أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

سيـــاســة

التصويت الإلكتروني‮: ‬بديل للإشراف القضائي أم باب للتزوير؟


المال - خاص
 
أعلن شباب حزب الجبهة الديمقراطية عن اطلاق حملة »صوت المواطن المصري« والتي تستهدف تطبيق نظام التصويت الالكتروني لضمان نزاهة انتخابات مجلس الشعب عام 2010 والانتخابات الرئاسية عام 2011، وهي الحملة التي سرعان ما انضم لها عدد من الرموز السياسية من مختلف الاتجاهات مثل المستشار محمود الخضيري، رئيس نادي قضاة الاسكندرية السابق، أحد أقطاب حركة القضاة الاصلاحيين، وجورج إسحاق القيادي بحركة »كفاية«، وعبد الحميد الغزالي القيادي الاخواني، والدكتور يحيي الجمل، والكاتبة سكينة فؤاد، وجمال غيطاس، رئيس تحرير مجلة لغة العصر.

 
في البداية، أكد شهاب عبد الحميد، أمين شباب حزب الجبهة، ان التفكير في هذه الحملة جاء لمحاولة ايجاد آلية تمنع التزوير في الانتخابات علي غرار دول كثيرة تستخدم التصويت الالكتروني مثل ايران ولبنان والبحرين مما يضمن نزاهة الانتخابات، معتبرا أن التصويت الالكتروني خطوة مهمة ستحرك العديد من الفئات التي تقاطع الانتخابات لإيمانهم بأنها مزورة.
 
واعتبر عبد الحميد ان التوقيت مناسب للحملة حتي يتم ايجاد بديل بعد الغاء الاشراف القضائي، الأمر الذي يهدد بالقضاء علي أي فرصة لنزاهة الانتخابات.
 
وكشف عبد الحميد أن هناك عدداً من القيادات السياسية، علي رأسهم الدكتور يحيي الجمل، يسعون حاليا لاعداد مشروع متكامل للتصويت الالكتروني، بحيث يتضمن المشروع آليات ضمان سرية التصويت للمواطنين عبر صناديق الكترونية حديثة مما يمنع التلاعب بها.
 
ومن جانبه، أكد المستشار محمود الخضيري، نائب رئيس محكمة النقض أحد منسقي الحملة، أن هذه الحملة جاءت في اطار الاستعداد المبكر للانتخابات المقبلة، وانها تسعي لوضع نظام انتخابي نزيه لديه امكانية السماح للمواطنين في الخارج ما يقرب من 6 ملايين مصري بالمشاركة في الانتخابات مع ضمان السرية وعدم التلاعب باصواتهم .
 
واعتبر الخضيري ان الحملة قائمة علي التكامل بين قيادات الأحزاب وشباب الانترنت والحركات السياسية وذلك حتي يكون هناك أمل في تغيير سياسي حقيقي.
 
وأوضحت اسراء عبد الفتاح الناشطة بحزب الغد أن دور الشباب علي الانترنت هو توعية الناس في المقام الاول، مع ضمان سرية الاقتراع لكل المواطنين، داخل مصر وخارجها، وإعلان نتائج الانتخابات الكترونيا، واكدت عبد الفتاح ان الحملة تدعو الي مقاطعة نهائية للانتخابات ان لم توافق الحكومة علي مشروع التصويت.
 
واعتبر الدكتور جهاد عودة، رئيس قسم العلوم السياسية، بجامعة حلوان أن هذا المشروع مستحيل تطبيقه فعليا، وان أصحابه يستهدفون الفرقعة الاعلامية والسياسية فقط لا غير، وذلك لعدة اسباب، اولها ان نفس الامثلة التي ضربها السياسيون كدليل لنزاهة الانتخابات الالكترونية تحتمل قولين خاصة بعد ما تردد عن تزوير الانتخابات في لبنان وايران، وهو ما يدل علي فشل فكرة التصويت الالكتروني، اضافة الي ان قاعدة بيانات الرقم القومي ستنتهي عام 2011 أي بعد الانتخابات، وبالتالي لا يمكن الاعتماد عليها لاقامة قاعدة بيانات انتخابية الكترونية سليمة قبل ذلك التاريخ، كما اشار عودة الي استحالة حصر المصريين بالخارج لعدم تسجيلهم بياناتهم بالقنصليات، وهو ما لا يضمن انتخابا حقيقيا.
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة