أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

البنوك الأفضل أداء


استقرت حركة اسهم البنوك وتماسكت امام الاتجاه الهبوطي العنيف للبورصة، مع نجاح عدد منها في السباحة ضد التيار والاقفال علي صعود. وكان أفضلها اداء سهم البنك التجاري الدولي الذي اغلق علي ارتفاع بنسبة %2 مسجلا 48 جنيهاً مقابل 47.3  جنيه.
 
وأشار رئيس قسم التحليل الفني في شركة المجموعة المالية هيرمس الي ان السهم مرشح للاستمرار في التفوق علي السوق ونصح باستهدافه في مطلع الاسبوع حال تحركه قرب 48 جنيهاً، ورشحه لاستهداف اعلي مستوياته منذ بداية العام بتحركه نحو 51 جنيهاً. الجدير بالذكر ان السهم عادة ما يتألق في الازمات كون صناديق الاستثمار تكثف مراكزها فيه، وتقلل من مراكزها في شريحة عريضة من الاسهم، يأتي ذلك كون السهم دفاعياً قليل التذبذب.
 
ومما سيدعم من اداء السهم التطورات الايجابية التي يشهدها البنك التي اظهرتها نتائج اعماله للربع الاول، حيث جاء ارتفاع العائد من الائتمان بمعدل قياسي بلغ %28، وصاحب ذلك تحقيق طفرة في الارباح من المتاجرة وتوزيعات الكوبونات. وصاحب ذلك قيام البنك بجني ارباح سياسته الائتمانية المتحفظة، التي اوصلت معدلات تغطية المخصصات للقروض المتعثرة لتخطي %100، مع تراجع معدل القروض المتعثرة الي اجمالي القروض في نهاية مارس الي %2.8، ليقوم البنك بتخفيض كبير في معدل بناء المخصصات، لتصل شرائح متزايدة من الايرادات لخانة الارباح، ومكن ذلك البنك من الحفاظ علي الاتجاه الصعودي لارباحه المجمعة رغم التحديات التي تواجه القطاع لترتفع بنسبة %1 مسجلة471  مليون جنيه مقابل 465 مليون جنيه في الربع الاول من عام 2008.
 
الجدير بالذكر ان محدودية نمو الارباح جاءت نتيجة تحميل ارباح الربع الاول عام 2008 بارباح استثنائية نتجت عن مخصصات انتفي الغرض منها، وبحذفها تكون الارباح قد ارتفعت بنسبة %22.
 
كان سهم البنك المصري لتنمية الصادرات ضمن الرابحين مع اغلاقه الاسبوع علي ارتفاع بنسبة %2 مسجلا 11.95 جنيه مقابل 11.78 جنيه في اقفال الاسبوع الاسبق. واشار محمد الاعصر الي ان السهم مرشح للتراجع الاسبوع الحالي نحو 10.7 جنيه، التي وجدها فرصة شراء كونه مرشح للارتداد لاعلي مستهدفا 12.5 جنيه في الجلسات التالية. ليكون بذلك السهم قد وصل إلي اعلي مستوياته منذ اندلاع الازمة المالية العالمية في اكتوبر 2008، واستفاد السهم من اعلان البنك عن نتائج اعماله الأشهر التسعة الاولي من العام المالي الحالي، التي اظهرت تمكنه من الحفاظ علي الاتجاه الصعودي لعائده من نشاطه الرئيسي المتمثل في الاقراض. جاء ذلك رغم الضغوط الائتمانية التي تواجه القطاع، وصاحب ذلك جني البنك ارباح سياسته الائتمانية المتحفظة، واهتمامه بالحفاظ علي جودة اصوله، لتتوافر مخصصات ضخمة لقروض متعثرة انتفي الغرض منها، ليتم تحميلها كارباح علي قائمة الدخل.

 
أدت الخطوة السابقة لمعاودة القوة الشرائية استهداف السهم ضمن بحثها عن اسهم واعدة لشركات وبنوك لديها الديناميكية للتعامل مع تداعيات الازمة المالية العالمية، وجاءت قوة اداء البنك الائتماني لتجعله هدفا لها.

 
جاء ذلك ليعيد السهم من جديد للتحرك فوق قيمته الاسمية البالغة 10 جنيهات بعد ارتفاع في الأشهر الأربعة الاخيرة من 6 جنيهات ليغلق الاسبوع الماضي مسجلا 11.95  جنيه، ليكون قد ارتفع بنسبة قاربت %100.

 
جاء استهداف السهم من قبل القوة الشرائية علي الرغم من تراجع الارباح في الأشهر التسعة الاولي بنسبة %20 مسجلة 197 مليون جنيه مقابل 244 مليون جنيه. وكان تجاهل القوة الشرائية لذلك واستهدافها السهم كون هذا التراجع قد جاء لسبب استثنائي متمثل في الهبوط العنيف للبورصة في الأشهر التسعة الاولي من العام المالي الحالي بنسبة %58، بتراجعها من مستوي 9827 نقطة الذي سجله مؤشرها الرئيسي في يونيو 2008 ليغلق تعاملات مارس 2009 مسجلا 4193 جنيهاً. وتكبد البنك خسائر من وراء ذلك بعد اعادة تقييم استثماراته المالية المقتناة بغرض المتاجرة بلغت 51 مليون جنيه.

 
واغلق سهم بنك كريديه اجريكول علي صعود بنسبة %1 مسجلا 13 جنيهاً مقابل 12.88 جنيه. واشار محمد الاعصر الي ان السهم مرشح لاستهداف 14 جنيهاً الاسبوع الحالي، وأن أي تراجع له قرب مستوي 12.5 جنيه يعد فرصة شراء.

 
وكان السهم الافضل اداء بين اسهم البنوك في الموجة الصعودية الاخيرة التي شهدتها البورصة، ليصل في تعاملات الاسبوع الماضي الي اعلي مستوياته منذ اكتوبر ليكون بذلك السهم قد ارتفع بنسبة %115 منذ تسجيله في منتصف اكتوبر 2008 ادني مستوياته منذ طرحه في البورصة باقترابه من 6 جنيهات، مع الاخذ في الاعتبار قيام البنك بتوزيع كوبون بقيمة 1.1 جنيه في منتصف ابريل2009 .

 
ومما ساهم في صعود السهم ديناميكية الادارة حيث قام البنك بانتهاج سياسة ائتمانية تهدف الي تعظيم العائد من تخفيض الفائدة، ليقوم بزيادة الوزن النسبي للقروض المقدمة للشركات الكبري في محفظته. واستفاد البنك في هذا النطاق من عودة اقبال الشركات الصناعية والخدمية، وفي مقدمتها الاتصالات، علي الاقتراض بعد قيام البنك المركزي بتخفيض سعر الفائدة. وتبع ذلك قيام كريديه اجريكول بالاشتراك في الربع الاول من العام الحالي مع عدد من البنوك الكبري بتقديم قرض مشترك لشركة موبينيل بقيمة 610 ملايين جنيه، وبلغ نصيب كريديه اجريكول فيها 20 مليون جنيه.
 
ويسعي البنك لاعطاء دفعة لمعدل تشغيل قروضه للودائع، وكان قد استهل هذ التوجه منذ مطلع عام 2008، ونجح بالفعل في احداث نقلة نوعية لهذا المعدل ليصل في نهاية الربع الاول الي %37 مقابل %24 في ديسمبر 2007، رغم هذا الصعود فإنه يزال بعيدا عن متوسط القطاع البالغ %54.
 
 ولم يتأثر السهم بتراجع الارباح في الربع الاول من العام الحالي بنسبة بلغت %4 مسجلة 103 ملايين جنيه مقابل 107 ملايين جنيه في فترة المقارنة. جاء تجاهل السهم لذلك كون السبب الرئيسي وراء هذا التراجع قيام البنك ببناء مخصص ضرائب ضخم بقيمة 27 مليون جنيه، في الوقت الذي انحصر ما تم بناؤه من هذا البند في فترة المقارنة علي 1.9 مليون جنيه. من جهة اخري ارتفع صافي الربح قبل الضرائب بنسبة %24 مسجلا 131 مليون جنيه مقابل 105 ملايين جنيه في فترة المقارنة.
 
 وجاء نمو الارباح قبل الضرائب نتيجة تمكن البنك من الصعود بعائده من الائتمان،
 
انعكاسا لارتفاع رصيد محفظته من القروض بنسبة قياسية في عام 2008 بلغت %55 مسجلة 6.97 مليار جنيه مقابل 4.5 مليار جنيه في ديسمبر2007. وجاء ذلك بصورة اساسية نتيجة قيام البنك بالصعود بقروضه الممنوحة للقطاعين الاستهلاكي والعائلي، لتصل مساهمة القروض الموجهة اليهما الي اجمالي القروض حوالي %25، ويعد هذا المعدل ضمن الاعلي بين البنوك التجارية حيث يصل لبنك سوسيتيه جنرال الي %14، و %9 للتجاري الدولي.
 
من جهة اخري لم ينجح سهم البنك الاهلي سوسيتيه في الصعود مع القطاع مع اغلاقه علي تراجع بنسبة %10 مسجلا 25  جنيهاً مقابل 27.8 جنيه.
 
ومن المنتظر ان يستعيد السهم خسائره بدعم من الاداء القوي للبنك الذي اظهرته نتائج اعماله للربع الاول حيث جاء ارتفاع العائد من الائتمان مصحوبا بتراجع تكلفتها، وصاحب ذلك تحقيق ارباح قياسية من المتاجرة، مع حفاظ البنك علي الاتجاه الصعودي لأرباحه من المصدر الرئيسي للدخل من خارج الفوائد المتمثل في العمولات والخدمات المصرفية، ليرتفع صافي ربح النشاط بنسبة %24 . وصاحب ذلك تخطي معدل تغطية المخصصات للقروض المتعثرة مستوي %100، ليقوم البنك في الربع الاول بالحد من تكوين المخصصات، ودفع ذلك شرائح متزايدة من الايرادات للوصول لخانة الارباح، لترتفع بنسبة %51 مسجلة 312 مليون جنيه مقابل207  ملايين جنيه في الربع الاول من عام 2008.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة