أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

60 % ارتفاعا في ثروات الصناديق السيادية العالمية في 2016


 خالد بدر الدين:

يتوقع بنك " UBS  " إرتفاع ثروات الصناديق السيادية علي مستوي العالم باكثر من 60 % خلال الثلاث سنوات القادمة لتصل قيمتها الي أكثر من 8.6 تريليون دولار بالمقارنة مع حوالي 5.3 تريليون دولار حاليا .

وذكرت وكالة بلومبرج أن أسعار البترول تضاعفت بأكثر من 400 % خلال العشر سنوات الماضية   من 25 دولارا للبرميل في 2002 الي اكثر من 111 دولار للبرميل مع نهاية العام الماضي مما ادي الي تضخم ثروات الدول المصدرة  للبترول .

  وأكد ماسيميليانو كاستيللي رئيس قسم إستراتيجية أسواق صناديق الثروات السيادية العالمية في بنك " UBS  " أن النرويج تحتل المركز الأول علي العالم في إمتلاكها أكبرصندزق ثروات سيادية في العالم والمعروف باسم صندوق معاشات حكومة النرويج والذي يقدر قيمة ثرواته السيادية باكثر من 716 مليار دولار وبعدها هيئة استثمار الكويت التي تملك اصول سيادية بقيمة 296 مليار دولار .

وذكرت وكالة أنباء "رويترز" أن مؤسسة ذا سيتي " UK  "البريطانية التي تتابع أنشطة قطاع الخدمات المالية العالمية تتوقع أن تنمو أصول صناديق الثروة السيادية علي مستوي العالم إلى 5.6 تريليون دولار بحلول نهاية العام الجاري وهو ما يزيد على ضعف الناتج المحلي الإجمالي البريطاني الذي بلغ 2.4 تريليون دولار في العام الماضي .

   وباتت  صناديق الثروات السيادية مثل "جهاز قطر للاستثمار" الذي يدير إيرادات ضخمة لصالح الأجيال القادمة لاعبا رئيسيا في السوق بعد الأزمة المالية حيث انفق هذا الجهاز حوالي  90 مليار دولار لشراء حصص في بنوك غربية من بينها باركليز عندما تفاقمت الإزمة المالية العالمية في 2009  .

  وأدي  ارتفاع أسعار السلع الأولية على مدار العشر سنوات الماضية علاوة علي تزايد  الفوائض التجارية الكبيرة الي تضخم أصول هذه الصناديق لتصل إلى مستويات قياسية لدرجة انها حققت نمو  بنسبة 8 % العام الماضي لتتداوز 5.2 تريليون دولار وتتجه لمزيد من النمو خلال الاعوام القادمة .

  وأعلنت المؤسسة التي مقرها لندن  إستمرار تدفق رأس المال في السنوات المقبلة إذ ستواصل بعض الدول الآسيوية لاسيما الصين تكوين احتياطيات ضخمة من النقد الاجنبي وسيزيد الطلب على السلع الأولية مع تعافي الاقتصاد العالمي ونمو الطلب في الاسواق الناشئة .

   وكانت أصول الصناديق السيادية التي تمول من صادرات سلعية  التي تمثل المصدر الرئيسي لها و التي تضم صناديق خليجية وصندوق معاشات التقاعد الحكومى في النرويج  بلغت 3 تريليونات دولار في نهاية العام الماضي .

  وهناك أيضا صناديق الثروة السيادية من مصادر غير السلعية في دول مثل الصين  والتي يتم تمويلها  من تحويل أصول من احتياطيات النقد الاجنبي أو فوائض الميزانية أو عمليات الخصخصة والتي تحقق ايضا نموا واضحا  .

   ومن الأسباب التي ساعدت على زيادة الأصول اطلاق صناديق جديدة كما حدث في انجولا وولاية استراليا الغربية وبنما في العام الماضي ،كما أن دولا اخرى تعتزم اطلاق صناديق من بينها بوليفيا وكندا وتايوان وان كانت صناديق الثروة السيادية بدأت  في تقليص الانفاق الخارجي منذ عام 2008-2009 كي تسهم في استقرار الاسواق المالية المحلية التي بدأت تتأثر بالتراجع الاقتصادي وانخفاض أسعار السلع الأولية .

   ومع ذلك ظهرت  انتقادات لصناديق الثروة السيادية في أعقاب سلسلة من الخسائر لاستثماراتها الخارجية في بدايات أزمة الائتمان والرهن العقاري في الولايات المتحدة الامريكية مما ادي الي  انخفاض  هذه الاستثمارات في الفترة الاخيرة ولاسيما مع تفاقم أزمة الديون السيادية في منطقة اليورو .

 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة