أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

تزايد طلبات الشراء‮ ‬ينقذ سهم طلعت مصطفي من مأزق تأييد الحكم


محمد طه

أجمعت آراء الخبراء والمتعاملين بسوق المال علي عدم تأثر أداء سهم طلعت مصطفي رغم تأييد الحكم بالإعدام علي رئيس الشركة السابق، وحدد الخبراء عدة أسباب ساهمت في عدم تأثر السهم سلباً بالحكم القضائي، كان أهمها استحواذ المؤسسات وصناديق الاستثمار علي حجم كبير من السهم، مما ساعد بشكل ملحوظ في عدم الاقبال علي البيع العشوائي بعكس ما حدث بعد صدور الحكم لأول مرة، واستبعد الخبراء حدوث أي تغييرات في استراتيجية الشركة بعد تأكيد الحكم، علاوة علي اقبال المؤسسات علي وضع طلبات شراء فاقت التوقعات بهدف حماية السهم من التراجع وتسجيل مستويات سعرية منخفضة، حيث شهدت أوامر الطلبات علي السهم تزايداً غير مسبوق لتصل الي ما يزيد علي 30 مليون سهم، من خلال أوامر شراء تراوحت بين 150 ألف سهم و500 ألف سهم للطلب الواحد، وأضافوا أن تراجع السهم بسبب تراجع السوق لم يترك الفرصة لتأثر سعر السهم بتأكيد الحكم القضائي الذي أكد الخبراء أنه لم يسفر عن أي صدي لدي المستثمرين الافراد أو المؤسسات بوجه عام.


وأوضح المتعاملون أن الاخبار الايجابية التي أعلنت عنها الشركة مؤخراً ساهمت بشكل كبير في استعادة ثقة المساهمين في أداء المجموعة ومدي قدرتها علي الالتزام بخطتها التوسعية واستمرار مسيرة العمل، مما دفع المساهمين للتعامل علي السهم دون الالتفات للأحداث السلبية التي لا تربط بالشركة بصلة.

وحول طلبات الشراءالتي شهدها السهم فور الإعلان عن تأكيد الحكم، أكد المتعاملون أنها ناتجة عن توقع المؤسسات وكبار المستثمرين بالسوق اقبال المساهمين الأفراد علي البيع ومن ثم فقد شهد السهم تزاحماً غير مسبوق في طلبات الشراء بغرض الاستفادة قدر المستطاع من تراجع سعر السهم، إلا أنه لم يشهد أي تراجع استثنائي سوي الانخفاض الناتج عن تراجع موشر البورصة الذي لم يستثن أي سهم من الاسهم المتداولة.

وأكد محمد عسران، العضو المنتدب بشركة »بريميير للسمسرة«، أن حالة التماسك وعدم التأثر سلباً بتأكيد حكم الإعدام الصادر ضد هشام طلعت مصطفي، الرئيس السابق للمجموعة جاءت بدافع من زيادة ثقة المساهمين في أداء العاملين بالمجموعة وأن استمرارية أداء العمل غير مرتبطة برئيسها السابق، اضافة الي ما تتمتع به الشركة من مركز مالي قوي وامتلاكها سيولة كبيرة تؤهلها للاستمرار في سياستها التوسعية، مما جعل السهم في منأي عن التأثر بذلك الحدث، خاصة أنه سرعان ما عكس اتجاهه الهابط وبدأ الصعود بعد صدور الحكم لأول مرة، وتكبد المساهمون خسائر كبيرة بسبب اقبالهم علي البيع العشوائي بأسعار أقل من سعر الشراء، وفي الوقت نفسه الذي تهافت المستثمرون العرب والاجانب علي الشراء بأسعار منخفضة، وسرعان ما تحول مساره نحو الصعود.

أضاف عسران أن تأكيد بنوك الاستثمار عدم تأثر أداء السهم بالحكم تزامناً مع ارتفاع سعر السهم ساعد علي تعزيز ثقة المستثمرين في الاحتفاظ به وعدم الالتفات لتأكيد حكم الاعدام، خاصة في ظل تزايد طلبات الشراء بشكل ملحوظ تجاوزت 30 مليون طلب وجميعها جاء بأحجام كبيرة بلغت نحو 500 ألف سهم للطلب فور الإعلان عن حكم المحكمة في تلك القضية.

وقد أرجع معتصم الشهيدي، العضو المنتدب بشركة هورايزون للسمسرة، السبب في احتواء المساهمين للحدث وعدم اندفاعهم نحو اتخاذ قرارات استثمارية غير مدروسة الي عدم وجود حدث جديد، بعد أن استوعب السهم هذا الأمر عند النطق بالحكم لأول مرة منذ شهر بإحالة أوراق المتهمين بالقضية الي فضيلة المفتي مما دفع الافراد للبيع وتسبب في خسارة كبيرة للسهم في ظل احجام المستثمرين عن الشراء، وهو ما اختف كليا بعد جلسة تأكيد الحكم الخميس الماضي.

وأوضح الشهيدي أن سلوك المساهمين عكس بوضوح زيادة الوعي الاستثماري للمساهمين الذين فضلوا الاحتفاظ بالسهم بدلا من البيع العشوائي، خاصة بعد تزايد أوامر طلبات الشراء علي السهم والتي جاءت بمثابة الاجابة الواضحة عن مدي صحة قرار المساهمين عدم البيع.

واتفق مع الرأي السابق عيسي فتحي، العضو المنتدب بشركة »إيجيبت ستوكس للسمسرة«، مؤكداً أن حالة التراجع التي شهدتها السوق علي مدار 7 جلسات تداول متتالية وانخفاض أسعار الاسهم بنسبة كبيرة ساهما بشكل كبير في عدم اقبال المساهمين علي البيع، موضحاً أنه من غير المنطقي أن يتراجع السهم لمستويات أقل من التي يتداول عندها حالياً، بالاضافة الي الاستقرار الذي شهده السهم واتجاهه للصعود في أعقاب صدور قرار الاعدام، علي عكس توقعات جميع المساهمين الذين فضلوا البيع بعد قرار احالة أوراقه الي المفتي، موضحاً أن ذلك الصعود عزز من احتفاظ المساهمين بالسهم، اضافة الي أن المركز المالي للشركة والاداء الجيد لرئيسها الجديد حددا ملامح مسار السهم الذي فضل الاستقرار رغم تلك الأحداث السلبية التي شهدتها المجموعة منذ نهاية شهر مايو الماضي وحتي تأكيد الحكم خلال آخر جلسات تداول الاسبوع الماضي.

أضاف فتحي أن الاحداث الإيجابية التي أعلنت عنها الشركة مؤخراً باستحواذها علي حصة الوليد في فندق الفور سيزونز واعتزامها التوسع في القطاع الفندقي بمصر والشرق الاوسط ودخول السوق الجزائرية، ساهمت في تعزيز ثقة المساهمين في الاستراتيجية التوسعية التي تتبعها الشركة، الأمر الذي سيعكس آثاره الايجابية علي سعر السهم، موضحاً أن السهم لم يتأثر علي الاطلاق بحكم القضاء.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة