أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيــارات

صناعة السيارات تعاني من ندرة المواقع الإلگترونية المتخصصة


إيمان دراز

رغم الأوقات العصيبة التي تعيشها صناعة السيارات في أعقاب الأزمة المالية العالمية فإن البعض يري أن الفترة المقبلة ستشهد تحسنا ملموسا في سوق صناعة السيارات العالمية والمحلية، وفقا للتقارير الخاصة بمبيعات الأشهر الماضية.


وتعد المواقع الالكترونية المتخصصة في مجال السيارات رغم ندرتها، أداة تسويقية قوية للترويج، تقدم من خلالها كماً كبيراً من المعلومات للعملاء عن طريق أبسط وأسهل الطرق البحثية من خلال الشبكة العنكبوتية. وشهدت فعاليات معرض »أوتوماك أخبار اليوم 2009« إطلاق موقع »كارلوج دوت كوم« المتخصص في السيارات لأول مرة في الشرق الأوسط والتي تم الإعلان عنه كأهم المواقع المتخصصة علي شبكة الانترنت.

ويتمكن من خلاله المستخدم سواء كان من الراغبين في شراء أو بيع أو حتي صيانة السيارة من تحقيق رغبته.

ويستطيع من خلاله البحث عن افضل مركز خدمة مناسب لطراز السيارة والوصول الي اقرب فروعه ومعرفة الخدمات التي يقدمها كل فرع من الفروع.

يقول جمال سليم مدير العمليات بشركة Link On Line إن هذه النوعية من المواقع لا تلقي انتشارًا في مصر، رغم المزايا النوعية التي تتمتع بها عن باقي الوسائل الإعلانية أو التسويقية، ومن أهمها ميزة التفاعلية، التي تتيح سهولة كبيرة في الحصول علي المعلومات بالنسبة للعملاء قبل اتخاذ قرار الشراء أو البيع. أضاف أن العدد القليل من المواقع التي تقدم خدمات السيارات سواء البيع أو الشراء أو التبادل، تتميز بقدر أعلي من المعلومات ليس فقط عن الأسعار وأماكن الشراء، ولكن أيضًا عن مراكز الصيانة المتميزة، وقطع الغيار وغيرها من المعلومات التي تهم المستخدم.

من جهته قال كون أدونيل مدير عام موقع »سرمدي« التابع لشركة »فودافون مصر« إن هناك بالفعل قصورا في عدد المواقع المتخصصة في تقديم معلومات عن سوق السيارات، وأضاف أن »فودافون« تمتلك موقع contactcars.com أحد أهم وأكبر المواقع في عالم السيارات والذي يقدم تحديثا مستمرا لأسعار السيارات بجميع أنواعها.

وأشار أدونيل إلي أن الشركات الأم لديها المواقع الخاصة بها التي توفر معلومات عن كل طراز، إلا أن الميزة التي يقدمها »كونتاكت كارز« تتمثل في تجميع هذا الكم من المعلومات في مكان واحد، الأمر الذي يوفر الكثير من الجهد علي العميل للبحث في مواقع الشركات الأم والاتصال بخدمات العملاء أو مراكز البيع. وأوضح»أدونيل« أن الموقع يطرح كل شهر معلومات عن 3 آلاف سيارة مستعملة يبلغ متوسط أسعارها 80 ألف جنيه، أي أن حجم سوق  السيارات الذي يقدمه الموقع يقدر بحوالي 3 مليارات جنيه، وهو رقم كبير بالنسبة لسوق عبر الشبكة الالكترونية. وأضاف أن هناك 5 آلاف فرد يتعاملون مع الإصدار الخاص »بالموبايل انترنت« من »كونتاكت كارز« والذي يختلف عن الموقع الموجود علي الشبكة.. الأمر الذي يؤكد اهتمام شريحة من الجمهور بالتواصل المستمر عبر الموبايل مع مواقع السيارات. وأكد أدونيل سهولة استخدام الانترنت كوسيلة بحثية عن السيارات، فبمجرد كتابة عبارتين يمكنك الوصول إلي عدد لا نهائي من المعلومات الدقيقة عن السيارة التي ترغب في اقتنائها، الأمر الذي يوضح أهمية دور هذه النوعية من المواقع بالنسبة للجمهور، الذي يحتاج إلي قدر أكبر من الاهتمام من الشركات.

من جهة أخري قال وليد توفيق مدير شركة »وامكو« إن المواقع المتخصصة في السيارات ستنتشر إلي حد كبير في غضون 3 سنوات نظرًا لطبيعة الجمهور من الشباب الذي اعتاد التعامل مع شبكة الانترنت والاعتماد عليها في جميع تفاصيل حياته ومنها البحث عن السيارة التي تناسبه.

وأضاف أن البعض بدأ بالفعل الاعتماد علي المواقع الالكترونية الخاصة بالشركات الأم المصنعة للسيارات في الفترة الأخيرة.. إلا أن الأمر بحاجة إلي مزيد من الاهتمام من شركات المحتوي لزيادة نشاط هذه النوعية من الموقع.

وأكد أن المواقع الالكترونية التي توفر معلومات عن السيارات ومراكز البيع والصيانة والأسعار وغيرها من المعلومات تعتبر من أهم الأدوات التسويقية التي تساعد إلي حد كبير في التخلص من الركود النسبي الذي أصاب السوق العالمية لصناعة السيارات.

من جهته قلل صلاح الحضري رئيس رابطة مصنعي السيارات، من دور  المواقع الالكترونية في سوق السيارات معللا ذلك بانخفاض عدد المتعاملين مع هذه النوعية من المواقع وكذلك انخفاض اعداد هذه المواقع في مصر، مشيرا الي ان الجمهور لا يزال يعتمد علي الذهاب الي المعارض للتعرف علي السيارة وامكانياتها ومشاهدتها علي الطبيعة.

وأضاف ان ارتفاع اسعار السلعة يعتبر أحد أهم الأسباب وراء عزوف العملاء عن الحصول علي المعلومة عن طريق الانترنت، فالعميل قد يشتري سيارة واحدة في عمره.. الأمر الذي يحتاج منه إلي قدر أعلي من الاهتمام والمتابعة.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة