أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

أعمال القرصنة ترفع تكلفة التأمين علي السفن والشاحنات البحرية‮ ‬20‮ ‬ضعفاً


محمد الحسيني
 
ارتفعت- مؤخراً- تكلفة التأمين علي السفن والشاحنات البحرية ضد »القرصنة« بمقدار 20 ضعفاً بعد تزايد هجمات القراصنة علي السفن المبحرة قبالة سواحل القرن الأفريقي في الربع الأول من العام الحالي، طبقاً لما أعلنته شركته MARSH & MCLENNAN للتأمين.

 
وكانت الهجمات التي يشنها القراصنة الصوماليون علي السفن التجارية الكبيرة- مثل ناقلة النفط السعودية الكبري »سيربس ستار« التي أطلق سراحها في يناير الماضي بعد شهرين تقريباً من اختطافها بما كانت تحمله من براميل نفط يقدر عددها بمليوني برميل- كانت قد دفعت أقساط التأمين علي مثل هذه السفن إلي الارتفاع، وزاد بشدة الطلب علي غطاء تأمين ضد تلك الهجمات.
 
وذكر موقع بلومبرج الإلكتروني نقلاً عن ماركوس بيكر مدير التأمين البحري بشركة MARSH & MCLENNAN ، أن القرصنة تمثل تحدياً كبيراً أمام شركات التأمين التي تواجه صعوبة في صرف »بوليصة« التأمين أو دفع التعويضات اللازمة لشركات الشحن المختلفة، إثر تعرض واحدة أو أكثر من سفنها لهجمات من جانب القراصنة.
 
كان الاتحاد الأولي قد مدد الأسبوع الماضي فترة عمل البعثة العسكرية التابعة له في السواحل الصومالية لمدة عام مقبل محذراً من وجود تهديد خطير للغاية بالنسبة للسفن المارة في هذا الممر البحري والتي تنقل ما يعادل %10 من التجارة العالمية.
 
وكانت العصابات المسلحة في المياه المواجهة للسواحل الصومالية قد احتجزت 29 سفينة تجارية علي الأقل خلال العام الحالي، ونفذت 114 هجوماً علي سفن مختلفة- أي أكثر من عدد الهجمات التي نفذتها طوال عام 2008- طبقاً لما أعلنه حلف شمال الأطلنطي.
 
وأضاف بيكر أن قيمة التأمين علي الرحلة أو الشحنة البحرية بالنسبة للسفن المتعاملة مع شركته والتي تبحر في منطقة خليج عدن كانت تقدر بـ%0.05 من قيمة الشحنة خلال منتصف العام الماضي في حين ارتفعت هذه القيمة مؤخراً بسبب زيادة معدل هجمات القراصنة إلي %0.1 من قيمة الشحنة.
 
وأشار إلي اختلاف أسعار التأمين علي السفن المارة في المنطقة المهددة طبقاً لسرعة السفينة وحجم الشحنة، وبالتالي حجم الخطر الذي يتهددها، حيث تنخفض هذه الأسعار بالنسبة للسفن السريعة التي تحمل شحنات متواضعة لعدم اهتمام القراصنة بمطاردتها بشكل كبير، والعكس بالعكس.
 
من جانبها قالت شركة »BALOISE HOLDING «- ثالث أكبر شركة تأمين سويسرية-إن حجم الطلب علي التأمين قد زاد من جانب عملائها السويسريين الذين يطلبون غطاء تأمينياً ضد القرصنة بعد زيادة وتيرة تلك الهجمات.
 
وقال ريتو فيري، مدير قسم التأمين البحري بشركة BALOISE إن الزيادة الأخيرة في الطلب علي التأمين وبالتالي زيادة الأسعار لا تعني حدوث ثورة في قطاع التأمين، مضيفاً أن هناك مناقشات مستمرة بين شركات التأمين وشركات الشحن حول الأسعار وما إلي ذلك.
 
كان عدد هجمات القرصنة قبالة السواحل الصومالية قد تضاعف تقريباً بوصوله إلي 102 هجوم خلال الربع الأول من العام الحالي مقارنة بـ53 هجوماً فقط خلال نفس الفترة من العام الماضي.
 
كما أكد آريلد نودلاند، الرئيس التنفيذي في إحدي شركات الحراسة، أن ملاك الحاويات وناقلات النفط يدفعون ما يقرب من 40 ألف دولار عن كل شحنة مقابل خدمات الحراسة والأمن.
 
وأضاف آريلد أن هناك تفكيراً في زيادة أسعار خدمات الحراسة والحماية للسفن التي تبحر قبالة السواحل الصومالية لحمايتها من القراصنة الذين يحتجزون السفن للحصول علي فدية كبيرة مقابل إطلاق سراحها، دون إيذاء الطاقم، أو إتلاف الشحنة فيما يعد تغيراً ملحوظاً في سلوك القراصنة الذين كانوا يهتمون في الماضي بالسطو علي السفن لسرقة بعض البضائع أو احتجاز فتاة جميلة.
 
وتزداد خطورة هجمات وعمليات القرصنة بالنسبة لنقل السلع الأساسية مثل النفط والقمح حول العالم، حيث يتم نقل مثل هذه السلع في سفن صغيرة وبطيئة غالباً ما يجعلها في مرمي ومتناول القراصنة القابعين قبالة السواحل الصومالية.
 
ويؤدي تأخر تسليم هذه السلع في الموعد المحدد إلي توقيع شروط جزائية قاسية، لما يترتب علي التأخير من تغير في الأسعار، وبالتالي تغير في الأرباح بالنسبة للعملاء.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة