أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

سوق الأوراق المالية تسحب البساط من البنوك


أمنية إبراهيم

اكد عدد من الخبراء ان خفض البنك المركزي سعر فائدة »الكوريدور« علي الودائع سيكون له اثر ايجابي علي سوق الاوراق المالية.


وقالوا إن شريحة من المودعين ستتجه الي الاستثمار في الاوراق المالية سعيا وراء عائد اعلي من العائد المحقق علي الودائع.
 
 مجدي عبدالفتاح

كما ان سوق الاوراق المالية اصبحت اكثر جاذبية للاستثمار مؤكدين ان سلسلة الخفض المستمر لسعر الفائدة كان لها اثر مباشر في حالة الرواج التي شهدتها البورصة خلال الاشهر القليلة الماضية.

وحذر الخبراء من سياسة الخفض المستمر التي يتبعها البنك المركزي خوفا من معاودة ظهور مشكلة نقص السيولة عقب هروب المدخرين بحثا عن استثمارات بديلة تحقق عائدا اعلي مؤكدين ان المستفيد الاول من خفض سعر الفائدة هي وزارة المالية لانخفاض العائد الذي تتكبده علي الادوات المالية من اذون خزانة وسندات حكومية.

واشار الخبراء الي ان عمليات الاستحواذ لم تستفد من الخفض المستمر لسعر الفائدة لان معظم الشركات التي تسعي الي الاستحواذ علي شركة اخري يتوافر لديها »الكاش« اللازم لتنفيذ عملية الاستحواذ بالاضافة الي ان هناك عمليات استحواذ تتم عن طريق مبادلة الاسهم.

قال مجدي عبدالفتاح مدير ادارة الاوراق المالية في البنك الوطني المصري ان سلسلة الخفض المستمر لسعرالفائدة تشجع المدخرين علي ترك العائد المتدني علي الودائع نحو استثمار افضل في سوق الاوراق المالية.

فالعائد المحقق من الاستثمار في الاسهم اصبح اعلي من عائد الودائع نتيجة زيادة وعي المستثمر الذي يسعي وراء تحقيق عائد اعلي من خلال الكوبونات الموزعة والقيمة الرأسمالية للاسهم التي يمكن ان تزيد خلال فترة الاحتفاظ بها، مؤكدا ان سوق الاوراق المالية اصبحت اكثر جاذبية للاستثمار.

واكد مدير ادارة الاوراق المالية ان الخفض المستمر للفائدة كان له اثر مباشر علي حالة الرواج التي شهدتها بورصة الاوراق المالية المصرية واذا نظرنا الي حجم وقيمة التداول خلال الفترة الماضية والتي تتراوح بين 1.5 مليار جنيه الي 2 مليار جنيه في اليوم الواحد سنري اثر خفض سعر الفائدة.

فقيمة التداول قبل سلسلة الخفض المتتالية كانت تتراوح بين 700 مليون جنيه و800 مليون جنيه.

والمح عبدالفتاح الي ان قرار لجنة السياسات النقدية بخفض سعر الفائدة للمرة الرابعة سيكون له الاثر الاكبرعلي هروب المدخرين ومعاودة ظهور مشكلة نقص السيولة ولن يكون امام البنوك بديل سوي الابقاء علي سعر الفائدة او زيادتها.

وقال إن المستفيد الاول من خفض سعر الفائدة هي وزارة المالية لانخفاض الفائدة التي تدفعها علي ادوات الدين الحكومية من اذون خزانة وسندات حكومية اضافة الي طالبي التسهيلات الائتمانية من البنوك لانخفاض سعر الفائدة علي القروض.

واشار عبدالفتاح الي ان تمويل عمليات الاستحواذ لم يستفد بالقدر الكافي حتي الآن من خفض سعر الفائدة ولكن من المتوقع ان يكون للخفض الرابع اثره علي عمليات الاستحواذ نظرا لقيام المستثمرين بتوجيه اموالهم للاستحواذ علي حصص حاكمة في الشركات خاصة المقيدة بالبورصة عن طريق شراء الاسهم، وذلك لانخفاض القيمة السوقية للسهم عن القيمة الحقيقية لتحقيق عائد اعلي.

وقال عمرو الالفي رئيس مجموعة بشركة »سي اي كابيتال« للبحوث إن خفض سعر الفائدة علي الودائع وانخفاض معدل التضخم سيكون له اثر ايجابي علي سوق الاوراق المالية علي المدي الطويل نظرا لاتجاه شريحة من المودعين للاستثمار في سوق الاوراق المالية لتحقيق عائد اعلي من المحقق علي الودائع، في ظل الخفض المستمر لسعر الفائدة.

وتوقع الالفي ان تجني تعاملات بورصة الاوراق المالية ثمار الخفض المتوالي لسعر الفائدة في نهاية الربع الثالث من العام الحالي مرجعا ذلك الي عدم تأثرالاستثمار في البورصة المصرية بخفض سعرالفائدة بشكل كبير علي المدي القصيرمضيفا اننا نستطيع القول بان خفض سعرالفائدة علي مدار الاشهرالقليلة الماضية كان له الاثر علي ارتفاع مؤشر البورصة المصرية معللا ذلك بأن خفض سعر الفائدة وانخفاض مؤشر التضخم دفعا المستثمرين للبحث عن بدائل استثمار اخري لتحقيق عائد اعلي.

وحول اثر خفض سعر الفائدة علي عمليات الاستحواذ قال الالفي إن هناك نوعا من عمليات الاستحواذ يحتاج الي تمويل من البنوك ولكنه ليس شائعا فمعظم الشركات التي تسعي الي الاستحواذ علي شركة اخري يتوافر لديها »الكاش« اللازم لتنفيذ عملية الاستحواذ ويهمها في المقام الاول تقييم الشركة المستحوذ عليها واثر الاندماج علي الشركة الجديدة، وليس التمويل، بالاضافة الي ان هناك نوعا اخر من عمليات الاستحواذ عن طريق مبادلة الاسهم.

قال كمال محجوب رئيس مجلس الادارة العضو المنتدب لشركة الاسكان للتوريق إن خفض سعر الفائدة سيكون له اثر علي تنشيط تداول الاوراق المالية لاتجاه شريحة كبيرة من المدخرين نحو الاستثمار في سوق الاوراق المالية بحثا عن عائد اعلي بعد سلسلة الخفض المستمر التي اتبعها البنك المركزي رغم ارتفاع مخاطر الاستثمار في سوق الاوراق المالية.

واكد محجوب ان خفض سعر الفائدة للمرة الرابعة علي التوالي سيكون له اثر ايجابي علي سوق الاوراق المالية واضاف قد نختلف او نتفق فيما اذا كان لخفض سعرالفائدة اثر مباشر اوغير مباشر علي ارتفاع قيمة وحجم تداول الاواق المالية خلال الاشهر الاربعة الماضية ولكن خفض سعر الفائدة له أثر مباشر علي حالة الرواج التي شهدتها بورصة الاوراق المالية المصرية وبدعم من انخفاض اسعار الاوراق المالية نتيجة انهيار الاسواق المالية بعد الازمة العالمية.

واشار محجوب الي ان خفض سعر الفائدة يشجع المقترضين علي استخدام الحدود الائتمانية بالاضافة الي تنشيط عمليات الاستحواذ التي تحتاج لتمويل ضخم نظرا لانخفاض سعر الفائدة علي القروض.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة