أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اتصالات وتكنولوجيا

انتشار محدود لخدمة‮ »‬نقل الأرقام‮« ‬بين مشترگي المحمول


عمرو عبدالغفار
 
جاءت تأكيدات الدكتور عمرو بدوي، الرئيس التنفيذي للجهاز القومي لتنظيم الاتصالات، خلال ندوة نظمتها غرفة التجارة الأمريكية مؤخراً حول قطاع الاتصالات وفرص النمو في مجال الهاتف الثابت والمحمول أن عدد عملاء المحمول الذين قاموا بتحويل خطوطهم تبعا لخاصية نقل الأرقام وصل إلي 30 ألف مشترك من إجمالي 45 مليون مشترك في شبكات المحمول الثالث، وجاءت تلك التصريحات لتثير التساؤلات حول جدوي الخدمة والهدف من تحقيقها، خاصة أن تلك النسبة لا تتعدي الـ %0.07 من إجمالي المشتركين، فيما تقدر تكلفة انتقال المشتركين الإجمالية 2.25 مليون جنيه بواقع 75 جنيهاً لكل مستخدم.

 
 
 عمرو بدوى
كانت خدمة نقل الأرقام بين شبكات المحمول في مصر هي فرس الرهان لشركة اتصالات مصر منذ تأسيسها في 2007 بهدف زيادة قاعدة عملائها وزيادة الحصة السوقية لها في مصر لتصل إلي 3 ملايين مشترك بنهاية 2008 و10 ملايين في أواخر 2012 من خلال تقديم عروض تستطيع جذب عملاء الشبكتين الأخريين بالإضافة إلي عملاء جدد.
 
وفي هذا الصدد أكد عدد من المسئولين والخبراء أن النسبة العالمية من مشتركي خدمات نقل الأرقام بين شبكات المحمول في أي دولة تزيد نسبتها علي %1 من إجمالي المتسخدمين وذلك كحد أدني معتبرين أن 30 ألف مستخدم هي نسبة ضئيلة جدا عما كانت تسعي إليه الشركات في الفترة الماضية.
 
وأوضحوا أن أسباب عدم إقبال المستخدمين علي خدمة نقل الأرقام يرجع إلي عدم ثقافة الرغبة في التغيير وإنما يحدث دائماً نتيجة حدوث مشكلة مع إحدي الشبكات فرغبة الشخص لتغيير شبكته مع الإبقاء علي رقمه الأصلي يرجع إلي ذوي المهن الخاصة مثل الأطباء والمحاميين ورجال الأعمال، مشيرين إلي أن الهدف من تواجد هذه الخدمة في السوق المحلية هو تحقيق روح المنافسة بين الشركات لتحسين جودة شبكاتها بصفة دائمة والاهتمام بنوعية الخدمات المقدمة للمستهلك وكفاءتها.
 
قال حمدي الليثي، مسئول العلاقات الحكومية بشركة »فودافون مصر« إنه نتيجة العروض المقدمة من شركات المحمول الثلاث في السوق المصرية زادت روح المنافسة بين الشركات وهو ما دفع العديد من المستخدمين لامتلاك شرائح جديدة في الشبكات المختلفة واستعمال أكثر من رقم خاص بهم دون التفكير في استخدام خدمة نقل الأرقام التي تصل تكلفتها إلي 75 جنيهاً في حين تتراوح تكلفة الخط من 5 إلي 20 جنيهاً في مختلف الشبكات.
 
وأوضح أن وصول عدد مستفيد خدمات نقل الأرقام بين الشبكات الثلاث إلي 30 ألف مستخدم هي نسبة ضئيلة جدا مقارنة بالمعايير العالمية وأقل من المعدلات الطبيعية معولا سبب عدم انتشار هذه الخدمة علي اختفاء ثقافة التغيير حيث يلجأ المستهلك لنقل رقمه نتيجة تجربة مريرة تعرض إليها في شبكة معينة ويرغب بالاحتفاظ برقمه لأسباب مهنية كونه محامياً أو طبيباً وهذا النوع من المستهلك لا يمثل شريحة كبيرة من مستهلكين خطوط الأفراد »أنظمة الكارت المدفوع مقدما« لأن الخدمة لا تضم أنظمة خطوط الشركات »البيزنس«.
 
وأضاف أنه نتيجة العروض المتتالية التي تطرحها الشركات في ظل المنافسة لجذب أكبر قدر من العملاء جعلت فرص نجاح خدمة نقل الأرقام علي مستوي خطوط البيزنس ضئيلة جدا وسط هذه المنافسة حيث تعتبر مستويات الأسعار متقاربة جدا بين الشركات وجودة الشبكات والتغطية وكفاءة تقديم خدمات الاتصال المتنوعة هي العنصر الرئيسي التي يجب أن يتم التركيز عليه من قبل الشركات في الفترة المقبلة بما قد يعطي نتائج أفضل في خدمة نقل الأرقام علي مستوي الشركات.
 
وقال أحد مسئولي خدمات إن الهدف من الخدمة هو ضمان حرية اختيار الشبكة التي يرغب العميل الانضمام إليها بحثاً عن الجودة الأفضل للخدمات المقدمة مثل التغطية وسرعة الخدمات المضافة حيث لا نجد العميل يريد الانتقال من شبكة إلي أخري نتيجة عروض الشركات في ظل المنافسة الشرسة التي جعلت مستويات الأسعار تقريباً موحدة.
 
ولا يعتبر انخفاض أعداد المستفيدين من خدمة نقل الأرقام سبباً في حدوث مشاكل في الخدمة حيث دائماً ما تكون نسبة مشتركي خدمة نقل الأرقام بالنسبة لإجمالي المشتركين لا تتعدي الـ %1 علي المستوي العالمي.
 
ونوه أحد مسئولي جهاز تنظيم الاتصالات إلي أن جودة خدمات الاتصال أو الإنترنت المقدمة للمشتركين المنتقلين من شركة إلي أخري بنفس الرقم لا تتأثر بكونها تتعامل مع شبكة مختلفة عن الرقم الأصلي للمشترك ولكن الهدف أن تكون علي نفس مستوي وجودة الخدمة.
 
وأوضح أن هناك عدداً من الآليات التي يبحثها الجهاز في الوقت الحالي بهدف تطوير خدمة نقل الأرقام وتشجيع الأفراد الانتقال من شبكة إلي أخري بهدف زيادة معدلات المستفيدين منها بما يتناسب مع رغبة الشركات في تطوير أنشطتها وجذب المشتركين.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة