أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.87 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

اقتصاد وأسواق

الروتين وبطء الإجراءات‮ ‬يعرقلان الاتفاق بين البنوك والمواطن الأمريكي


إعداد: أيمن عزام
 
يواجه حوالي 4 ملايين أمريكي خطر فقد منازلهم بسبب تأخرهم في سداد أقساط القروض التي حصلوا عليها من البنوك لتمويل شراء هذه المنازل، وهو ما دفعهم للعودة للبنوك لإعادة جدولة القروض بما يتماشي مع قدرتهم المالية والحيلولة دون سحب منازلهم.

 
واتجهت البنوك الصغيرة والكبيرة لإدخال تسهيلات علي القروض لمساعدة أصحاب المنازل علي سداد أقساط القروض المتأخرة عن طريق خفض أسعار الفائدة ومد فترة سداد الأقساط.
 
ولاقت هذه الجهود دعمًا من خطة وضعتها إدارة الرئيس أوباما تستهدف تقديم حوافز مالية للجهات المقرضة لإدراج حوالي 9 ملايين قرض في عمليات إعادة جدولة القروض.
 
وتواجه أقسام الرهن العقاري في البنوك من ناحية أخري صعوبات جمة لإرضاء الأطراف وتتردد كثيرًا قبل خفض أسعار الفائدة علي القروض التي تمتلكها، كما تتعرض لمشكلة رفض المستثمرين الذين يمتلكون بعض هذه القروض للتسهيلات التي تم الاتفاق عليها، كما أن مصالح البنوك والمستثمرين تصطدم برغبة المقترضين من أصحاب المنازل في تخفيض الأقساط لأقصي درجة ممكنة بما يتفق مع ظروفهم المالية.

 
وذكرت رابطة البنوك المقدمة لقروض الرهن العقاري أن ما يزيد علي %9 من قروض الرهن العقاري البالغة 45 مليون قرض أو حوالي 4 ملايين قرض عجز أصحابها عن سداد الأقساط المستحقة عليهم في الربع الأول من 2009، تعد هذه النسبة هي الأعلي منذ إنشاء الرابطة المختصة بمتابعة بيانات الاقراض في عام 1972، ونجحت جهود إعادة جدولة القروض حتي شهر أبريل الماضي.

 
وتواجه هذه الأقسام صعوبات أخري تتعلق بزيادة أعداد القروض والحاجة لإخضاعها لاجراءات روتينية معقدة تستهدف التأكد من استحقاق المقترض للتسهيلات، فضلا عن صعوبة تحديد هوية ملاك القروض احيانا، بسبب قيام البنوك ببيع عدد كبير منها للمستثمرين، كما تحتاج هذه الأقسام للنظر في مدي انطباق شروط منح التسهيلات وفقًا للخطة التي وضعتها إدارة الرئيس أوباما والنظر كذلك في مدي انطباقها وفقا للخطة التي وضعتها البنوك، مما يعني مضاعفة الجهد الذي يتعين أن تبذله هذه الأقسام.
 
ويتولي قسم قروض الرهن العقاري التابع لبنك مورجان ستانلي تشيس تحصيل الأقساط الشهرية والتعامل مع المشاكل الأخري المرتبطة بقروض تزيد قيمتها علي 1.5 تريليون دولار، ويمتلك البنك %20 من هذه القروض، بينما باع الباقي للمستثمرين.
 
ويقول البنك إن البرنامج الذي وضعه حال دون سحب 180.000 منزل من المقترضين العاجزين عن سداد الأقساط، كما ثبت استحقاق 15.000 مقترض للاستفادة بالتسهيلات وفقا لخطة إدارة الرئيس أوباما.
 
وتقدم أصحاب المنازل بعدد من الشكاوي منها بطء اجراءات إعادة الجدولة وقيام البنك بسحب المنازل حتي في حال تقدمهم بطلبات لإعادة الجدولة.
 
ويعترف تشارلز شارف الذي يدير قسم قروض المستهلك التابع لبنك مورجان ستانلي بأن بطء الاجراءات يؤدي لإصابة العملاء بالإحباط، مؤكدًا أن البنك يعمل بأقصي طاقته للنظر في كل الحالات.
 
أما العقبة الأساسية التي تواجه إعادة جدولة القروض فهي الحاجة لجمع معلومات كثيرة عن المقترضين، وكان يتم في الماضي الاكتفاء بمطالبتهم بتوضيح مصادر دخلهم لبيان مدي استيفائهم شروط إعادة الجدولة، أما الآن فقد أصبح يطلب منهم تقديم اقراراتهم الضريبية وكعوب الشيكات والخطابات التي توضح كيفية تعثرهم ماليًا وعجزهم عن السداد.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة