أسعار العملات
أسعار الدولار بالبنوك
سعر الشراء سعر البيع البنك
17.85 17.97 البنك المركزى المصرى
17.86 17.96 بنك الإسكندرية
17.89 17.79 بنك مصر
17.88 17.78 البنك الأهلي المصري
17.96 17.86 بنك القاهرة
17.96 17.86 البنك التجاري الدولي CIB
17.95 17.85 البنك العربي الأفريقي
أسعار الذهب
متوسط أسعار الذهب بالعملة المصرية
السعر بالجنيه المصري الوحدة
600.00 عيار 21
514.00 عيار 18
686.00 عيار 24
4800.00 الجنيه الذهب
اسعار السلع
اسعار السلع الاساسية بالجنيه المصرى
السعر بالجنيه المصري السلعة
9.00 الارز
16.00 الزيت
10.00 السكر
8.00 المكرونة
7.00 الدقيق
3.50 الشاي 40 جم
80.00 المسلى الطبيعي
40.00 المسلى الصناعي
35.00 الفراخ البلدي
28.00 الفراخ البيضاء
45.00 ديك رومي
45.00 بط
30.00 سمك بلطي
50.00 سمك بوري
60.00 سمك مكرونة
150.00 جمبري
80.00 كابوريا
140.00 لحم بتلو
120.00 لحم كندوز
130.00 لحم ضاني

بورصة وشركات

%50‮ ‬انخفاضاً‮ ‬في إيرادات صناديق إدارة الأصول في عامين فقط


خالد بدر الدين
 
بدأت شركات ادارة الاصول تطوير موديلات عالية المرونة لوقاية هذا البيزنس من الازمات المالية التي اجتاحته منذ عام 2007 وحتي الآن، ومن المتوقع ان تنكمش ايرادات هذه الشركات هذا العام بحوالي %15 بعد ان تراجعت في العام الماضي بأكثر من %35 مما جعل مدراء الاصول ينتقدون هياكل التكاليف الثابتة ويطالبون بفرض موديلات تكاليف متغيرة.

 
وفي المسح الذي أجرته »فاينانشيال تايمز« مؤخرا علي 225 صندوقا من صناديق ادارة الاصول وصناديق المعاشات في 30 دولة والتي تقدر قيمة أرصدتها بحوالي 18.2 تريليون دولار »3.08 تريليون يورو« تبين أن مديري الاصول يحاولون تطوير موديلات البيزنس بحيث يمكنهم تحقيق ارباح في حال انتعاش الاسواق وحتي في حال ظهور أزمة أو ان الاسواق لم ترجع بالسرعة المطلوبة لحالتها الطبيعية وذلك بابتكار منتجات وادوات مالية جديدة تساعد علي الوقاية من المخاطر وايضا علي اجتذاب المستثمرين المتحفظين الذين تنتابهم المخاوف ويمتنعون عن التعامل في هذا المجال.
 
ويحال اكثر من %80 من مدراء الاصول جعل المكافآت أكبر من مكونات تعويض المستثمرين مع خفض تكاليف التوزيع والادارة وانتاج الادوات المالية مع ابتكار الوسائل اللازمة لتشجيع ادارة الاستثمارات، وان كان موديل البيزنس الجديد يجب ان يجعل الانشطة تعتمد في ادائها علي اساس انها الافضل في الاسواق المالية مع شراء الاصول بالجملة ثم تجهيزها للمستثمرين.
 
ويقول امين راجان، الرئيس التنفيذ لشركة كريت، مؤلف تقارير هذا المسح، إن التغيير الذي يعتري صناعة ادارة الاصول حاليا جاء من الشركات الاستثمارية التي تبذل جهودا مستمرة لخفض رسوم الصفقات في الولايات المتحدة الامريكية بعد ان بات المستثمرون الافراد اكثر تجنبا للمخاطر عقب الازمة المالية وكأنهم يقلدون المستثمرين اليابانيين الذين احتفظوا تحت البلاطة بحوالي 13 تريليون دولار دون ان يربحوا أي فائدة منها عقب الازمة التي مروا بها في بداية هذا العقد.
 
ويؤكد ايضا نيك ليستر، الرئيس التنفيذي لشركة برينسبال جلوبال انفستمنت، ان المستثمرين يبتعدون الان عن الاصول المليئة بالمخاطر، لاسيما الاصول التي أسعارها غامضة ولا تبين حقيقة قيمتها والتي تعتمد علي البيانات التي تم جمعها علي الطريقة الامريكية ولكنها محمية من التضخم وتتمتع ببعض عناصر التأمين ومنها تأجيل دفع ايرادات هذه الاصول وتقديم مشورات مجانية للمستثمرين.
 
ويري المستثمرون ايضا ان الركود الذي يشهده العالم منذ عامين أدي إلي انخفاض الإقبال علي صناديق إدارة الأصول لدرجة ان شركة جيروللي اسوشيتس للاستثمارات تقول ان ايرادات صناعة ادارة الاصول تحتاج الي حوالي 5 سنوات حتي تعود لمستوياتها عام 2007 قبل اندلاع ازمة الائتمان.
 
كانت ايرادات صناعة ادارة الاصول العالمية قد وصلت الي أعلي مستوي لها عام 2007 بلغت 167 مليار دولار ثم تراجعت الي 155.7 مليار دولار عام 2008 ومن المتوقع ان تنخفض اكثر هذا العام الي أقل من 132.8 مليار دولار بسبب خفض عدد وقيمة الاصول التي تجري اداراتها وتخصيص الاموال الباقية الي مواجهة المخاطر والاصول ذات الهوامش الربحية المنخفضة مثل صناديق الاسواق المالية.
 
ويجب علي مديري ادارة الاصول ان يتعلموا العمل في ظل أصول اقل بكثير مما كانوا يتعاملون معها قبل الازمة حتي وان كانت الارباح الناتجة من اصول الاستثمارات المباشرة بصفة عامة اعلي من بقية الاصول.
 
ففي العام قبل الماضي كان %52.9 من الاصول مستثمرة في الاوراق المالية ولكن هذه النسبة تراجعت حاليا الي %40.7 بينما ارتفعت صناديق اسواق المال بنسبة %18.9 حاليا بالمقارنة بحوالي %13.4 منذ عامين.
 
واذا كان الاستثمار في الاوراق المالية كنوع من الأصول قد تراجع عامين بأكثر من %10 كنسبة من الاصول الاجمالية وانه من المتوقع ان تنخفض اكثر مع نهاية العام الحالي فإن ايرادات هذا الاستثمار لن تعود الي المستويات المرتفعة التي بلغتها منذ خمس سنوات الا بعد عام 2013 كما تقول شركة جيروللي.
 
ومع تزايد التوقعات المتشائمة لهذه الصناعة فإن التجديد والابتكار هما الأمل الذي تعتمد عليه في انتعاشاها من جديد، لاسيما ظهور أدوات مالية جديدة خلال الشهور المقبلة.
 
بوابة جــريدة المال 2017 جميع الحقوق محفوظة