أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بنـــوك

المستثمرون‮ : ‬لا‮ ‬يوجد التزام بخفض الفائدة علي الائتمان


إسماعيل حماد
 
أكد عدد من المستثمرين في صعيد مصر أن أسعار الفائدة تعد عنصراً أولياً يؤخذ في الحسبان عند اقبال اي مستثمر علي الاقتراض.

 
قال المستثمرون إنهم لم يشعروا حتي الان بالخفض المتتالي لاسعار الفائدة بالبنك المركزي، نظرا لان البنوك لا تلتزم بتلك القرارات الا علي الاوعية الادخارية.
 
واضافوا ان البنوك لا توفر لهم التمويل المناسب لاطلاق او تشغيل مشروعاتهم، مؤكدين ان المنطقة الصناعية باسوان لم يتلق اي مشروع فيها تمويلاً بنكياً حتي الآن.
 
يقول سطوحي مصطفي، رئيس جمعية مستثمري اسوان، ان اسعار الفائدة تعد عنصرا رئيسيا يضعه المستثمرون ورجال الاعمال في قائمة حساباتهم عند اتخاذ قرار الاقتراض من البنوك، لافتا الانتباه الي ان اغلب مشروعات الصعيد حتي الان تصنف باعتبارها مشروعات متوسطة وصغيرة.
 
واضاف ان هذه المشروعات تحتاج في المقام الاول الي اسعار فائدة منخفضة، مشيرا الي ان نسبة العائد المتبعة حاليا داخل السوق المحلية اعلي بكثير من تطلعات اصحاب تلك المشروعات، خاصة في ظل غياب الدور التسويقي الجيد الذي يضمن رواج منتجات تلك المشروعات، مما يؤثر علي ربحية المشروعات، وبالتالي ضعف فرص التمويل المتاحة من البنوك.
 
وأكد سطوحي ان البنوك العاملة في السوق المحلية لا تلتزم بقرارات المركزي، فعند تخفيض الفائدة تقوم الكيانات المصرفية أولاً وبسرعة بخفض العائد علي الاوعية الادخارية بينما تتباطأ في تخفيضها علي برامجها الاقراضية لصالح مختلف القطاعات وغالبا لا تجد هذه المشروعات التمويل مع ارتفاع تكلفتها وتشددات البنوك في المنح.
 
وعن العقبات التي تجدها مشروعات المستثمرين، خاصة مستثمري اسوان، قال رئيس جمعية مستثمري اسوان ان اجراءات البنوك طويلة ومعقدة ويغلب عليها الطابع الروتيني، كاشفا النقاب عن ضعف دور البنوك التمويلي لمستثمري اسوان، ولفت الانتباه الي انه لا يوجد مشروع واحد في المنطقة الصناعية بـ "العلاقي " في اسوان حصل علي تمويل بنكي مؤكدا ان بنوك الصعيد في حاجة ماسة لاعادة ترتيب افكار العاملين بها من الناحية التمويلية وتبسيط الاجراءات ومنحهم سلطات تمويلية اعلي.
 
وأكد ان المستثمرين لم يستفيدوا بمميزات الخفض المتتالي لاسعار الفائدة في ظل العقبات التمويلية التي يجدها المشروع عند التوجه للاقتراض من البنوك.
 
من جانبها أكدت عبير عبدالرحمن، نائب رئيس جمعية مستثمري اسوان، انها قامت بانشاء مشروع سكني يخضع لبرنامج الرئيس لاسكان الشباب، لافتة الانتباه الي ان المشكلة التي تواجهها في تسويق وحدات مشروعها هي ضعف فرص التمويل العقاري سواء من البنوك أو الشركات التي تقدم تلك الخدمات التمويلية وتساءلت كيف يتمكن الشاب من الحصول علي وحدة سكنية في ظل اسعار الفائدة المرتفعة.
 
وأكدت ان اسعار الفائدة المعمول بها حاليا اعلي من المعدلات المطلوبة لاحداث رواج في قطاع التمويل العقاري، فالمستوي المطلوب والذي قد يحقق رواجا لتلك المشروعات لابد ان يتراوح بين %6.5 و %7.5.
 
واضافت ان المستثمرين لم يشعرو حتي الان بالخفض المتتالي في اسعار الفائدة الذي اجراه البنك المركزي لتصل الي مستوي %9 و%10.5 للايداع والاقراض علي الترتيب، نظرا لان البنوك لا تمنح القروض وفقا للاسعار التي يفرضها المركزي بل تفوقها بنسب اعلي.
 
وقال نائب رئيس جمعية مستثمري اسوان، انه يمكن للمستثمر الاستفادة من خفض الفائدة الذي تم خلال الفترات الاخيرة من خلال اتباع البنوك اجراءات ميسرة عند المنح وسرعة الانتهاء من تلك الاجراءات والابتعاد عن الروتينية في منح التمويل وخفض الفائدة علي منتجاتها التمويلية في سياق يوازي اسعار الفائدة علي الاقتراض من البنك المركزي.
 
علاء مرسي، رئيس جمعية مستثمري المنيا، أكد ان جميع البنوك العاملة في السوق المحلية تضع عوائق امام المستثمرين، لافتا الي ان رؤية البنوك الواضحة من خلال استراتيجيتها في منح القروض تتمثل في ان حجم مبيعات المشروعات يتراجع في ظل الظروف السوقية الحالية مما ينذر بتراجع عائد المشروعات، ومن ثم احتمالية التعثر، وأوضح أنها رؤية انكماشية، فهناك الكثير من الاستثمارات الجادة والجيدة لا تجد فرصاً للاقتراض من البنوك.
 
واوضح مرسي اهمية خفض الفائدة علي القروض وفقا لما قامت به لجنة السياسة النقدية من اجراءات التخفيض علي مستوي الشهور الماضية، نظرا لانها من العناصر التي تجذب المستثمرين للاقتراض من البنوك خاصة ان جميع المستثمرين في حاجة ماسة للتمويل سواء بغرض التشغيل او التأسيس.
 
وأكد رئيس جمعية المستثمرين بالمنيا انه من المفروض ان يتراجع سعر العائد علي القروض الي ما دون مستوي الـ %9 كحد اقصي مقارنة بمستوي التضخم المتراجع والذي وصل الي %10 تقريبا.
 
اما باسل يوسف، نائب رئيس الشركة المتحدة للمطاحن بالمنيا فأكد انه يواجه مشكلات اسعار الفائدة عند التعامل مع البنوك، لافتا الانتباه الي انه مع تقدمه بطلب للاقتراض من بنك الاسكان والتعمير بقيمة تصل الي 35 مليوناً، طالبه البنك بنسبة عائد وصلت الي %15.
 
وأكد ان نسبة العائد المعمول بها في البنوك اعلي بكثير من النسب التي يقررها البنك المركزي، لذا فهو يعتبرها نسباً تعجيزية، مطالبا بوضع الية تحل تلك المشكلات التي يواجهونها مع البنوك.
 
وكانت اصوات المستثمرين قد تعالت اثناء المؤتمر الثالث للاستثمار في الصعيد تشكو من تعنت البنوك في منح الائتمان وضآلة الفرص التمويلية لمستثمري الصعيد، نظرا لارتفاع اسعار الفائدة وروتينية البنوك.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة