أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.95 17.85 بنك الإسكندرية
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
17.97 17.85 البنك المركزى المصرى
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
603.00 عيار 21
517.00 عيار 18
689.00 عيار 24
4824.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

استثمار

شركة قابضة لتنمية التعاون مع أفريقيا‮.. ‬خطوة هامة ينقصها الدعم


محمد ريحان
 
أكد عدد من الصناع والمصدرين، أن إنشاء شركة قابضة لتنمية التعاون مع الأسواق الأفريقية، سيكون له مردود إيجابي علي زيادة معدلات الصادرات المصرية ونفاذها إلي أسواق أفريقيا خلال المرحلة الراهنة، خاصة بعد تراجع الصادرات المصرية بنسبة تجاوزت %40 بسبب التداعيات السلبية للأزمة المالية العالمية.

 
 
 وليد هلال
كانت جمعية رجال الأعمال المصريين برئاسة حسين صبور، قد أكدت أنه سيتم خلال نهاية الشهر الحالي بالتعاون مع وزارة الخارجية، تأسيس أول شركة قابضة لتنمية التعاون مع الأسواق الأفريقية، وتهدف الشركة إلي زيادة التعاون التجاري والخدمي، واختراق الأسواق الأفريقية وذلك من خلال كيان كبير تتعامل من خلاله الشركات الراغبة في الدخول إلي السوق الأفريقية، خاصة أن هذه الشركة القابضة ستضمن عمليات تنفيذ تسليم البضائع وتحصيل قيمة الصفقات التي يتم الاتفاق عليها.
 
من جانبة رحب حاتم صالح، رئيس شعبة صناعة الألبان باتحاد الصناعات عضو المجلس التصديري للصناعات الغذائية، بالاتجاه إلي إنشاء شركة قابضة لتنمية التعاون مع أفريقيا، مؤكداً أن ذلك من شأنه زيادة معدلات الصادرات إلي الخارج، خاصة أن الدول الأفريقية دول مستهلكة.
 
وطالب صالح الحكومة بضرورة تقديم كل الدعم إلي المصدرين الذين يتوجهون إلي الأسواق الأفريقية، خاصة أن الصادرات إلي السوق الأفريقية تواجه العديد من المشاكل مشيراً إلي أن العديد من الدول البعيدة جغرافياً عن أفريقيا بدأت تتوجه بقوة إلي السوق الأفريقية، وذلك عن طريق تقديم جميع أشكال الدعم للمصدرين.
 
وأوضح صالح أن ارتفاع أسعار الشحن البحري هو أكبر مشكلة تواجه الصادرات المصرية إلي أفريقيا، لافتاً إلي أن المجالس التصديرية طالبت المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، بضرورة دعم الشحن البحري للصادرات الموجهة إلي السوق الأفريقية لكن الوزارة مازالت تتلكأ في إقرار هذا الدعم علي حد وصفه.
 
وأكد صالح ضرورة أن تكون الشركة لها إدارة مستقلة ويكون بها مشاركون من رجال الأعمال والشركات صاحبة الخبرة في الأسواق الأفريقية وذلك للاستفادة من جميع الخدمات والامكانات المتاحة.
 
قال حسن زكي، رئيس الاتحاد العام لمنتجي البلاستيك والمطاط ، عضو المجلس التصديري للصناعات الكيماوية، إن انشاء شركة قابضة لتنمية التعاون مع أفريقيا ضروري جداً في المرحةل الراهنة لزيادة الصادرات وتعويض الأسواق التي قل الطلب بها، خاصة الأسواق الأوروبية والأمريكية، مؤكداً أن السوق الأفريقية فرصة حقيقية يجب استغلالها.
 
واقترح زكي أن تبدأ الشركة في إقامة العديد من المعارض الخاصة بكل صناعة علي حدة، مشيراً إلي أن المعارض التي تضم صناعت كثيرة غالباً ما تكون فاشلة.
 
وأضاف ليس مطلوباً أن نقوم بعقد صفقات تصديرية في أول معرض تتم اقامته ولكن من الممكن أن يكون أول معرض عبارة عن تعارف علي متطلبات السوق ومعرفة المنتجات التي يقبل عليها المستهلك الأفريقي، علي أن يتم في الزيارة الثانية القيام بالتعاقد والدخول في صفقات.
 
وطالب زكي بضرورة أن تقدم الشركة القابضة المقترح انشاؤها بمعرفة المواصفات الخاصة بالمنتجات المطلوبة حتي نقدم منتجات مطابقة للمواصفات الأفريقية، مؤكداً ضرورة قيام الحكومة بتقديم جميع أنوع الدعم للشركات التي ستقوم بالتصدير لأفريقيا.
 
وأكد وليد هلال، رئيس المجلس التصديري للصناعات الكيماوية، رئيس مجموعة شركات »الهلال والنجمة« أن حجم صادرات قطاع الصناعات الكيماوية إلي الدول الأفريقية، وصل إلي 3 مليارات دولار نهاية عام 2008، لافتاً إلي أن هذا الرقم قابل للزيادة في حال تقديم الدولة الدعم اللازم للمصدرين، حتي يستطيعوا فتح أسواق جديدة بعيداً عن الأسواق الأوروبية والأمريكية.
 
وأشار هلال إلي أهمية إنشاء هذه الشركة خلال الوقت الحالي من أجل مضاعفة الصادرات المصرية إلي الخارج، خاصة أنها ستقوم بتقديم حلول  للمشاكل التي تواجه الصادرات المتوجهة للأسواق الأفريقية، بالإضافة إلي قيامها بتنفيذ الصفقات ومتابعتها.
 
وطالب هلال بضرورة تقديم دعم، يصل إلي %50 من تكاليف قيمة الشحن لأفريقيا، نظراً لارتفاع أسعار الشحن الأمر الذي يعوق عمليات التصدير لهذه الدول.
 
كما طالب شريف الزيات، عضو المجلس التصديري للصناعات الكيماوية بضرورة متابعة أسعار المواد الخام العالمية للصناعات الكيماوية ومقارنتها بأسعار مثيلاتها المحلية، فاذا لم تشهد نفس نسبة الانخفاض فسيقوم المجلس برفع مذكرة إلي الجهات المختصة.
 
وأشار الزيات إلي أهمية خفض أسعار الكهرباء لمصانع الصناعات الكيماوية بنسبة تصل إلي %50 علي الوردية الليلية، حيث إن حجم الاستهلاك الليلي أقل من الفترات الصباحية، مشيراً أن أسعار الطاقة والكهرباء تمثل في بعض الصناعات الكيماوية %40 من حجم التكلفة النهائية للمنتج مثل صناعة الورق.
 
من جهته أشار عمرو عثمان، عضو المجلس التصديري للصناعات الكيماوية ،رئيس شعبة الورق إلي أن صناعتة معرضة للانهيار وذلك في ظل دخول أنواع أخري من الورق المستورد الذي يعتبر أرخص ثمناً من الورق المحلي، مطالباً بأهمية الحصول علي دعم لصناعة الورق من أجل التصدير، مؤكداً أن صناعة الورق من الصناعات الصديقة للبيئة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة