أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

الشـــــباب قـــــادمـــــون


المال - خاص
 
أكد تقرير صادر عن »الجمعية المصرية للنهوض بالمشاركة المجتمعية« أن شباب الأحزاب كانوا ناشطين في طرح العديد من المطالب لتطوير الاحزاب والحريات والممارسات السياسية مما يبشر بامكانية أن يلعب الشباب دورا أكبر في الاحزاب السياسية، سواء الحزب الحاكم او المعارضة.

 
وقد تزامن ذلك مع صور تصريحات متكررة من قيادات الأحزاب - ومنها الوطني - عن اهتمامهم بالشباب وأفكاره وإعطاء فرصة أكبر له لتبؤ مناصب حزبية قيادية..فهل بالفعل دخلت الأحزاب المصرية مرحلة الـ»تشبيب« أم إن الأمر كله لا يعدو أن يكون توظيفا ديكوريا للحضور الشبابي داخل أحزاب تقودها قيادات أصغرهم يكاد يتعدي العقد السادس من عمره؟.
 
من جانبه أكد المهندس محمد هيبة، أمين الشباب بالحزب الوطني، صحة وأهمية ما أورده التقرير، مؤكدا أن الحزب الوطني تطور بشكل كبير مع تطور التركيبة العمرية لاعضائه، حيث إن نسبة %65  من اعضاء الحزب الوطني تنحصر في الشريحة العمرية من  18 الي 45 عاما، وبالفعل فان الحزب الوطني بدأ يستفيد من افكار الشباب وحماسه وتفاعله خاصة مع تطور سبل الاتصال والانترنت والاشتباك الفكري الدائم علي الفضاء الالكتروني بالاضافة الي الانشطة المختلفة، كما تمثل انتخابات الوحدات الحزبية متغيرا مهماً حيث اجريت لأول مرة العام الماضي مع شرط وجود مقعد للشباب كشرط لاتمام انتخاب الوحدات الحزبية.
 
أما وليد سيد، امين اتحاد الشباب التقدمي بحزب التجمع، فاعتبر ان مساهمة الشباب هي الأمل في التغيير خاصة ان الشباب حاليا بات لديهم وعي سياسي وخبرة في التعامل مع القضايا السياسية، بالإضافة الي طموحهم في مستقبل سياسي افضل.
 
واعرب سيد عن حزنه من كون ثلاثة احزاب فقط في مصر هي التي تسمح بوجود حقيقي للتمثيل الشبابي هي : التجمع »من خلال اتحاد الشباب التقدمي« والغد »اتحاد الشباب الليبرالي« والجبهة من خلال »اتحاد الشباب الحر« مؤكدا ان باقي الاحزاب تخشي من تمكين الشباب واستقلاليتهم في ظل رغبة القيادات في التمسك بمواقعهم الحالية وعدم اتاحة فرصة حقيقية لهم في تداول السلطة.
 
ورغم أن امين اتحاد الشباب التقدمي بالتجمع اعتبر ان الشباب قد نجحوا في كسر الجمود السياسي داخل بعض الاحزاب فإنه لم يبد تفاؤلا كبيرا بامكانية تمكين الشباب حاليا من احداث تغيير حقيقي للواقع السياسي بسبب احتكار قيادات الاحزاب للسلطة داخليا، واحتكار الحزب الوطني للنشاط الحزبي كله من خلال قبضة الأمن.
 
أما عمرو هاشم ربيع فقد نفي صحة ما اورده التقرير، مشيرا الي ان عضوية الشباب في الاحزاب عضوية ورقية والاحزاب بما فيها الحزب الوطني مصابة بالشيخوخة، وبالنظر لعمر رؤساء أو أمناء الاحزاب سنجدهم جميعا من الشيوخ، اما الشباب فيتم استغلالهم فقط في التحرك اثناء الانتخابات، والسؤال الأهم هو اين افكار الشباب علي اجندات وبرامج هذه الاحزاب ؟، مشيرا الي ان ما يحدث في الواقع هو عكس ماجاء بالتقرير علي طول الخط، فقادة الاحزاب يقضون علي أي كوادر شابة واعدة ليحتفظوا بمقاعدهم، وعلي من يعرف كادر حزبي شاب يحتل مركزا قياديا في أحد الاحزاب المصرية فليقل لنا من هو ! كما انه لا توجد عضوية بعدد جيد - سواء من الشباب او غير الشباب - سوي في الحزب الوطني، وحتي في هذه الحالة فإن العضوية هنا يكون هدفها المصالح، فالشاب ينضم للحزب الوطني ليشترك في المعسكرات الصيفية أو يحصل علي توصية..الخ والسؤال الاهم أين هي المشاركة المجتمعية لشباب الاحزاب بل وللاحزاب نفسها !؟
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة