظمين وغير المنتظمين باستثناء من تم إعدام مديونياتهم دون إبراء ذمة، والمتوقفين عن السداد وعملاء الإجراءات القضائية، وذلك فى حال عدم اتفاق العملاء فى أى من الحالات السابقة مع البنوك الدائنة على إبرام تسوية أو جدولة .

ونصت مبادرة البنك المركزى التى تضمنها بيان له، على منح فترة سماح بحد أقصى عام، يتم من خلالها ترحيل جميع الاستحقاقات القائمة عن تسهيلات ائتمانية طويلة أو قصيرة الأجل أو «الجارية مدينة » ، فضلا عن رسملة عائد التسهيلات على أصل الدين وعدم حساب فوائد التأخير على الأقساط المؤجلة .

وشدد «المركزى » على مراعاة عدم اعتبار التسهيلات المنتظمة ـ وفقا لما هو مدرج بسجلات البنوك فى تاريخه ـ غير منتظمة طوال فترة السماح .

كما سمح للبنوك بإعادة تصنيف العملاء الذين تم إدراجهم ضمن فئة العملاء غير المنتظمين بأثر رجعى، اعتبارا من بداية العام الحالى، وما يترتب عليه من رد العوائد الهامشية .

وأكد أهمية عدم المساس بالمخصصات القائمة، على أن تكون لكل بنك الحرية فى تكوين المخصصات اللازمة وتجنيب العوائد لمدة تزيد على 3 شهور خلال فترة السماح، فضلا عن اتخاذ ما يلزم من إجراءات وفقا لما يتراءى له داخليا.

ووفقا للضوابط الجديدة ستتم إضافة فترة السماح الجديدة للمهلة المتبقية المقررة لدرجة الجدارة الائتمانية للفئة رقم 7 مخاطر، والتى تحتاج لعناية خاصة لأجل «9 شهور» وفقا لأسس تقييم الجدارة وتكوين المخصصات.

كما أنه لن يتم الاعتداد بالجدولة خلال فترة السماح فى إطار الادراج ضمن عملاء التسويات.

ومنحت الضوابط البنوك الحق فى تخفيض سعر العائد دون الالتزام بحد أدنى دون ادراج العميل ضمن عملاء التسويات فى حال انخفاض التسعير عن سعر الائتمان والخصم، وذلك بحد أقصى عامين من تاريخه.

وأشارت الى أنه فى حال قيام البنك بمنح عملاء غير منتظمين ـ يرى البنك جدوى من تعويمهم ـ تسهيلات ائتمانية جديدة، يمكن حساب المخصص المكون للحد الجديد بواقع %5، وذلك خلال فترة السماح، مع مراعاة الالتزام بأسس حساب الاضمحلال وفقا لقواعد إعداد وتصوير القوائم المالية للبنوك وأسس الاعتراف والقياس.

ونصت الضوابط على ضرورة التنسيق بين البنوك المقرضة للعميل نفسه فى مجال تطبيق المبادرة، على أن يتم ذلك تحت إشراف البنك صاحب أكبر مديونية.

وأوضح بيان «المركزى» أنه فى حال قيام البنوك بتطبيق أى مما سبق، يجب مراعاة 3 عوامل أساسية، الأول: دراسة موقف كل عميل على حدة، مع الأخذ فى الاعتبار تأثير الأزمة الحالية فى قدرة العملاء على السداد، بالإضافة الى جودة الائتمان الممنوح لهم ودراسة التدفقات النقدية المستقبلية لتغطية خدمة الدين.

وشمل العامل الثانى إجراء اختبارات حساسية «Sensitivity Analysis» ووضع خطط بديلة لمواجهة السيناريوهات المحتملة والحد من المخاطر المصاحبة لها، فيما سمح العامل الثالث بإمكانية إعادة الهيكلة ببعض التسهيلات بغرض مد فترة السداد وتخفيف أعباء العملاء. من جانبه قال إلهامى الزيات، رئيس مجلس إدارة الاتحاد العام للغرف السياحية، إن مبادرة المركزى تمثل استجابة لما تمت مناقشته مع هشام زعزوع، وزير السياحة، خاصة أن %90 من الشركات العاملة بالقطاع متعثرة ماليا، موضحا أن شركات الحج والعمرة تعتبر الأكثر حظا خلال الأزمة الراهنة، إلا أنه أوضح أن الضوابط الجديدة ستؤثر إيجابا على الشركات المستثمرة بالسياحة.
 
وأشار الى أن الاتحاد أرسل المبادرة أمس الى المستشار المالى للغرف السياحية بهدف الاطلاع عليها وتفسيرها بشكل مدقق، مؤكدا أنه سيعقد اجتماعا مع هشام رامز محافظ البنك المركزى خلال الفترة القليلة المقبلة.

ولم يحدد الزيات قيمة مديونيات القطاع لدى البنوك، مرجعا ذلك الى أن الشركات تفضل عدم الإفصاح عن مديونياتها المفصلة. من جانبه قال عادل عبدالرازق، عضو مجلس إدارة الاتحاد العام للغرف السياحية، إن الاتحاد سيعقد اجتماعا ظهر اليوم الخميس، لمجلس الإدارة بهدف دراسة المبادرة وتحديد البنود التى استجاب لها المركزى، والتى مازالت تسبب مشكلات للشركات، مشيرا الى أن المبادرة تأتى لتلبية المطالب التى ناشد بها الاتحاد البنك المركزى فى وقت سابق.

وأكد أن بند السماح للفنادق بالاقتراض من البنوك بفوائد ميسرة، بالإضافة الى تأجيل سداد أقساط الديون بفائدة ميسرة لحين تعافى القطاع، كانا من أحد هذه المطالب.


بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة