أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

‮»‬الصناعة‮« ‬تدرس تعميم الفكرة في جميع المحافظات


 
في محاولة منها للقضاء علي كافة المشاكل والعقبات التي تقف أمام التوسع في افتتاح مصانع جديدة.. أعلنت وزارة الصناعة والتجارة أنها تدرس نقل جميع اجراءات انشاء المصانع إلي جمعيات المستثمرين بالمدن الصناعية الجديدة، قالت إن هذه الخطوة هدفها التسهيل علي المستثمرين والقضاء علي جميع أشكال الروتين والإجراءات البيروقراطية التي تحول دون اقدام المستثمر علي فتح مصانع جديدة، مشيراً إلي أنها تلقت شكاوي كثيرة خلال الفترة الأخيرة تشكو من صعوبة اصدار التراخيص الخاصة بانشاء المصانع، نتيجة تعدد الأماكن والجهات التي يتحتم علي المستثمر اللجوء إليها عند الشروع في تأسيس مصنعه.
 
 
 مصطفى السلاب
وعلمت »المال« ان الوزارة أعدت خطة متكاملة للانتهاء من تأسيس عدد من المراكز الشاملة داخل جمعيات المستثمرين، لانهاء إجراءات انشاء المصانع في أسرع وقت وأقل جهد ممكن، وسيتواجد في هذه المراكز ممثلن عن الوزارات المعنية باصدار تراخيص إنشاء المصانع، بحيث يستطيع من يرغب في انشاء مصنع انهاء جميع إجراءاته في يوم واحد أو يومين علي الأكثر.
 
رحب الصناع والمستثمرون بهذا الاتجاه وقالوا إنه خطوة نحو تحفيز وتشجيع الاستثمار في المدن الصناعية الجديدة والتي كان يرفض البعض الاستثمار فيها بسبب الاجراءات الروتينية، مؤكدين انه مع بدء تنفيذ خطة الوزارة ستحدث طفرة في عدد المصانع المتوقع انشاؤها خلال السنوات المقبلة.
 
وطالب الصناع والمستثمرون بأن يحصل العاملون في المراكز الشاملة المزمع افتتاحها بجمعيات المستثمرين علي دورات تدريبية مكثفة لتعريفهم بطبيعة الإجراءات اللازمة لاصدار التراخيص حتي يتم الانتهاء منها في أسرع وقت، مؤكدين ان تفكير الحكومة في تسهيل إجراءات انشاء المصانع ونقلها إلي جمعيات المستثمرين سوف يساعد علي جذب الاستثمارات، علاوة علي زيادة الثقة المتبادلة بين المستثمرين والجهات المسئولة.
 
المهندس محمد جنيدي رئيس مجلس إدارة شركة »GMC « أشاد بفكرة نقل جميع إجراءات انشاء المصانع إلي جمعيات المستثمرين بالمدن الصناعية الجديدة، وقال انها خطوة مهمة نحو تشجيع الاستثمار وتوفير المناخ الملائم له، مشيراً إلي ان اجراءات الحصول علي تراخيص انشاء مصنع عملية صعبة جداً ومرهقة للغاية وتجبر المستثمر علي الذهاب لأكثر من 10 جهات مختلفة لانهاء الأوراق المطلوبة منه لانشاء المصنع وهو وضع كان من الصعب استمراره، خاصة مع وجود عقليات إدارية في بعض المصالح الحكومية تعشق الروتين والإجراءات البيروقراطية التي لا تتمشي مع متطلبات العصر الحديث.

 
وأضاف جنيدي انه آن الأوان لتذليل جميع العقبات التي تعطل انشاء المصانع خصوصاً في ظل الأزمة المالية العالمية، التي يجب أن تكون كل السياسات والإجراءات داعمة للاستثمار وتحفز المستثمر علي فتح مصانع جديدة بهدف توفير فرص العمل والاسهام في تحسين معدلات النمو والتنمية الاجتماعية.

 
واتفق معه في الرأي عبد الرحمن بركة وكيل اللجنة الاقتصادية بمجلس الشعب الذي أكد ان انشاء مركز شامل لانهاء إجراءات انشاء المصانع داخل جمعيات المستثمرين أفضل بكثير من تعدد الأماكن وتفرقها بين مختلف الوزارات والهيئات، وأضاف ان هذه المراكز ستكون بمثابة قاعدة معلومات تتيح للمستثمر أي معلومة يحتاج إليها عند التفكير في إنشاء مصنع جديد، علاوة علي توفير الوقت والجهد اللذين يحتاجهما رجال الأعمال مع البدء في محاولة الحصول علي التراخيص اللازمة.

 
وأكد بركة ان هذه الخطوة ستكون مؤثرة علي مناخ الاستثمار باعتبارها ستؤدي إلي طفرة في زيادة عدد المصانع التي سيتم إنشاؤها خلال الفترة المقبلة، بالإضافة إلي أنها ستغير فكرة المستثمرين عن بيروقراطية وروتينية الإجراءات المتبعة عند انهاء التراخيص المطلوبة لإنشاء أي مصنع جديد.

 
وأوضح بركة ان اللجنة الاقتصادية بمجلس الشعب كانت قد طالبت من قبل مرات عديدة بالعمل علي القضاء علي كل الإجراءات التي تشكل عقبة أمام تأسيس المصانع، لافتاً إلي توصيات اللجنة بعدم التعنت والابتعاد عن الأمور الصغيرة والإجراءات العقيمة حتي لا تؤدي إلي نفور المستثمرين ولا تخلق مناخاً صحياً للعمل.

 
من جانبه قلل صفوت عبد الحميد أمين جمعية مستثمري بني سويف من أهمية إنشاء مراكز شاملة بجمعيات المستثمرين لإنهاء إجراءات انشاء المصانع، وقال إن عدد الجمعيات التي يمكنها القيام بهذه المهمة لا يزيد علي 3 أو 4 جمعيات هي فقط التي تملك الامكانيات والكوادر البشرية المؤهلة لتنفيذ مثل هذه المهام، بينما بقية الجمعيات لا تستطيع تنفيذ الفكرة بالشكل المطلوب.
 
وطالب عبد الحميد بضرورة تدخل الأجهزة الحكومية من أجل تخفيف الأعباء عن كاهل المستثمرين والإجراءات البيروقراطية التي يواجهونها واعطي مثالاً باشتراط هيئة الدفاع المدني وجود أدوات اطفاء تكفي لاخماد الحرائق الضخمة وتتعدي تكلفتها 400 ألف جنيه، مما يعوق المستثمر في بداية أعماله رغم أنه في حاجة إلي المساندة وتوفير الاحتياطات المطلوبة.
 
أما المهندس مصطفي السلاب رئيس جمعية مستثمري مدينة العبور فأوضح ان جمعيته ستتولي المبادرة وستنشئ أول مركز من نوعه لانهاء إجراءات انشاء المصانع داخل جمعيات المستثمرين، وأضاف ان هذا الإجراء سيوفر الكثير علي المستثمرين ويساهم في جذب المستثمرين للمدن الصناعية بشكل غير مسبوق.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة