اقتصاد وأسواق

اجتماعات فنية بمشاركة 7 وزراء لإعداد برنامج الإصلاح


“” •–كتبت ـ مها أبوودن :

 

قال مصدر مسئول بوزارة المالية إن الاجتماعات الفنية الخاصة بإعداد ملف البرنامج الإصلاحى المصرى المزمع تقديمه لصندوق النقد الدولى للحصول على قرض بقيمة 4.8 مليار دولار بدأت الأسبوع الماضى، وتستمر عشرة أيام على الأقل لتحديد الخطوات الإصلاحية التى من الممكن أن تقنع الصندوق بجدية الحكومة فى تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادى .

 

ولفت المصدر الى أن هذه الاجتماعات يحضرها 7 وزراء معنيون بتنفيذ ملف الإصلاح المالى وتركز على بحث ترشيد الانفاق العام وإعادة هيكلة الدعم، كما يحضرها عدد من المساعدين واللجنة الفنية المسئولة عن وضع دراسات القرض بوزارة المالية .

 

وقال المصدر الذى، رفض ذكر اسمه، إن هذه الاجتماعات ستسفر عن وضع تصور نهائى لملف الإصلاح المالى والاقتصادى المصرى ثم عرضه فى اجتماع موسع بمجلس الوزراء تمهيدا لعرضها على بعثة الصندوق الفنية التى تصل الى القاهرة نهاية أكتوبر المقبل .

 

وأضاف المصدر أن الاجتماعات شملت خطوات للإصلاح قدمها الوزراء الجدد تختلف عن تلك التى وضعتها حكومة الدكتور كمال الجنزورى خاصة بدائل ترشيد وهيكلة الدعم وأبرزها دعم الطاقة تتضمن تطبيق نظام الكوبونات لتوزيع البوتاجاز والبنزين وإلغاء الدعم عن بنزين 95 كإجراء مبدئى .

 

وأوضح أن من أبرز الاصلاحات الضريبية التى يطلبها الصندوق التحول من قانون ضريبة المبيعات الى قانون القيمة المضافة، إلا أن هذا التحول سيستغرق تنفيذه وقتا طويلا، لذلك فمن المتوقع أن تتم الموافقة على بديل آخر يقضى بالتحول الى القيمة المضافة على مراحل تبدأ بتوحيد سعر الضريبة على جميع السلع والخدمات بالتوازى مع إجراء الاصلاحات الضريبية الهيكلية اللازمة على مصلحة الضرائب لتعديل نظم الخصم والإضافة اللازمة للتحول كليا الى قانون القيمة المضافة .

 

وأكد المصدر أن إعادة هيكلة دعم الطاقة تحتاج فقط الى قرار سياسى يلزم جميع الوزارات بإعادة الهيكلة ووضع سياسة تسعيرية جديدة للمنتجات البترولية خصوصا التى تستخدمها المصانع كثيفة الاستهلاك للطاقة .
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة